تعرف على فوائد المشي والوقت المناسب لممارسته في رمضان

تعرف على فوائد المشي في رمضان والوقت المناسب لممارسته في الصيام؟

يعد المشي من أهم وأسهل أنواع الرياضة التي يمارسها العديد من الناس

وهو لا يقتصر على كونه نوع من أنواع الرياضة والحركات التمرينية، بل هو وسيلة للترفيه

وتنشيط الجسم، والتخلص من الطاقة السلبية، وعلاج للعديد من الأمراض والمشاكل الصحية

كما أثبتت العديد من الدراسات أن المشي كل يوم حتى لو لمدة قصيرة يمد الجسم بالعديد من الفوائد.

المشي أهم وأسهل أنواع الرياضة التي يمارسها العديد من الناس، وهو لا يقتصر على كونه نوعًا من أنواع الرياضة والحركات التمرينية، بل هو وسيلة للترفيه، وتنشيط الجسم، والتخلص من الطاقة السلبية، وعلاج العديد من الأمراض والمشاكل الصحية، كما أثبتت العديد من الدراسات أن المشي كل يوم حتى لو لمدة قصيرة يمد الجسم بالعديد من الفوائد، لكن هل للمشي فوائد في رمضان؟ وما هو الوقت المناسب في الصيام؟
 

فوائد المشي أثناء الصيام

يعمل المشي أثناء الصيام على تحفيز الجسم على التخلص من السموم والفضلات، وتعزيز قدرة الجسم على حرق الدهون المتراكمة في منطقة البطن والأرداف، بما يعني تخسيس الوزن بسرعة، خاصة أن المشي قبل الإفطار في رمضان دون ممارسة أي تمارين رياضية أخرى يعادل المشي السريع لمدة ثلاث ساعات في الأيام الأخرى، إلى جانب إعطاء الجسم إحساساً بالاسترخاء والهدوء والسكينية، بما يعني تخليصه من الطاقة السلبيّة واستبدال أخرى إيجابية بها.
كما يعمل المشي خلال الصيام على تعويض السوائل والأملاح المعدنية التي فقدها الجسم، ولكن لابد من تحذير الأشخاص الذين يعانون من أزمات أو أمراض مزمنة بشأن اتباع هذه العادة، فلابد من استشارة الطبيب المختص أولاً لضمان عدم حدوث أية آثار جانبية.

أضرار المشي قبل الإفطار

هناك خطورة من ممارسة النشاط البدني ومنه المشي في نهار رمضان، حيث يجب شرب السوائل عند ممارسة النشاط البدني، ولا يجوز ممارسته بعد الفجر؛ لأن الصائم يحتاج إلى تعويض السوائل حتى لو شعر الإنسان بالطاقة ووجود سوائل كافية في جسمه.
 
والنشاط البدني أصبح دواء بمعنى أن له وصفة خاصة على حسب حالة كل إنسان، فالمرضى لهم وصفة خاصة وكذلك الأصحاء، فلا ينبغي أن نقول يجب ممارسة الرياضة أو المشي في رمضان في وقت وبنوع محدد.
 
رياضة المشي مهمة جداً لجسم الإنسان ولكن أثناء فترة صيام الإنسان فقد تحمل بعض الخطورة على بعض الفئات من الناس، وهو أمر غير مستحب للإنسان، حيث ترجع خطورة الأمر فى أن الرياضة فى ذلك الوقت قد تؤدي إلى إصابة الجسم بالجفاف، وهو أمر طبيعي، نظراً لأن ممارسة الرياضة تعمل على إنقاص السوائل فى الجسم، وبالتالي المياه لا تخزن وتخرج في شكل عرق بالتدريج دون أن يكون هناك تعويض في المقابل، وهو ما يحدث أثناء الصيام عكس الأيام العادية التي يستطيع الإنسان التعويض بالسوائل فيها.

