ما ضوابط العلاقة بين الزوجين في شهر الصيام؟.. احذر هذه الأشياء

ما ضوابط العلاقة بين الزوجين في شهر الصيام؟.. احذر هذه الأشياء

الزواج هو الخطوة الأولى نحو تأسيس الأسرة، والقاعدة الأولى لتشكيل المجتمعات البشرية

وقد تطورت المفاهيم لدى الناس، وغابت النمطية عن كيفية تحديد خياراتهم

وتعد المعاشرة الزوجية جزءا أساسيا من هدف الزواج

الزواج هو الخطوة الأولى نحو تأسيس الأسرة، والقاعدة الأولى لتشكيل المجتمعات البشرية، وإذا ما تمت تلك الخطوة على أسس صحيحة فسينعم المجتمع بالاستقرار الاجتماعي.
 
وقد تطورت المفاهيم لدى الناس، وغابت النمطية عن كيفية تحديد خياراتهم، وانحسرت تدريجياً مظاهر التبعية للعادات والتقاليد، والتمسك الأعمى بالمعتقدات الاجتماعية الخاطئة، فما زال البعض يؤمن بأنّ الزوجة الجميلة مفتاح السعادة، وأنّ الارتباط بالأقارب يعزز التعاضد الاجتماعي.
وتُعد المعاشرة الزوجية جزءاً أساسياً من هدف الزواج، حيث يمارسها الزوج مع زوجته لإعمار الكون وللحصول على المتعة المطلوبة، ولكن ما ضوابط العلاقة بين الزوجين في شهر الصيام؟

حكم المداعبة في رمضان

على عكس الشائع فإن العلاقة الحميمة المنتظمة بين الزوجين مستحبة في شهر رمضان؛ فهي تقوي الصلة بين الزوجين وتحسن الحالة المزاجية والنفسية وتزيد القدرة على تحمل مشاق الصوم والعبادة طوال شهر رمضان إذا كنت تخطط لإبقاء حياتك الجنسية نشطة خلال شهر رمضان.
 
يجوز للرجل أن يستمتع بزوجته، وأن يقبلها وهو صائم، إلا لمن يخاف على نفسه أن يجامع أو ينزل، وعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: "كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُقَبِّلُ وَيُبَاشِرُ وَهُوَ صَائِمٌ، وَكَانَ أَمْلَكَكُمْ لأرَبِهِ"، وعن أم سلمة "أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقبل وهو صائم".
إن المداعبة الحقيقة التي لا يخرج منها المني أو يكون فيها الجماع الكامل حلال للزوج في نهار رمضان، ولكنها مكروهة حتى لا يقع في المحظور، والمداعبة أعم من التقبيل؛ فالقبلة أخص من حيث إنها نوع من أنواع مداعبة المرأة، والمداعبة تشمل كل ما يفعله الرجل مع امرأته. 

حكم لمس الفرج في أثناء الصيام

الصائم يتعين عليه الابتعاد عما يفسد صيامه، ولاشك أن مداعبة الزوجة له خطر كبير على صحة الصيام، وإذا لمست فرج زوجتك في نهار رمضان ولم يحصل منك إنزال للمني فصيامك صحيح.
 
أما الزوجة فقد بطل صيامها بناء على أن دخول شيء فى الفرج مبطل للصيام، وهو مذهب كثير من أهل العلم، ورأى بعضهم عدم بطلان الصوم في هذه الحالة، ولكن الاحتياط هو القضاء خروجاً من خلاف أهل العلم.

هل تبادل القبل يبطل الصيام؟

يجوز للصائم أن يعانق زوجته ويقبلها، ولكن عليه أن يحذر من مقدمات خروج المني المفسد لصومه عند جمهور الفقهاء، أو أن يؤدي به الأمر لعدم امتلاك شهوته، فيجامع زوجته في أثناء الصيام، وهي الفترة من وقت الإمساك عند الفجر حتى الإفطار مع أذان المغرب، وهذه معصية كبرى توجب القضاء والكفارة.
أما حكم التقبيل فهو جائز لمن يملك نفسه، أما من لا يملك نفسه، فعليه الابتعاد عنه؛ حتى لا يؤدي به الأمر إلى ارتكاب معصية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع أنت والمرأة

نصائح لأفضل تعامل مع الأطفال حديثي الولادة.. انتبه قد تعرضهم للخطر

نصائح لأفضل تعامل مع الأطفال حديثي الولادة نقدمها لك في هذا التقرير حتى لا نقع في أخطاء كبيرة، قد تعرض الأطفال للخطر، وبعد ولادة الطفل تقع العديد من الأمهات في حيرة كبيرة للعناية بطفلها وخاصّةً إذا...