التخطيط الجيد أقوى أسلحتك للوصول إلى المقدمة.. كيف تفعل ذلك؟

تحديد الأهداف أمر ضروري لعيش حياة هادفة ذات معنى. الأهداف تعطي حياتنا أهمية كما أنها تساعدنا على التركيز، والبقاء متحمسين على المدى الطويل.
 
يتمحور كل شيء في الحياة تقريباً حول الأهداف، فهي تشمل جميع خططنا المستقبلية وآمالنا وأحلامنا وكل ما نريد تحقيقه في هذه الحياة، ومع ذلك يفشل أغلبنا في تحديد أهدافه في الحياة، وتحقيق ما يريد، لأننا جميعاً كبشر يمكن صرف انتباهنا وتشتيتنا بسهولة.
 
حسناً علينا أن نسأل أنفسنا ما الذي يتطلبه الأمر لتحقيق أهدافنا وتحويل أحلامنا إلى حقيقة، وللإجابة عن هذا السؤال نستعرض مجموعة من الأمور التي عليك القيام بها من أجل تحقيق أهدافك:
 
حدد الأمور الهامة
 
هناك أسئلة مهمة عليك أن تطرحها على نفسك قبل أن تُحدد هدفاً جديداً، ومن بينها ما هو شكل الحياة التي تريد أن تعيشها، وهل يناسب هذا الهدف رؤيتك الأكبر؟
يجب أن يكون تحديد أهدافك جزءاً من الرحلة التي تقوم بها، لذلك يجب أن تكون مناسبة وذات معنى. وهناك عدة أمور عليك وضعها في الاعتبار والتي من بينها عدد الساعات التي تريد قضاءها مُستيقظاً، والأمور التي تثيرك في الحياة، والأمور التي تريد تعلمها والتعرف عليها، ونوعية الأشخاص الذين تريد التقرب منهم والتعرف عليهم.
 
دوّن كل شيء على الورق
 
كتابة أهدافك على ورق يساعدك على معرفة الأمور التي تريد القيام بها بالضبط. كما أن هذه الطريقة البسيطة تجعل الأهداف تعلق في ذهنك وتثبت في عقلك. ووجدت دراسات أنه من المحتمل أن تحقق أهدافك بنسبة 42 % إذا قمت بتدوينها.
 
قم بالعصف الذهني
 
بالتأكيد تعرف ما هي الأمور التي تريد تحقيقها، والآن عليك أن تبدأ في وضع إستراتيجية وتحديد الأشياء التي عليك القيام بها لتنفيذ هذه الرؤية، لهذا سوف تحتاج إلى القيام بعصف ذهني لتحديد الخطوات والمهام الرئيسية التي عليك القيام بها من أجل تنفيذ خطتك. يساعدك العصف الذهني على تحديد الأولويات، ومعرفة ما هو الوقت المناسب للتحرك واتخاذ القرارات.
 
عد خطة عمل
 
خطة العمل تتضمن الخطوط العريضة والخطوات التي عليك اتباعها والتي سوف تقودك في نهاية المطاف إلى تحقيق هدفك، سوف تساعدك هذه الخطة على ضمان عدم تفويت أي فرصة مهمة. أفضل طريقة لإعداد خطة عمل هي وضع أهداف صغيرة، وتقسيم الأهداف الكبيرة إلى أخرى أصغر، بهذه الطريقة سوف تبدو الأمور أقل صعوبة أكثر قابلية للتحقيق.
 
اكتساب عادات صحية
 
تحقيق أي هدف يتطلب اكتساب عادات جيدة وتحمل المسؤولية، تأكد أن النجاح لا يحدث بين ليلة وضحاها ولكنه يحتاج إلى العمل وبذل الجهد، وتعلم المزيد من المهارات والالتزام بخطتك الرئيسية.
 
عليك اكتساب عادات صحية مثل الحصول على قسط كافٍ من النوم، وتناول طعام صحي ومفيد والاعتناء بنفسك. اكتسب عادات تساعدك على زيادة الإنتاجية مثل تحديد الأولويات والمهام، والحفاظ على التركيز.
 
