جريمة غريبة تؤدي لوفاة مسنة داخل مستشفى.. تعرف على السبب (صور)

main image
5 صور
جريمة غريبة تؤدي لوفاة مسنة داخل مستشفى.. تعرف على السبب

جريمة غريبة تؤدي لوفاة مسنة داخل مستشفى.. تعرف على السبب (صور)

يذهب المرضي إلى المستشفيات للعلاج، وإنقاذهم من الموت في أحيان كثيرة، فالمستشفى تعد ملجئ المريض الذي يسارع إليه لتحميه من المرض، ولكن في حالة عجوز بريطانية حدث العكس تماما.

يذهب المرضي إلى المستشفيات للعلاج، وإنقاذهم من الموت في أحيان كثيرة، فالمستشفى تعد ملجئ المريض الذي يسارع إليه لتحميه من المرض، ولكن في حالة عجوز بريطانية حدث العكس تماما.

إلين بانتينغ العجوز البريطانية صاحبة 64 عاما، أصيب بمشاكل في جهازها الهضمى إستوجبت حجزها في مستشفى كينغستون البريطانية، ورغم ان مشكلتها المرضية لم تكن خطيرة لتتسبب بوفاتها ولكنها لقت مصرعها بسبب إعتداء وحشي من قبل مريضة تتشارك معها الغرفة.

إلين بانتينغ العجوز البريطانية صاحبة 64 عاما، أصيب بمشاكل في جهازها الهضمى إستوجبت حجزها في مستشفى كينغستون البريطانية، ورغم ان مشكلتها المرضية لم تكن خطيرة لتتسبب بوفاتها ولكنها لقت مصرعها بسبب إعتداء وحشي من قبل مريضة تتشارك معها الغرفة.

ولكن الغريب في الأمر أن السبب لإعتداء المريضة الآخرى على "إلين" هو تذمرها من "الشخير" الصادر عن "إلين" أثناء نومها مما يمنع المريضة من النوم وفق قولها.

ولكن الغريب في الأمر أن السبب لإعتداء المريضة الآخرى على "إلين" هو تذمرها من "الشخير" الصادر عن "إلين" أثناء نومها مما يمنع المريضة من النوم وفق قولها.

"الهجوم كان متعمدا" هي الكلمات التي أكد عليها إبن الضحية، مؤكدا أن رأيها والدته إحتاج 14 غرزة من أجل إيقاف النزيف.

"الهجوم كان متعمدا" هي الكلمات التي أكد عليها إبن الضحية، مؤكدا أن رأيها والدته إحتاج 14 غرزة من أجل إيقاف النزيف.

يذهب المرضى إلى المستشفيات للعلاج، وإنقاذهم من الموت في أحيان كثيرة، فالمستشفى يعد ملجأ المريض الذي يسارع إليه ليحميه من المرض، ولكن في حالة عجوز بريطانية حدث العكس تماماً. 

جريمة غريبة

إلين بانتينغ العجوز البريطانية صاحبة 64 عاماً، أصيبت بمشاكل في جهازها الهضمى استوجبت حجزها في مستشفى كينغستون البريطانية، ورغم أن مشكلتها المرضية لم تكن خطيرة لتتسبب بوفاتها ولكنها لقيت مصرعها بسبب اعتداء وحشي من قبل مريضة تتشارك معها الغرفة. 
 
ولكن الغريب في الأمر أن السبب لاعتداء المريضة الأخرى على "إلين" هو تذمرها من "الشخير" الصادر عن "إلين" أثناء نومها، مما يمنع المريضة من النوم وفق قولها.

اعتداء وحشي

"الهجوم كان متعمداً".. هي الكلمات التي أكد عليها ابن الضحية، مؤكداً أن رأس والدته احتاج 14 غرزة من أجل إيقاف النزيف.
لم يكن الغريب في الأمر سبب الاعتداء فقط، بل أيضا الأداة المستخدمة وتسببت في موت المجني عليها كان بضربها على رأسها بـ "فنجان"، ونتيجة للإصابات الخطيرة التي نتجت عن الضرب توفيت "إلين" عقب أقل من أسبوعين من الحادث.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات