كيف تحافظ على صحتك في رمضان؟ احذر هذه العادات

كيف تحافظ على صحتك في رمضان؟ احذر هذه العادات

ويمكن للفرد المحافظة على صحته البدنية والعقلية والنفسية من خلال قيامه بالعديد من التغييرات على نمط الحياة والغذاء

نصائح هامة في رمضان للحفاظ على صحتك

منح الله للإنسان أعضاء جسده فهي أمانة من الله عليه أن يحافظ عليها، والحفاظ على الصحة أمر ضروري للغاية

ويمكن للفرد المحافظة على صحته البدنية والعقلية والنفسية من خلال قيامه بالعديد من التغييرات على نمط الحياة والغذاء، ولكن كيف يمكن للإنسان الحفاظ على صحته في رمضان.

يتغير نمط حياة المسلون في رمضان، وتتسنى للصائم فرصة ثمينة لتبني نظام حياة صحي

منح الله للإنسان أعضاء جسده أمانة؛ لذا وجب علينا أن نحافظ عليها، ولأن الوقاية خير من العلاج، سنتناول في هذا التقرير الطرق السليمة للحفاظ على صحتنا في رمضان لكي نقي أنفسنا من أمراض القلب والسكتة الدماغية وبعض أنواع السرطان.
 
ويمكن للفرد المحافظة على صحته البدنية والعقلية والنفسية من خلال قيامه بالعديد من التغييرات على نمط الحياة والغذاء، ولكن كيف يمكن للإنسان الحفاظ على صحته في رمضان. 

التغذية في رمضان

يتغير نمط حياة المسلمين في رمضان، وتتسنى للصائم فرصة ثمينة لتبني نظام حياة صحي، يسهم بدوره في تخفيف وزن الجسم وضبط مستوى السكر في الدم، حيث يُعد الشهر الكريم فرصة ثمينة ليغير عاداته الغذائية الخاطئة،‏ كالإفراط في تناول الطعام‏ والإكثار من تناول المأكولات الدسمة،‏ والتركيز على أنواع محددة من الأطعمة التي يحتوي معظمها على كميات كبيرة من السعرات الحرارية‏.
 
 
عليك في شهر رمضان تناول الغذاء الصحي والمتكامل الذي يشتمل على أنواع الأطعمة المختلفة، لكي يحصل الصائم على جميع المركبات الغذائية التي يحتاجها الجسم، ومن أهم الأمور التي تجب مراعاتها، هي تناول الطعام ببطء وعدم الإسراع فيه، وشرب كميات كافية من الماء بين وجبتي الإفطار والسحور لإمداد الجسم بالسوائل في أثناء النهار، وتجنب تناول المشروبات الغازية عند تناول وجبة الإفطار والسحور لأنها تؤثر سلباً في عملية الهضم وتملأ المعدة بالسكر‏،‏ إضافة إلى افتقار هذه الأنواع من المشروبات للقيمة الغذائية وتأثيرها في زيادة الوزن، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة.

قَسِّم وجبة الإفطار على مرحلتين

ويجب عليك تناول الإفطار على مرحلتين، والبدء بتناول بعض حبات من التمر وشرب الماء وبعدها تناول الشوربة؛ ما يساعد على التحكم بكمية الطعام التي يتناولها الصائم، وتناول الوجبة الرئيسية عقب صلاة التراويح، على أن يركز الطبق الرئيسي على وجبة من اللحوم الخالية من الدسم، النشويات كالأرز، البطاطا، الفريكة، المعكرونة أو الخبز والخضراوات المطبوخة، أما السلطة التي يفضل إعدادها في شهر رمضان، فهي سلطة الخضراوات كالتبولة والفتوش وينبغي الامتناع عن شراء السلطات الجاهزة التي تحتوي على المايونيز أو النشويات مثل البطاطا والذرة.
 
كما يجب عليك عدم الإفراط في تناول الحلويات والاعتماد أكثر على الفواكه والاهتمام بتناول وجبة السحور، ويجب أن تحتوي وجبة السحور على  المكونات الأساسية نفسها التي نجدها في وجبة الفطور، بما في ذلك الخبز، منتجات الحليب قليلة الدسم كاللبن واللبنة، البيض، الخضار، الأرز بالحليب والفاكهة المجففة، أما الوجبات السريعة كالفلافل والشاورما أو الأطباق الغنية بالدهنيات فهي لا تتلاءم مع متطلبات وجبة السحور.

وجبات صحية في رمضان

من الضروري أن تتناول وجبات غنية وصحية في رمضان، فعليك في الإفطار تناول الزبادي والمكسرات غير المملحة وشرائح الخبز المحمص أو حبوب القمح مع الحليب والمعجنات والفطائر مع الفواكه والشوفان أو الجبن والمربى والبسكويت، وألا تلجأ لتناول الطعام الدهني. 
 
أما في وجبة الإفطار فعليك أن تركز على تناول البروتين ويمكنك تناول الخبز العربي مع الدجاج والسلطة والحمص، أو سمك مطبوخ مع الخضار المشوي والسلطة والشوربة بأنواعها والفواكه بأنواعها المختلفة، أو يمكن الدجاج مع الأرز المسلوق أو السمك بالكاري أو المعكرونة المطبوخة مع الخضار أو الدجاج. 

نصائح غذائية للصائمين

يعاني بعض الأشخاص من مشكلات في المعدة يمكن أن تزيد في شهر رمضان، ولذا عليك المواظبة على تناول وجبة السحور التي تشكل حجر أساس في التغذية الصحية والسليمة للصائم في رمضان؛ حيث إنها تزود الجسم بالسعرات الحرارية، السوائل، والمواد الغذائية التي يستخدمها الجسم لاحقاً خلال ساعات الصيام.
كما يجب تجنب تناول كمية كبيرة من الطعام؛ حيث إن لذلك عواقب صحية كبيرة منها ارتفاع نسبة ثلاثي الغلبسيريدات في الدم، وحدوث تلبك معوي ومعدي، وعسر في الهضم، وتدهور الوضع الصحي العام، بالإضافة للكسل والخمول.
 
 
ومن الضروري عند تناول الطعام مضغه بشكل جيد حيث إن التهام الطعام بسرعة، دون أخذ الوقت الكافي للمضغ، من الممارسات الغذائية الخاطئة في شهر رمضان التي من شأنها أن تتسبب باستهلاك كميات كبيرة من الطعام، كما تؤدي إلى حدوث عسر في الهضم، آلام في المعدة، انتفاخ وغازات، غير أن مضغ الطعام بشكل جيد، يشكل وسيلة ذات أهمية كبيرة في ضبط الوزن حيث إنها تتسبب بالشعور بالشبع في وقت أسرع وتؤدي إلى استهلاك كمية أقل من الطعام.
 
كما يجب تجنب العصائر والمشروبات الغازية التي تؤدي إلى توسيع جدار المعدة وزيادة سعتها؛ ما يجعل المرء بحاجة لأن يتناول كميات أكبر من الطعام حتى يشعر بالشبع، بالإضافة إلى أن كل كوب من المشروبات الغازية يحتوي على ما يقارب خمس ملاعق من السكر، بالإضافة إلى أن الدراسات تشير إلى وجود صلة بين استهلاك المشروبات الغازية وبين ازدياد خطر الإصابة بمرض هشاشة العظام ومرض السكري المقاوم للإنسولين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع صحة الرجل