تعلمت اليوم| تجعل ذهنك مقاوماً للتشوش.. إليك أفضل تمارين التركيز

تعلمت اليوم| تجعل ذهنك مقاوماً للتشوش.. إليك أفضل تمارين التركيز

تمارين التركيز والقراءة : قراءة الكتب الطويلة ببطء لها أثر كبير جدا على دعم قدرة العقل على التركيز واليقظة لفترات زمنية أطول

تمارين التركيز والاستماع :تمتلك أيضا حاسة السمع أهمية وتأثير كبير في مدى جودة القدرات العقلية الخاصة بالتركيز بالنسبة للبشر

تمارين التركيز وأسلوب العمل :يمكنك مواصلة العمل لـ 52 دقيقة متواصلة مع أخذ فترة من الراحة لمدة 17 دقيقة أو العمل لـ 20 دقيقة والراحة لـ 5 دقائق

تشكل تمارين التركيز انعكاساً واضحاً لمدى احتياج العقل وذهن الإنسان إلى التمارين والنشاط والحيوية؛ لدعم وتعزيز قدرات البشر على التركيز والانتباه ونشاط الذهن، فالعقل البشري لا يختلف عن العضلات فيما يخص الحاجة إلى بذل المجهود من أجل اكتساب القوة والكفاءة، وهو الأمر الذي تضمنه ممارسة الإنسان لتمارين التركيز التي تجنبه حالات التشتت الذهني وتمنحه قدرات أكبر على التركيز والاستيعاب.

تجنُّب «وسائل تشتيت الانتباه» أسرع طرق النجاح

وانطلاقا من حملتنا في سيدي "تعلمت اليوم" التي تهدف لإكساب القارئ مهارة جديدة كل يوم طوال شهر رمضان الكريم، فإننا في هذا التقرير نتناول بعض تمارين التركيز البسيطة التي تساعد على منح العقل ما يحتاج إليه من النشاط والحيوية.

1- تمارين التركيز بالكوب الزجاجي

تمارين التركيز بالكوب الزجاجي

يعتبر هذا التمرين من بين أهم تمارين التركيز الكلاسيكية القديمة التي تهدف إلى وضع حركة العضلات اللاإرادية تحت سيطرة القوة العقلية للإنسان، حيث تم وضع كمية صغيرة من المياه داخل كوب زجاج والإمساك بالكوب بقبضة اليد وفرد الذراع الممسك به أمام العين ومحاولة السيطرة على منع اهتزازات الذراع غير الإرادية تماماً مع الثبات على تلك الوضعية بعد وقف اهتزازات الذراع اللاإرادية بشكل نهائي لمدة 5 ثوانٍ، وأخيراً يتم تكرار التمرين باستخدام الذراع الآخر.

2- تمارين التركيز وحاسة الشم

تمارين التركيز وحاسة الشم

ترتبط فاعلية تمارين التركيز بشكل مباشر بحواس الإنسان التي من بينها حاسة الشم التي يتدخل العقل فيها بشكل مباشر في التعرف إلى الروائح ومصادرها، فعلى سبيل المثال خلال التجول بجانب بائعي البهارات أو الزهور ومع تسلل الروائح المختلفة إلى أنفك حاول أن تترك عقلك يعمل على التفرقة بين الروائح التي يشتمها الأنف وتسمية تلك الروائح بحسب المصادر التي تنطلق منها سواء كانت رائحة أحد التوابل أو الأزهار .

حتى لا تندم.. أشياء يجب الانتباه إليها خلال مقابلة العمل الأولى

3- تمارين التركيز والمرآة

تمارين التركيز والمرآه

على الرغم من أن الأمر قد يبدو مثيراً للدهشة، ولكن تمارين التركيز لها العديد من الأنماط التي قد تكون غير تقليدية بالنسبة للبعض مثل تمرين المرآة الذي تتم ممارسته من خلال رسم عينين بشريتين بالقلم على المرآة، ثم قف في وضع ثابت ومستقيم وأنت تنظر بكامل التركيز إلى تلك العينين مع الحرص على تصفية ذهنك من أي أفكار تدور بداخله مع المخافظة على التنفس بعمق لعدة دقائق متواصلة.