اطلب النصيحة والنقد
 
التقييم أمر حيوي لتحسين الأداء وتعزيز قدرتك على تحقيق أهدافك. أنت تملك منظوراً واحداً فقط تتعامل من خلاله مع الأمور والأحداث، ولكن هؤلاء الذين يحيطون بك يملكون آخر، اطلب النصيحة من الأشخاص الذين تثق بهم وتحترمهم. ابحث عن النقد البنّاء واسمع ما يقوله عنك الآخرون سواء كان جيداً أم سيئاً. التقييم أرخص وأقوى الطرق التي تستطيع من خلالها التأكد من أنك تسير على الطريق السليم.
 
فوض المهام غير المهمة
 
إذا كان لديك حلم أو هدف كبير وضخم ويحتاج إلى سنوات طويلة من أجل تحقيقه، فإنك سوف تحتاج إلى المساعدة من أجل الوصول إليه. من المهم أن تؤسس فريقاً تثق فيه وتحيط نفسك بأشخاص داعمين يساعدونك على الوصول إلى ما تحلم به، ومن بين الأمور التي عليك إتقانها هي تفويض المهام غير المهمة إلى أشخاص آخرين قادرين على القيام بها وإتمامها على أكمل وجه.
 
قيّم التطور الذي حققته
 
بينما تبدأ في المضي قدماً في خطتك، خصص بعض الوقت لتقييم حجم التطور الذي حققته، وتأكد ما إذا كنت قادراً على الوفاء بالمواعيد النهائية والخطوات التي وضعتها لنفسك، وقم بإعادة تقييم أهدافك بشكل دوري، وحدد نقاط ضعفك ونقاط قوتك، وابدأ في إجراء بعض التعديلات على هذه الخطة إذا لزم الأمر.
 
أعد التفكير في أهدافك إذا لزم الأمر
 
تذكر أن التغيير جزء من الحياة، لذلك يتعين عليك أن تكون مرناً. في بعض الأحيان قد نحتاج إلى خطة بديلة لاسيما إذا لم تسر الأمور على النحو المُخطط. لا تركز بشدة على أهدافك ما يجعلك تنسى رؤيتك الأكبر. اسأل نفسك هل حان الوقت لإجراء بعض التغييرات الشاملة وتغيير مسارك الخاص؟ إذا كانت إجابتك بنعم، فمن الأفضل القيام بذلك في أقرب وقت ممكن.
 
كافئ نفسك
 
من المهم والضروري أن تحتفل بنجاحك كلما حققت أي تقدم. تذكر أن الأمر يتعلق بالرحلة قدر تعلقه بتحقيق الأهداف، لذلك إذا كان كل ما تفعله هو التفكير في المستقبل، فإنك سوف تستنفد كل طاقتك وقدراتك قبل تحقيق النجاح.
 
وأفضل طريقة لإعادة شحن طاقتك هي أن تكافئ نفسك كلما تمكنت من تحقيق إنجازات صغيرة، وعندما تحقق أحد الإنجازات الكُبرى عليك الاعتراف بالأمر، والإقرار بأنك تمكنت من تحقيق إنجاز، سوف يبقيك هذا مُتحمساً كما أنه سوف يحافظ على تركيزك لأطول فترة ممكنة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع تطوير الذات

هل تشعر اليوم بأنك لا تملك ثقة بالنفس؟ هكذا تتجاوز نهارك الصعب

تستيقظ صباحاً وكل شيء يبدو وكأنه خارج إطاره المعتاد، ثقتك بنفسك متدنية لسبب أو لآخر، تنظر إلى المرآة ولا يعجبك ما تراه؛ فاليوم تشعر بأنك غير وسيم على الإطلاق، وبأن ملابسك التي اخترتها بعناية رثة، وكل...

سعينا الدؤوب لترك إرث خلفنا.. هل مقدر للجميع النجاح في ذلك؟

يقال بأننا نموت مرتين، المرة الأولى حين نتوقف عن التنفس والمرة الثانية هي حين يقول أحدهم اسمنا للمرة الأخيرة. الكل يسعى لترك إرث خلفه سواء كان يدرك ذلك أو لم يكن يدركه، ولكن الواقع المرير هو أنه في...