العطاء ليس مالا فقط.. كيف تُصبح إنساناً كريماً رغم أنك لا تملك الكثير؟

العطاء ليس مالا فقط.. كيف تُصبح إنساناً كريماً رغم أنك لا تملك الكثير؟

هناك اعتقاد شائع خاطئ بأن العطاء أو الكرم ينطوي على منح الآخرين المال والأشياء المادية، ولكن هذا خاطئ تماماً، لأنه ليس عليك امتلاك الكثير من الأمور المادية حتى تكون كريماً، وتساهم في تغيير حياة الآخرين إلى الأفضل. في حقيقة الأمر هناك الكثير من الأمور الجيدة والمميزة التي تستطيع تقديمها للآخرين بعيداً عن المال، وربما تمكنك هذه الأمور من تغيير العالم وجعله مكاناً أفضل. وفيما يلي نستعرض بعضها:

حس الفكاهة موهبة فطرية أم مهارة قابلة للتعلم ؟

أخبر الآخرين عن مدى حبك وتقديرك لهم

من السهل التعامل مع علاقتنا الشخصية باعتبارها أشياء مضمونة، خاصة عندما تكون ثابتة ومستقرة، ولكن مع مرور الوقت ودون بذل أي مجهود لتعزيز العلاقات ونقلها إلى مراحل متقدمة فإن علاقتنا بالآخرين تفتر وتضعف، لذا علينا دائماً أن نذكرهم بمدى حبنا وتقديرنا لهم وأن نخبرهم بأنهم أشخاص مهمون في حياتنا.

تطوع بوقتك

إذا كنت شخصية كريمة وتحب العطاء ولكن ليس لديك المال الذي يكفي لفعل ذلك، فمن الممكن أن تتبرع بوقتك لشخص ما يحتاجه أو إلى قضية إنسانية، على سبيل المثال تستطيع الاعتناء بأبناء جارك إذا كان لديه موعد هام، أو اعرض على أحدهم توصيله إلى منزله إذا كان طريقكما واحداً، أو شارك في الأعمال الخيرية التي تُقام في دور الأيتام والمسنين.

ابتسم للغرباء

ليس عليك الابتسام للجميع طوال الوقت، فقط وزّع الابتسامات ما بين الأشخاص هنا وهناك، تأكد من أن رسمة البسمة على وجهك والنظر إلى الآخرين بشكل عشوائي سوف يُحسن من حالاتهم المزاجية كثيراً.

كُن صبوراً مع العاملين في خدمة العملاء

لا تستهن أبداً بقوة الصبر، والتعامل بعنف واندفاع مع الأشخاص الآخرين لن يقودك إلى أي مكان ولن يساعدك على الخروج من الأزمات. الصبر على الآخرين وافتراض أنهم أشخاص صالحون سوف يساعدك على تعزيز علاقتك بهم، وتكوين شبكات اجتماعية كبيرة ودوائر واسعة تساعدك على تحقيق نجاح كبير في حياتك.

كُن صبوراً في كل علاقاتك

تأكد من أنك غير قادر على السيطرة على حياة الآخرين بصورة كاملة وتامة، ولكنك تستطيع التحكم في ردود أفعالك وأسلوبك في التعامل معهم. وفي بعض الأحيان عليك أن تتراجع وتأخذ خطوات إلى الوراء حتى ترى الصورة كاملة، والتوصل إلى حلول فعالة.

قم بوظيفتك على أكمل وجه

بالتأكيد العمل بعيد كل البعد عن المتعة، ولكن تأكد من أنك سوف تشعر بالرضا والسلام النفسي إذا كنت تقوم بوظيفتك على أكمل وجه. اذهب إلى عملك في الوقت المُحدد وأدّ مهامك وسلمها في المواعيد المطلوبة، وساعد زملاءك في العمل في مشاكلهم، واطلب المساعدة منهم إذا احتجت إليها.

لا تتأخر أبداً على مواعيدك

من الجيد أن تفترض أن الآخرين يريدون قضاء وقت معك، ولكن في الوقت نفسه عليك احترام أوقات الآخرين وألا تتأخر على مواعيدك معهم أبداً، تأخرك على المواعيد التي حددتها مع غيرك من الأشخاص يجعلهم يشعرون بأنك لا تحترمهم، وسوف يتعاملون معك على أنك شخص أناني ولا يهتم بأحد سوى نفسه، والعكس صحيح، بمعنى إذا كنت حريصاً على التواجد في المكان المُحدد في الوقت المُحدد، فإنك سوف تؤكد لهم أنك تهتم لأمرهم.

 

تعلمت اليوم| كيف تكون صريحاً مع مُديرك دون أن تغضبه؟

قدم النصائح للآخرين

ما هي الأمور الأكثر قيمة من الحكمة؟ إذا عرفت كيفية التعامل مع شيء ما، فإن تقديم اقتراحاتك ونصائحك للغير يمكن أن يكون هدية عظيمة وقيّمة للأشخاص الذين يبحثون حقاً عن إجابات، ومع ذلك كُن حذراً حتى لا تبدو انتهازياً أو يراك الآخرون كأنك تريد الاستعلاء عليهم.

اقترح موسيقى وكتباً وأفلاماً

ألطف شيء في الفنون الإبداعية هو أن عدداً لا حصر له من الأشخاص قادرون على الاستمتاع بالشيء نفسه. اقترح على الآخرين موسيقاك وكتبك وأفلامك المفضلة، وتحدث معهم عن الفنون المختلفة، لا تدري ربما تساهم في جعل يومهم أفضل كثيراً، أو ربما تصبح حياتهم أفضل.

اقبل الكرم من أشخاص آخرين

الكرم أيضاً يمتد إلى تقبل أفعال الآخرين، دع زوجتك تحبك واتركها تفعل كل ما يمكن أن يسعدك، كذلك لا ترفض إن عرض جارك بتوصيلك إلى المنزل إذا التقى بك في السوبرماركت أو في المخبز.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع تطوير الذات

هذه الأمور تقتل حياتك المهنية.. كم واحدة منها تمارسها في يومك؟

إذا حاولت جمع كل الدموع التي ذرفها الموظفون الطموحون الذين خربوا حياتهم المهنية دون قصد، فربما سوف تملأ المحيط. الفشل في العمل قد يكسر القلوب، ولكنه في الوقت ذاته دافع إلى الاستمرار. لا تصدق كل...