والحقيقة يمكن الحكم بنفسك على فاعلية هذا التمرين الفريد من نوعه من خلال تقييمك الشخصي حول ما إذا كنت ستشعر بالارستخاء وحالة من الهدوء الذهني بعد ممارسته أو لا.

4- تمارين التركيز والقراءة

تمارين التركيز والقراءة

وفقاً لإحدى الدراسات التي نشرها مركز بيو الأميركي عن تمارين التركيز وأهميتها للعقل والذهن أوضح القائمون على الدراسة أن قراءة الكتب الطويلة ببطء لها أثر كبير جداً في دعم قدرة العقل على التركيز واليقظة  لفترات زمنية أطول من المعتاد كما تجنب الإنسان التعرض لحالات التشوش الذهني وفقدان التركيز سواء خلال العمل أو عند التفاعل الاجتماعي بالحديث أو الاستماع مع المحيطين به.

5- تمارين التركيز والاستماع

تمارين التركيز والاستماع

كما ذكرنا من قبل عن ارتباط قدرات الإنسان على التركيز وحواسه مثل حاسة الشم تمتلك أيضاً حاسة السمع أهمية وتأثيراً كبيراً في مدى جودة القدرات العقلية الخاصة بالتركيز بالنسبة للبشر، وهو الأمر الذي تعكسه تمارين التركيز المعتمدة بشكل أساسي على محاولة الإنسان إلى الاستماع بكل انتباه إلى الأحاديث التي توجه له من المحيطين به بشكل مثالي مع الالتزام بعدم المقاطعة والحرص على استخدام كلمات قصيرة مثل (حسناً - أفهم ما تقول - بالطبع ... إلخ) التي تمنح الطرف المقابل شعوراً بأنك أنصت له بكل اهتمام.

كيف تحمي نفسك من التشتت لزيادة إنتاجك؟

6- تمارين التركيز وأسلوب العمل

تمارين التركيز وأسلوب العمل

بالطبع ممارسة أساليب تمارين التركيز خلال العمل من الأمور الرائعة التي تضاعف من الطاقة الإنتاجية لدى الفرد وتعزز من قدرات تركيزه في العمل، وهو الأمر الذي يقلل من الجهد العقلي المبذول، ويدعم الحصول على نتائج وانعكاسات أكثر إيجابية.

لذلك، وخلال الوجود في العمل يمكنك مواصلة العمل لـ52 دقيقة متواصلة مع أخذ فترة من الراحة لمدة 17 دقيقة، وإذا كنت تعتقد أن 52 دقيقة من العمل فترة زمنية طويلة بالنسبة لقدرتك على التركيز؛ فمن الأفضل أن يتم اختصار تلك المدة إلى 20 دقيقة من العمل تليها 5 دقائق من الراحة وهكذا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع تطوير الذات

هل تشعر اليوم بأنك لا تملك ثقة بالنفس؟ هكذا تتجاوز نهارك الصعب

تستيقظ صباحاً وكل شيء يبدو وكأنه خارج إطاره المعتاد، ثقتك بنفسك متدنية لسبب أو لآخر، تنظر إلى المرآة ولا يعجبك ما تراه؛ فاليوم تشعر بأنك غير وسيم على الإطلاق، وبأن ملابسك التي اخترتها بعناية رثة، وكل...

سعينا الدؤوب لترك إرث خلفنا.. هل مقدر للجميع النجاح في ذلك؟

يقال بأننا نموت مرتين، المرة الأولى حين نتوقف عن التنفس والمرة الثانية هي حين يقول أحدهم اسمنا للمرة الأخيرة. الكل يسعى لترك إرث خلفه سواء كان يدرك ذلك أو لم يكن يدركه، ولكن الواقع المرير هو أنه في...