المشي صباحاً على الريق

المشي في الصباح الباكر قد يكون مفيداً جداً فهو يساعد ويحسن وظائف القلب، كما أنه يقي من تصلب الشرايين، ويعزز مناعة الجسم، ويخلصه من السموم والجراثيم والبكتيريا، ويقوي مستوى الذاكرة، ويرفع القدرات العقلية كالاستيعاب، والانتباه والتركيز، لذلك ينصح طلاب المدارس والجامعات بالمشي قبل تناول وجبة الإفطار في الأيام العادية للحصول على نتائج فعالة ومرضية. 
كما يخفف من الشعور بالاكتئاب، والحزن، والملل، حيث يتخلص من الطاقة السلبية، ويحفز إنتاج هرمونات السعادة، ويخفض مستوى سكر الدم داخل الجسم، بالإضافة إلى أنه يقي من حالات ارتفاع ضغط الدم، ويقي من الكثير من الأمراض كمرض السرطان ويحد من انتشاره، حيث أكدت الدراسات أن معظم الأشخاص الذين يمارسون رياضة المشي بشكل مستمر وتحديداً قبل الإفطار يكونون أقل عرضه للإصابة به، كما يقي من الكثير من المشاكل التي قد يتعرض له الجهاز الهضمي مثل الإمساك والإسهال وغيرها الكثير، بالإضافة إلى أنه يقي من الإصابة بمرض ألزهايمر الذي يصيب كبار السن، ويحمي عضلات الجسم من الكثير من المشاكل مثل هشاشة العظام، بالإضافة إلى شد فقرات العمود الفقري، وبالتالي التقليل من نسبة الإصابة بالتهابات الفقرات.
 
ولكن المشي في الصباح الباكر في رمضان خطر على صحة الإنسان؛ حيث إنه يفقده السوائل ويصيبه بالجفاف ولن يكون بمقدوره تعويض تلك السوائل والطاقة إلا مع أذان المغرب. 

متى أمشي في رمضان

إن الصيام في شهر رمضان لا يعني التخلي عن اللياقة والعادات الصحية، والتي تشمل ممارسة الرياضة، وينطبق على رياضة المشي في شهر رمضان ما ينطبق على غيرها من الرّياضات، فالصيام يسبب التعب والإرهاق وضعف الطاقة لدى الكثيرين، وعلى الرغم من أن الصيام يخفض من قدرة الشخص على ممارسة الرياضة، ويرفع من فرصة ألم العضلات، والشعور بالضعف والغثيان، إلّا أنّه لا يمنعه منها، وخاصة إذا ما تم اختيار الوقت المناسب، حيث يجب تجنب المشي في الجو الحار والشمس الساطعة حتى لا يصاب الإنسان بالجفاف ويزيد من تعبه وإرهاقه أثناء الصيام، ومن الأفضل أن تتم ممارسة المشي بعد الإفطار، حتى لا يشعر الإنسان بالإرهاق ويستطيع أن يمارس رياضة المشي بنشاط أكبر.
ولكن يجب أن تترك ما لا يقل عن 90 دقيقة بين وجبة الإفطار والخروج لممارسة رياضة المشي، كما يجب الحرص على تعويض السوائل بشكل كاف، وذلك لأن الصائم يحتاج بالأصل إلى تعويض السوائل التي فقدها أثناء النهار بعد الإفطار، وترتفع كمية الماء التي يجب عليه تناولها عند ممارسة الرياضة أو التعرض للجو الحار. 
 
ويتميز المشي عن غيره من الرياضات بإمكانيّة تعديل مستوى شدته حسب قدرة الإنسان ومستوى لياقته كما، وتجعله هذه الميزة مناسباً بشكل كبير لشهرِ رمضان، حيث يمكن ممارسته بالطريقة والشدة التي تناسب الصائم حتى لو اختار الشّخص ممارسته أثناء النهار، ولكن في حال القيام بذلك يفضل عدم إطالة مدة الرياضة، واختيار فترة يعتدل فيها الجو، وأن تتمّ ممارسة المشي قريباً من وقت الإفطار حتى يتمكن الشخص من تعويض طاقته وسوائل جسمه سريعاً بعد الرّياضة، وليتجنب التّعرض للإرهاق بسبب استمراره في الصّيام بعد ممارسة المشي.

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع رياضة

شاهد| ملخص وأهداف مباراة الاتحاد والهلال في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين

تمكن نادي الهلال من الفوز على مستضيفه الاتحاد 3/ 1، في المباراة التي جمعت بينهما مساء السبت، في ختام الجولة الرابعة، على ملعب  مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة. وفي شوط المباراة الأول...

قدمن له الطعام مجاناً في طفولته.. رونالدو يدعو موظفات سابقات بـ"ماكدونالدز" على العشاء

وجه اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم فريق يوفنتوس الإيطالي، الدعوة لسيدات كن يعملن في مطاعم ماكدونالدز قديمًا قدمن له الوجبات مجاناً حينما كان طفلاً فقيراً، لتناول العشاء معه.انهيار مفاجئ لـ...

بمشاركة 14 نادياً.. ورشة عمل لبحث آلية إقامة دوري رديف للأندية المشاركة في الدوري

عقدت لجنة المسابقات في الاتحاد السعودي لكرة القدم اليوم الأربعاء، بمشاركة 14 ناديًا من أندية دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، ورشة عمل لبحث آلية إقامة دوري رديف للأندية المشاركة بالدوري...