فيديو.. الأسباب والتفاصيل.. لماذا تراجعت السياحة في تركيا؟

فيديو.. الأسباب والتفاصيل.. لماذا تراجعت السياحة في تركيا؟

مؤخرًا تحولت هذه النظرة التي كانت تُبهر المواطنين العرب فقط، إلى نظرة آخرى مغايرة حيث أكدوا أن ما تحاول الدراما التركية تصويره عن الواقع هناك كلها محض كذب

كافة المؤشرات الرسمية تؤكد تراجع كبير في نسب الزيارات السياحية لتركيا ومدنها، ولعل العديد من المؤشرات تثبت ذلك، ولكن سوف نتحدث فقط عن المؤشرات والأرقام الرسمية الصادرة عن الحكومة التركية نفسها

لعل التصريحات والمواقف التاريخية التي يمكن أن تسجلها التصريحات من قبل المسئولين الأتراك على شاشات التلفاز، مقياس لما تتبعه تركيا من سياسات مضللة لمواطنيها أولا وللعالم في الثاني

كردة فعل على بعض ما تقوم به تركيا تجاه بعض الدول العربية، ومواقفها المخذية التي تقدمها يومًا بعد يوم تجاه الوطن العربية وبلدانه، أصدرت بعض الدول وعلى رأسها المملكة العربية السعودية

السياحة التركية دخلت في نفق مُظلم على ما يبدو، حيث تراجعت نسب الإقبال سواء العربي أو العالمي، على المدن التي كانت في يوم من الأيام الأكثر زيارة في تركيا، وذلك بخلاف ما تروج له بعض وسائل الإعلام التركية أو العربية المقربة من نظيرتها التركية، لتحاول إثبات العكس، ولكن على أرض الواقع تراجعت نسب السياحة في تركيا بشكل كبير، ولعل أسباب تراجع الإقبال على السياحة التركية كثيرة يمكنكم التعرف عليها من خلال السطور التالية. 

الليلة بـ100 ألف دولار.. ما لا تعرفه عن المنتجع الأكثر تكلفة في العالم

ترويج مضلل ومشاهد زائفة:

في الوقت الذي سعت فيه أنقرة نحو تعزيز أرقام السياحة الأجنبية لديها، من أجل تحفيز المصدر الرئيسي للدخل الأجنبي للبلاد، حاولت جذب المواطنين في بلدان العالم بطريقة استهداف السائحين العرب أولاً، وذلك عن طريق توجيه الرسائل المباشرة من خلال الأعمال الدرامية المدبلجة التي تخاطبهم بلغتهم، والتي لاقت بالفعل رواجًا في بعض البلدان العربية، حيث حاولت بذلك ضرب الدراما العربية والسياحة العربية في مقتل، ولم تكن النويا سليمة بجذب السياح فقط.
 
 
ولكن مؤخرًا تحولت هذه النظرة التي كانت تُبهر المواطنين العرب فقط، إلى نظرة أخرى مغايرة؛ حيث أكدوا أن ما تحاول الدراما التركية تصويره عن الواقع هناك كلها محض كذب، وتضليل وما يُقدم من خلال الدراما الرمضانية أيضًا محاولات تضليل للترويج من أجل زيادة أعداد السياح، بعدما شهدت السياحة التركية تراجعًا ملحوظًا، واصفين ما تقعله تركيا بأنه محض خطط ممنهجة للتضليل. 

باريس في المقدمة.. أفضل مدن العالم في الأنشطة الثقافية (صور)

تراجع السياحة التركية رسميًّا:

كل المؤشرات الرسمية تؤكد تراجعًا كبيرًا في نسب الزيارات السياحية لتركيا ومدنها، ولعل العديد من المؤشرات تثبت ذلك، ولكن سوف نتحدث فقط عن المؤشرات والأرقام الرسمية الصادرة عن الحكومة التركية نفسها، حيث أظهرت مؤشرات صادرة عن وزارة السياحة التركية، أن هناك تراجعًا في مؤشرات السياحة بنسبة وصلت إلى 8.12% وذلك في شهر مارس الماضي من العام الجاري، بالمقارنة بالشهر نفسه في 2018؛ الأمر الذي يوضح كيف تراجعت أعداد السياح الذين يذهبون إلى تركيا.
 
 
وبحسب ما تنشرة وسائل الإعلام المحلية التركية فإن هناك تخوفات واضحة من تراجع مؤشرات السياحة؛ حيث إن المجال الذي كان يوفر لتركيا قرابة الـ32 مليار دولار سنويًّا، بحسب آخر إحصائية في العام الماضي، دخل في النفق المظلم، وفي ما يبدو بدأ يتهاوى؛ حيث أكد ذلك تقرير صادر عن صندوق النقد الدولي، أكد فيه أن التخوفات الأمنية تمكنت من الإضرار بالاقتصاد السياحي في تركيا، وهي مصدر رئيسي للعملة الأجنبية في البلاد. 

