هذا ما يحدث في جسم الصائم طوال شهر رمضان!

هذا ما يحدث في جسم الصائم طوال شهر رمضان!

أكدت دراسة أن هناك العديد من التغيرات التي تحدث داخل جسم الإنسان أثناء فترة الصوم

هناك العديد من التغيرات التي تحدث للجسم أثناء فترة الصوم خلال شهر رمضان

لا شك أن الصوم له تأثير على جسم الإنسان وهذا ما كشفت عنه دراسات علمية حديثة  أكدت أن هناك العديد من التغيرات التي تحدث داخل جسم الإنسان أثناء فترة الصوم خلال شهر رمضان المبارك، مبينة  أن تلك التغيرات التي تحدث للصائم خلال الـ30 يومًا تأتي على 4 مراحل خلال الشهر الكريم.

ومن المعروف أنه خلال شهر رمضان الكريم يمتنع الصائم عن تناول الطعام والشراب يوميًا، ما بين 13 و18 ساعة خلال اليوم، لمدة شهر كامل.

المرحلة الأولى

ووفقًا لتلك الدراسات يمر الإنسان بأربع مراحل خلال الـ30 يومًا تبدأ المرحلة الأولى وهي أول يومين، وتعد من أصعب مراحل الصيام، وفيها تنتهي الأمعاء من امتصاص العناصر الغذائية من الطعام، حيث تستعين الأجسام بالجلوكوز المُخزن في الكبد والعضلات لتوفير الطاقة، ولكن بمجرد نفاد الجلوكوز تصبح الدهون المصدر التالي لتوفير الطاقة للجسم.

المرحلة الثانية

أما  المرحلة الثانية فهي تمتد من اليوم الثالث وحتى السابع وفيها يبدأ الجسم التعود على الصيام، فتتفكك الدهون وتتحول إلى سكر في الدم. لكن هذه المرحلة تتطلب الاهتمام بشرب الماء، مع تجديد كمية السوائل التي تنخفض أثناء فترة الصيام، وإلا سيؤدي التعرق إلى حدوث الجفاف.

المرحلة الثالثة

في حين تمتد المرحلة الثالثة من اليوم الثامن وحتى منتصف الشهر، وفيها تشهد الحالة المزاجية تحسنًا، نظرًا لتكيف الجسم تمامًا مع الصيام، حيث إن الصيام يصحح ما يفعله الإنسان في حياته اليومية العادية من تناول كثير من السعرات الحرارية، الأمر الذي يمنع الجسم من أداء المهام الأخرى بطريقة مناسبة، لذا يفيد الصيام الجسم عن طريق تسهيل الشفاء ومنع الالتهابات ومكافحتها.

المرحلة الرابعة

بينما يتخلص الجسم في المرحلة الرابعة التي تمتد من أيام (16 وحتى 30) من السموم، وفي هذه المرحلة يتكيف الجسم بشكل كامل مع الصيام، ويخضع القولون والكبد والكلى والجلد الآن لعملية التخلص من السموم، كما قد تتحسن الذاكرة والتركيز ويتوفر المزيد من الطاقة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع صحة الرجل

سلبا وإيجابا.. كيف تؤثر هذه الأنظمة الغذائية الشائعة على البيئة؟

عندما يتعلق الأمر بعيش حياة مُستقرة، فإن النظام الغذائي يلعب دوراً كبيراً. وفقاً لمدرسة تي تشان للصحة العامة بجامعة هارفارد فإن الزراعة والأنظمة الغذائية المختلفة هي السبب الرئيسي والأول للتغيرات...