خير من ألف شهر.. كيف كان يحيي النبي ليلة القدر؟

خير من ألف شهر.. كيف كان يحيي النبي ليلة القدر؟

حلم كل مسلم في شهر رمضان هو بلوغ ليلة القدر

منذ بداية الشهر، ويرفع المسلمون أكف الضراعة إلى السماء يرجون الله أن يبلغهم ليلة القدر

وحث حبيبه المصطفى صلى الله عليه وسلم المسلمين بعدم التفريط فيها حين قال: "مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ".

وكان النبي محمد صلى الله عليه وسلم يكثر من العبادة فى العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم

حلم كل مسلم في شهر رمضان هو بلوغ ليلة القدر، فمنذ بداية الشهر ويرفع المسلمون أكف الضراعة إلى السماء يرجون الله أن يبلغهم ليلة القدر، تلك الليلة العظيمة التي قال عنها المولى عز وجل: "ليلة القدر خير من ألف شهر"، وحث حبيبه المصطفى صلى الله عليه وسلم المسلمين بعدم التفريط فيها حين قال: "مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ".

ليلة القدر 

وكان النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- يكثر من العبادة فى العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم، ويحرص على إيقاظ أهل بيته للقيام فى هذه الليالى المباركة، وكان يقيم الليل متعبداً لله عز وجل؛ ولذا ينبغى لكل المسلمين الاقتداء بالمصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام، الاجتهاد والعبادة، والقيام فى العشر الأواخر فى شهر رمضان الكريم، ويجب اغتنامها وعدم ضياعها هباءً؛ فلعلنا لا ندرك هذه الليالى المباركة مرة أخرى.
 

كم تعدل ليلة القدر بالسنين؟

ليلة القدر لها أجر عظيم، وتعادل في أجرها سنوات عديدة، ولهذا يحلم الملسمون في مختلف أرجاء العالم أن يبلغوا هذه الليلة العظيمة التي قال عنها المولى عز وجل: "ليلة القدر خير من ألف شهر"، وهو ما يتخطى 83 سنة عبادة بمقدار السنين.
وهذا يشير إلى الفضل الكبير الذي يناله المسلم الذي يحرص على بلوغ ليلة القدر في رمضان، الذي أبلغنا صلى الله عليه وسلم عن موعدها: "تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان"، ونظرا لاختلاف رؤية الهلال بين الدول العربية فإنه ينصح بقيام كل ليالي العشر الأخيرة، حيث روت عائشة رضي الله عنها عن النبى صلى الله عليه وسلم: "أنه إذا دخل العشر شد المئزر وأحيا ليله وأيقظ أهله".

فضل قيام ليلة القدر

وهناك طريقة حسابية تبين لك الأجر العظيم الذي يناله المسلم الذي كتب له المولى عز وجل بلوغ ليلة القدر، فلك أن تتخيل أن هناك رجلاً حرص على القيام في ليالي الوتر لمدة عشر سنوات، فإن هذا يعادل -حال بلوغه ليلة القدر- عشر ليالٍ من الليلة المباركة، وهو ما يعادل بالسنين أكثر من 830 سنة.
 
حقاً إنه فضل عظيم يحلم به كل مسلم في مختلف بقاع الأرض أن يناله؛ ولهذا ينصح العلماء بدعوة الله أن يعينك ويوفقك لقيام ليلة القدر في كل عام لك تبلغ فيه شهر رمضان المبارك.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع مجتمع وأعمال

ما صحة تدريس الموسيقي لطلاب رياض الأطفال والابتدائية بالسعودية؟ (فيديو)

كشفت جهاد الخالدي، الرئيس التنفيذي لهيئة الموسيقى، عن أنه سيتم إقرار تدريس الموسيقى في مدارس المملكة، بداية من العام المقبل، وذلك في مدارس رياض الأطفال وعدد من مدارس المرحلة الابتدائية، مؤكدة أن ذلك...

«كله بالحلال»..خليجي يتفاخر بزواجه 35 مرة خلال 17 عامًا «فيديو»

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يُظهر شخصًا قيل إنه إماراتي الجنسية يتباهي بزواجه من 35 امرأة خلال 17 عامًا.دراسة صادمة: زواج السعوديين من أجنبيات نهايته تفكك أسريإماراتي يتفاخر...

الصبح طب والمسا ماركيتنج.. شاب مكافح يقسم يومه بين الدراسة والعمل «فيديو»

وثق أحد المواطنين قصة كفاح شاب سعودي يُدعى محمد الطيار، وإصراره على العمل خلال فترة دراسته لتوفير ما يحتاجه من مال.فكرة مبتكرة.. شاب سعودي يتوصل لطريقة لمنع انتشار كورونا في الحرم المكي «فيديو...