تعاني من مشكلة ثبات الوزن؟ تجنب هذه العادات الخاطئة

تعاني من مشكلة ثبات الوزن ؟ تجنب هذه العادات الخاطئة

يبرز الكافيين كأحد الحلول السحرية التي تزيد وتعزز من قدرات الجسم على حرق الدهون

تعد تمارين الكارديو واللياقة البدنية من أهم أنماط التمارين الرياضية التي تدعم قدرات الجسم على التخلص من السعرات الحرارية

بذور الشيا تمتلك تأثيرات رائعة وقوية للغاية في مساعدة الجسم على إنقاص الوزن

المكسرات وإن كانت غنية بالسعرات الحرارية إلا أن استهلاكها بحرص والاستفادة من احتوائها على الألياف الغذائية والدهون الصحية المفيدة

ينصح المتخصصون باستبدال العناصر المكونة لـ 3 وجبات يومية خلال الأسبوع عند المعاناة من مشكلة ثبات الوزن خاصة تلك التي تحتوي على لحوم الدجاج واستبدالها بوجبات تحتوي على البقوليات

لا شك أن مشكلة ثبات الوزن في الريجيم، وخلال محاولة التخلص من الوزن الزائد، من أكثر مشاكل اللياقة البدنية إزعاجاً، فالشعور بالإحباط واليأس بعد الدخول في مشكلة ثبات الوزن أمر قاسٍ على الجانب النفسي، يجعل الكثيرين يتوقفون عن ممارسة التمارين الرياضية، واتباع أنظمة الريجيم والحمية الغذائية، متخلين عن أهدافهم؛ بسبب عدم تمتعهم بالدراية الكاملة حول حقيقة أن مشكلة ثبات الوزن على الرغم من كونها مزعجة، فإنها واردة الحدوث، ويمكن التغلب عليها.

خسارة الوزن بعد الـ40 ليس صعباً.. فقط اتبع هذه النصائح

وفي حال ما إذا كنت تمر حالياً بمشكلة ثبات الوزن، وتعاني من تأثيراتها السيئة على الصعيد النفسي، فإن التقرير التالي سوف يسلط الضوء على أهم الحلول الفعالة للقضاء على تلك المشكلة، وفقاً لموقع lifehack .

1- مشكلة ثبات الوزن والعادات

 مشكلة ثبات الوزن والعادات

إن مشكلة ثبات الوزن ترتبط بشكل مباشر مع العادات الغذائية الخاصة بكل شخص؛ لهذا يجب أن يدرك الإنسان أن كل سعرة حرارية تدخل إلى جسده يجب ألا تتم بشكل عشوائي دون حسابات، خصوصاً خلال أثناء الريجيم، واتباع نظام غذائي معين.

فالجسم لن يتغاضى عن السعرات الحرارية التي يتم استهلاكها بشكل زائد دون إدراك أو ملاحظة للإنسان لذلك في عمليات قياس الوزن وكتلته، نرى الحيرة الشديدة على وجوه البعض؛ بسبب عدم حصولهم على تفسير مقنع بالنتائج السلبية التي أظهرتها مؤشرات القياس، على الرغم من التزامهم بممارسة التمارين الرياضية والريجيم كما يعتقدون .

2- مشكلة ثبات الوزن والكافيين

مشكلة ثبات الوزن والكافيين

بعد المعاناة من مشكلة ثبات الوزن لعدة أسابيع متتالية، من المهم أن يبدأ الشخص بالتفكير في كيفية مواجهة تلك المشكلة على الصعيد الغذائي، والتغلب عليها؛ من خلال التعرف على العناصر الغذائية التي تزيد وتعزز من قدرات الجسم على حرق الدهون، والتخلص من الوزن الزائد، وإمداد الجسم بفترات أطول من الشعور بالشبع والامتلاء، لذلك يبرز الكافيين كأحد الحلول السحرية، والذي يمكن الحصول عليه من مصادرة الصحية المتعددة، ومن أهمها الشاي الأخضر المحتوي على مضادات الأكسدة، التي تدعم مناعة الجسم، وتؤخر من علامات الشيخوخة.

ريجيم قاسٍ لمدة أسبوع مجرب لخسارة الوزن

3- مشكلة ثبات الوزن والبذور

 مشكلة ثبات الوزن والبذور

وتحديداً بذور الشيا، وهي وفقاً للدراسات الطبية الحديثة، لها تأثيرات رائعة وقوية للغاية في مساعدة الجسم على إنقاص الوزن، والتخلص من الوزن الزائد، وتعزيز عملية التمثيل الغذائي، بجانب فاعليتها في المقاومة والقضاء على مشكلة ثبات الوزن، وفقدان الجسم القابلية على فقدان الدهون، خاصة خلال الريجيم واتباع الحمية الغذائية.

وبالنسبة لأفضل أوقات تناول بذور الشيا، فإن إضافة القليل منها على وجبة الفطور؛ سيكون أحد الأمور الجيدة لإمداد الجسم بمصدر غني ورائع بالألياف الغذائية المغذية.

4- مشكلة ثبات الوزن والمكسرات

مشكلة ثبات الوزن والمكسرات

قد يبدو الأمر غريباً خاصة عند ربط استهلاك المكسرات بوسائل التغلب على مشكلة ثبات الوزن، ولكن على الجانب الصحي يختلف الأمر قليلاً، فالمكسرات وإن كانت غنية بالسعرات الحرارية، إلا أن استهلاكها بحرص والاستفادة من احتوائها على الألياف الغذائية والدهون الصحية المفيدة له فاعلية كبيرة في تحفيز الجسم على فقدان الدهون وحرق المزيد من السعرات الحرارية، خصوصاً عند تناول القليل من المكسرات النيئة غير المملحة صباحاً مع وجبة الفطور.

أفضل التطبيقات التي تساعدك على خسارة الوزن

5- مشكلة ثبات الوزن والتمارين

مشكلة ثبات الوزن والتمارين

من الطبيعي أن تكون التمارين الرياضية أحد الحلول الرئيسية للتغلب على مشكلة ثبات الوزن، ولكن يجب اختيار نمط التمارين الرياضية التي لها أكبر تأثير وفاعلية، فيما يتعلق فقدان الجسم السريع للسعرات الحرارية وحرق الدهون المتراكمة بداخله، لذلك تعد تمارين الكارديو Cardio واللياقة البدنية من أهم أنماط التمارين الرياضية، الذي يجب ممارستها على الأقل لمرتين كل 7 أيام؛ من أجل دعم قدرات الجسم على التخلص من السعرات الحرارية، وتحفيزه ومساعدته على تخطي مشكلة ثبات الوزن .

6- مشكلة ثبات الوزن واللحوم

مشكلة ثبات الوزن واللحوم

في دراسة طبية نشرت عام 2012، وجد المتخصصون بعد دراسة أكثر من 3900 رجل وامرأة، تم تقسيمهم إلى مجموعتين، بأن المجموعة التي اعتمد نظام غذائها على اللحوم والمنتجات الحيوانية بمختلف أنواعها واجهت مشكلة ثبات الوزن، وفقدان قدرة الجسم على التخلص من الوزن الزائد بشكل أكبر من المجموعة التي كان فيها استهلاك اللحوم والمنتجات الحيوانية أقل بالمقارنة بالخضراوات والفواكه والبقوليات.

لذلك ينصح المتخصصون باستبدال العناصر المكونة لـ3 وجبات يومية خلال الأسبوع عند المعاناة من مشكلة ثبات الوزن، خاصة تلك التي تحتوي على لحوم الدجاج، واستبدالها بوجبات تحتوي على البقوليات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع لياقة