أفضل أماكن السحور في الرياض خلال شهر رمضان

مواقف وتصريحات مخالفة للواقع:

لعل التصريحات والمواقف التاريخية، التي يمكن أن تسجلها التصريحات من قبل المسئولين الأتراك على شاشات التلفاز، مقياس لما تتبعه تركيا من سياسات مضللة لمواطنيها أولاً وللعالم في المقام الثاني؛ حيث إن الأتراك حاولوا استغلال غياب الثقافة والوعي لدى بعض المواطنين العرب عقب تراجع مستويات الثقافة في بعض البلدان العربية، واستغلت ذلك في الترويج المضلل والكاذب لأهدافها، ولكن محاولات استعادة الوعي وإعادة النظر في ما تحاول تركيا تقديمه نتج عنها تراجع في مؤشرات السياحة.
 

نشرات تحذر من السياحة في تركيا:

كردة فعل على بعض ما تقوم به تركيا تجاه بعض الدول العربية، ومواقفها المخزية التي تقدمها يومًا بعد يوم تجاه الوطن العربية وبلدانه، أصدرت بعض الدول وعلى رأسها المملكة العربية السعودية، تحذيرات لرعاياها من السفر إلى تركيا، عقب التهديد الصريح من قبل سليمان صويل، وزير الداخلية التركي، بأنه سوف يعتقل كل من ينتقد بلاده حتى من خارجها، مؤكدًا أنه سوف يتم القبض عليه فور وصوله إلى تركيا، قائلاً: "الذين يعارضون تركيا في الخارج ثم يخططون لقضاء عطلاتهم في أنطاليا ومدن البحر المتوسط سيُعتقلون في المطارات". 

احذر.. السفر المتكرر بالطيران يصيبك بهذا المرض الخطير

الاقتصاد التركي يتلقى ضربات موجعة:

ويشهد الاقتصاد التركي في الفترة الأخيرة العديد من المتاعب والعثرات، حيث منيت العملة التركية «الليرة» بخسائر كبيرة وهبوط تلو الآخر؛ ما نتج عنه ارتفاع حاد في أسعار السلع على مستوى الدولة، ما تسبب أيضًا في قفزة هائلة في نسبة التضخم بالدولة، وذلك في الوقت الذي تنزف فيه السياحة التركية النسب التي كانت عليها في السنوات الماضية.
 
 
وتحاول تركيا استعادة السياح السعوديين بشكل خاص وسياح دول الخليج بشكل عام في الفترة الأخيرة، وهو ما يظهر من خلال تصريحات بعض المسؤولين الأتراك في نداءاتهم المستمرة على المستوى الرسمي ومن خلال بعض وسائل الإعلام التي تتحدث عنهم، ولكن لم تفلح هذه النداءات بحسب المؤشرات الرسمية التي أكدت تراجع السياحة في تركيا على المستويات كافة.

الليلة بـ100 ألف دولار.. ما لا تعرفه عن المنتجع الأكثر تكلفة في العالم

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع سفر وسياحة

صرح ثقافي عملاق.. أكبر قاعة عرض ديناصورات في العالم تقع في هذه الدولة الخليجية

مركز عبدالله السالم صرح ثقافي عملاق على أرض الكويت، يتيح لك التعرف إلى معلومات متنوعة بين الفن الإسلامي القديم، والعلوم، والتكنولوجيا، والطبيعة.وفقا لشخصيتك.. إليك أفضل الوجهات السياحية التي تناسبك4...

هل تعتبر تركيا بلداً آمناً للسياحة؟

لا ينسى السعوديون، عام 2017 تلك المذبحة، الدموية التي حصلت في رأس السنة في مطعم باسطنبول وراح ضحيتها 39 شخصاً، وجرح على إثرها 69 آخرون. والتي استهدفت السعوديين تحديداً. فتزايد معدلات الجريمة،...

الليلة بـ100 ألف دولار.. ما لا تعرفه عن المنتجع الأكثر تكلفة في العالم

تفوق منتجع جزيرة بانو في الفلبين، من حيث تكلفة الإقامة على منتجعات أخرى بارزة من بينها جزيرة موشاكاي التي تعرف بجزيرة الأحلام وتقع في جزر البهاما الجنوبية على بعد كيلومترات من العاصمة ناساو، وكذلك...