أضرار العادة السرية.. هل تصيب مدمنها بالعمى؟

أضرار العادة السرية

يلجأ الكثير من الشباب من الجنسين لممارسة العادة السرية بهدف إشباع رغباتهم الجنسية

ويتم ذلك بمداعبة الفرد لعضوه التناسلي بشكل ذاتي أو من خلال الاستعانة بأداة معينة

يلجأ الكثير من الشباب من الجنسين لممارسة العادة السرية بهدف إشباع رغباتهم الجنسية، ويتم ذلك بمداعبة الفرد لعضوه التناسلي بشكل ذاتي أو من خلال الاستعانة بأداة معينة، ولكن تظل تلك العادة أمراً مثيراً للجدل في كافة المجتمعات، فنجد  مجتمعات تتقبلها وتبيحها وتعتبرها عادة طبيعية وسليمة ومتنفساً للطاقة الجنسية، إذاك تم ممارستها ضمن النطاق المعقول، ومجتمعات أخرى ترفضها رفضاً قاطعاً، لمخالفتها الأعراف الاجتماعية والمعتقدات الدينية. 
وتنتشر الأقاويل حول تسبب ممارسة العادة السرية في الإصابة بالعمى، والعقم، والضعف الجسدي العام، والاضطرابات النفسية، ولكن بالرغم من وجود الكثير من الآراء غير الثابتة حول أضرار العادة السرية، أشارت الدراسات والأبحاث إلى أنه لا توجد  أضرار دائمة أو جسيمة لممارسة العادة السرية على صحة الشخص النفسية أو الجسدية.

العادة السرية

ولكن ممارسة العادة السرية يمكن تصنيفها كعادة مضرة للإنسان إذا تركها تأثر بالسلب في حياته، إذ إن الإفراط في ممارسة العادة السرية له بعض الآثار السلبية والضارة والتي يمكن أن تكون مصدر إزعاج وضرر للشخص، ولذا ينصح الأطباء بتجنبها والتعامل مع عملية إخراج السائل المنوي بشكل طبيعي عن طريق الاحتلام أو عن طريق ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوجة. 
 
ودائماً ما يرتبط ممارسة العادة السرية في الشعور بالذنب عقب الانتهاء منها، وفي بعض الأحيان يصل الأمر إلى الشعور بالعار، حيث إنها تخالف المعتقدات المجتمعية والدينية والفكرية، كما يمكن أن تتحول ممارستها من التنفيس عن الطاقة الجنسية إلى الإدمان على ممارستها، وفي تلك الحالة يكون من الصعب التخلص منها حتى عقب الزواج، ويتسبب إدمانها في قلب حياة الشخص رأساً على عقب، حيث يتغيب عن الدراسة أو العمل ويهمل واجباته ومسؤولياته، وقد يتحول الأمر إلى الانطواء ورفض التجمعات أو المناسبات أو الأصدقاء. 

أضرار العادة السرية

كما يمكن أن تسبب العادة السرية في التقليل من حساسية الأعضاء التناسلية، حيث إن الإفراط في ممارسة تلك العادة أو فعلها بشكل عنيف قد يؤدي إلى تقليل حساسية الأعضاء التناسلية، وذلك رغم أن بعض الدراسات تشير إلى أن ممارستها في حدود قد تزيد من الرغبة والأداء الجنسي.
فيما يمكن أن تسبب أيضاً ممارسة العادة السرية في انتفاخ العضو الذكري وخاصة ممارستها بشكل مفرط في فترات قصيرة، أو قد تسبب احتقان العضو الذكري وتجمع السوائل داخله، ولكن ذلك يعد أمراً عارضاً وقصير الأمد ويزول سريعاً.

أضف تعليقا