تعلمت اليوم| بهذه الخطوات سوف تصبح مُديراً مُنصفاً في محل عملك؟

تعلمت اليوم| بهذه الخطوات سوف تصبح مُديراً مُنصفاً في محل عملك؟

تؤكد الأبحاث أن الشركات المُنصفة تهتم وتعتني بالموظفين الذين يعملون بها

اخلق فرصا متساوية

عليك تبني سياسة تقوم على الشفافية، وأن تكون على تواصل دائم مع الجميع

كم مرة سمعت هذه العبارة في عملك: "هذا ليس عدلاً؟"، إذا كنت والداً لأكثر من ابن فمن المحتمل أن تكون قد سمعتها مرات كثيرة، وإذا كنت قائداً لإحدى الشركات أو المؤسسات فربما تكون قد استمعت إليها مرات معدودة.
 
 
ووجدت دراسات اُجريت على مدار السنوات الـ15 الماضية أن المؤسسات التي يعمل بها مديرون مُنصفون تحقق عائدات أكبر مقارنة بغيرها من المؤسسات، كما أن العاملين فيها يكونون أكثر إنتاجية.
 
 
وانطلاقاً من حملتنا في سيدي "تعلمت اليوم" والتي تهدف لإكساب القارئ مهارة جديدة يومياً طوال شهر رمضان المبارك، نتناول في هذا التقرير الطرق التي تجعلك مديراً منصفاً في محل عملك من خلال اتباع استراتيجية تعتمد على مجموعة من النقاط الرئيسية، والتي نستعرضها فيما يلي: 
 

وفر فرصاً متساوية

تأكد من حصول الجميع على فرص متساوية وأن الكل يشعر بالتقدير والامتنان. أحد أفضل الطرق لخلق شعور بالإنصاف والعدالة في المؤسسة هو الاعتراف بجهود الجميع بشكل متساوٍ، وقد يكون هذا التحدي صعباً خاصة إذا كنت تدير مواقع مُتعددة.
 
وفي الوقت نفسه عليك خلق شعور بأن حصول الموظفين على الترقيات يتم وفق شروط معايير مُعينة ولا يحدث كذلك بشكل اعتباطي. عندما يشتكي موظف من أن ترقية أحد زملائه في العمل لم تكن مُنصفة، فإن ما يقوله فعلاً هو "لماذا لم تتم ترقيتي أنا؟"، لذلك عليك أن تتبنى سياسة عادلة وحكيمة لترقية الموظفين، حتى لا تدع مجالاً للتساؤلات والشكوك.
 

اتبع سياسة شفافة

اتبع سياسة تقوم على الشفافية وقدم رواتب متساوية، وكذلك كُن واضحاً مع الموظفين فيما يتعلق بسياسة تقديم المكافآت والعلاوات والتأمين الصحي والإجازات المدفوعة الأجر وعوامل اخرى. شعور الموظفين بأن هناك تفاوتاً كبيراً بين الرواتب التي يحصلون عليها هم وغيرهم يجعلهم يشعرون بالظلم الشديد، ما يؤثر سلباً على إنتاجيتهم ويقضي على شعورهم بالانتماء.

الاعتناء بالموظفين

تؤكد الأبحاث أن الشركات المُنصفة تهتم وتعتني بالموظفين الذين يعملون بها، ويتجلى هذا في عدة طرق بما في ذلك دفع الأجور المناسبة، ومساعدتهم على تحقيق توزان بين حياتهم العملية والشخصية، والعمل في مكان مُريح.

اخلق حلقة اتصال

يوجد في بعض الشركات الكُبرى مُدربون عادة ما يلتقون مع الموظفين لإطلاعهم على تقييمهم، ويتحدثون معهم عن أهدافهم وأحلامهم ويساعدونهم على السير في الطريق الصحيح لتحقيقها. هؤلاء المدربون يكونوا على اتصال دائم بالمديرين ويطلعونهم بأهم المستجدات والتفاصيل، ويكونون في الكثير من الأحيان حلقة الاتصال بين كل المتواجدين في الشركة.
 
 

اخلق فرصاً للمنافسة

سواء كنتم مرشدين أم مديرين جيدين فإن أماكن العمل العادلة تخلق فرصاً للمنافسة بين الموظفين، ويسمحون لهم بإظهار قدراتهم وإمكانياتهم، ويصححون لهم الأخطاء بطريقة لائقة وغير مُحرجة.
 

اسمح بالتعبير عن الرأي

الشركات المُنصفة تعطي الموظفين فرصاً للتحدث والتعبير عن آرائهم، ويشاركون في المحادثات والمفاوضات، كما أنها تسمح لهم بالمشاركة في عملية اتخاذ القرارات.
 

تقديم الدعم

الشركات المُنصفة تقدم دعماً كبيراً لموظفيها، كما أنها تعمل على خلق بيئة عمل مُريحة خالية من النزاعات والضغائن، وليست مشحونة بالطاقة السلبية، ما يسمح للموظفين بالعمل والإبداع في جو مُريح، وبهذه الطريقة سوف يكون الموظفون أكثر حماساً للمشاركة في العمل بطريقة هادفة.
 
خلاصة القول، تذكر أن مخاوف العمل المتعلقة بتحقيق الإنصاف والعدالة تحد لأي مدير، كما أنه قد تكون أمراً مُحبطاً للموظفين. لذلك عليك تبني سياسة تقوم على الشفافية، وأن تكون على تواصل دائم مع الجميع، وأن توفر للكل فرصاً لتحقيق النمو والازدهار.

تعلمت اليوم| سمات الذكاء العاطفي.. وكيف يساعدك على تحقيق النجاح في حياتك؟

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع تطوير الذات

هل تشعر اليوم بأنك لا تملك ثقة بالنفس؟ هكذا تتجاوز نهارك الصعب

تستيقظ صباحاً وكل شيء يبدو وكأنه خارج إطاره المعتاد، ثقتك بنفسك متدنية لسبب أو لآخر، تنظر إلى المرآة ولا يعجبك ما تراه؛ فاليوم تشعر بأنك غير وسيم على الإطلاق، وبأن ملابسك التي اخترتها بعناية رثة، وكل...

سعينا الدؤوب لترك إرث خلفنا.. هل مقدر للجميع النجاح في ذلك؟

يقال بأننا نموت مرتين، المرة الأولى حين نتوقف عن التنفس والمرة الثانية هي حين يقول أحدهم اسمنا للمرة الأخيرة. الكل يسعى لترك إرث خلفه سواء كان يدرك ذلك أو لم يكن يدركه، ولكن الواقع المرير هو أنه في...