تعلمت اليوم| يدفعك للنجاح والتميز.. كيف تتقبل النقد بصدر رحب؟

تعلمت اليوم| يدفعك للنجاح والتميز.. كيف تتقبل النقد بصدر رحب؟

تعلمت اليوم| يدفعك للنجاح والتميز.. كيف تتقبل النقد بصدر رحب؟

كُن شخصا أفضل

كيف تتعامل مع النقد؟ قد يكون أول رد فعل يقوم به مُعظمنا هو الدفاع عن أنفسنا عندما نتعرض إلى النقد، وربما نقوم بما هو أسوأ، وهو نقد الشخص الذي ينتقدنا واتهامه بأشياء عديدة.
 
وانطلاقا من حملتنا في سيدي "تعلمت اليوم" التي تهدف لإكساب القارئ مهارة جديدة كل يوم طوال شهر رمضان الكريم، نتحدث اليوم عن النقد وكيفية الاستفادة منه.
 
قد يكون النقد مؤلماً ومُخزياً، ولكن يمكن النظر إليه بطريقة إيجابية، ونتعامل معه باعتباره آراءً صادقة تحفزنا على القيام بما هو أفضل، وأنه فرصة لتحسين أنفسنا وأدائنا وأسلوبنا في القيام بما نقوم به.
 
صورة ذات صلة

أوقف رد فعلك الأول

إذا كان رد فعلك الأول يتمثل في الهجوم على الشخص الذي ينتقدك، أو أنك سوف تصبح شخصاً عنيفاً وعدوانياً؛ فامنح نفسك دقيقة أو دقيقتين قبل أن تتفاعل مع هذه الأشخاص، خُذ نفساً عميقاً وأعطِ لنفسك فرصة للتفكير.
 
من الطبيعي أن تشعر بالغضب نوعاً ما عندما ينتقدك الآخرون، ولكن عليك أن تعلم نفسك ألا ترد على الآخرين فوراً. على سبيل المثال إذا وردتك رسالة توبيخ من مديرك على بريدك الإلكتروني فلا ترد عليها مباشرة، وإذا انتقد أحد الموجودين في غرفة الاجتماع أداءك فحاول أن تتجنبه؛ حتى تهدأ وتفكر في ما سوف تفعله معه. يسمح لك وقت التهدئة هذا بالتفكير أكثر من إصدار رد فعل فوري؛ لأنك تسمح للمنطق بأن يتدخل.
 

حَوِّل السلبية إلى إيجابية

قد يكون مفتاح سعادة بعض الأشخاص هو قدرتهم على الشعور بالامتنان إزاء الأشخاص التي يملكونها في حياتهم، ورؤيتهم للجانب الإيجابي من كل شيء، هؤلاء الأشخاص يشعرون بالسعادة والرضا. بإمكانك القيام بالشيء نفسه مع النقد، اعثر على الجانب الإيجابي فيه، وحوِّل السلبيات إلى إيجابيات. بالتأكيد قد يكون النقد لاذعاً وقاسياً، ولكنه قد يساعدك على التحسين من نفسك وتطويرها.
 
إذا تعاملت مع النقد على أنه فرصة لتحسين النفس، وذَكِّرْ نفسك أنه إذا لم تعمل على تحسين نفسك طوال الوقت فإنك لن تصل إلى ما تحلم بتحقيقه.

اشكر الناقد

اشكر الناقد حتى إذا انتقدك بطريقة قاسية ووقحة، ربما تكون حالتهم المزاجية ليست جيدة في هذا اليوم، أو ربما تسيطر عليهم طاقة سلبية، وفي كل الأحوال فإن شكرك لهم وإعرابك عن امتنانك لهم سوف يجعلانهم يتراجعون عن أسلوبهم القاسي هذا، ويعيدون التفكير في الأمر، وربما سوف يصبحون أصدقاءك مع مرور الوقت.
 
وحتى إذا لم يتعامل الناقد مع الشكر على نحو جيد، فلا تشعر بالندم؛ لأنك قمت بشيء رائع وجدير بالذكر؛ فهي طريقة لتذكر نفسك بأن النقد شيء جيد، وبأنك رغم سخافة الموقف لا تزال متواضعاً.
 
صورة ذات صلة

تعلم من النقد

بعد أن تتعامل مع النقد على أنه شيء إيجابي عليك أن تفكر فيه، ولا تدعه يمر عليك مرور الكرام؛ تمعن فيه وحاول أن تحقق أكبر استفادة منه. وقد يكون هذا صعباً بالنسبة لبعض الناس؛ لأنهم يعتقدون أنه على حق بغض النظر عما كان الأمر. ولكن لا يوجد أحد على صواب طوال الوقت، في الواقع قد تكون مُخطئاً، وقد يكون النقد في محله.

كُن شخصاً أفضل

في أحيان كثيرة نتعامل مع الانتقاد على أنه هجوم شخصي أو إهانة هدفها الإساءة والتجريح، ولكنه لا يكون كذلك طيلة الوقت. وأفضل طريقة لتفادي ذلك هو النظر إلى النقد باعتباره محاولة من الآخرين لمساعدتنا على تقويم أفعالنا وليس الهجوم على شخصنا.
 
إذا استطعت التعامل مع الإهانات والهجمات البسيطة، وأن ترد بهدوء وإيجابية على الانتقادات الموجهة إليك، فربما سوف تصبح مع مرور الوقت شخصاً أفضل؛ ولهذا الأمر الكثير من الفوائد المُدهشة، التي من بينها أنك سوف تشعر بأنك بِتَّ نسخة أفضل من نفسك، ولا سيما أنك تغدو على دراية بكل عيوبك ومشكلاتك، وسوف تصبح علاقتك بالآخرين أكثر قوة ومتانة؛ لأنهم سيتعاملون معك باعتبارك شخصاً مرناً وحكيماً في التعامل.
 
 
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع تطوير الذات

مئات من مديري التوظيف فحصوا آلاف السير الذاتية.. وهذه نصيحتهم للحصول على الوظيفة

إعداد سيرة ذاتية تساعدك على الحصول على الوظيفة التي تحلم بها يتطلب بذل الكثير من الجهد حتى تبدو جذابة، وهناك حكمة تقليدية تقول إن سيرتك الذاتية لا ينبغي أن تزيد على صفحة واحدة فقط، على الأقل هذا ما...

تخاف من المستقبل؟ افعل هذه الأشياء لكي تكون سعيداً كلما تقدم بك العمر

نظراً لأن الناس باتوا يعملون عدد ساعات أطول، فإنهم أصبحوا يشعرون بالارهاق، ويفتقدون الشعور بالراحة النفسية والجسدية، ولا يستطيعون التفكير بطريقة هادئة، ما جعلهم أكثر قلقاً بشأن المستقبل.الشعور...