رغم خسارتها للجوائز.. أفلام مميزة عليك مشاهدتها (فيديو)

رغم خسارتها للجوائز.. أفلام مميزة عليك مشاهدتها (فيديو)

once upon a time in america

أجمع الكثير أن الممثل الشهير إيثان هوك ظُلم بشدة عندما لم يتم ترشيحه لجائزة الأوسكار لأفضل ممثل في دور رئيسي،

 لا عجب في أن حصول الأعمال السينمائية على جوائز مرموقة وهامة خاصة جوائز الأوسكار يزيدها أهمية، ويجعل الجمهور يهتمون بها أكثر عن غيرها.

ولكن على مدار الأعوام الكثيرة الماضية هناك أفلام عظيمة ومميزة لم تفز بأي جائزة مهمة، وهو ما اعتبره النقاد والجمهور نوعًا من الظلم وعدم الإنصاف، وإساءة الاختيار.

وفيما يلي نستعرض مجموعة من الأعمال السينمائية، التي يجدر بكم مشاهدتها والاستمتاع بها، رغم أنها لم تحصل على قدر كبير من الجوائز، ولم تلقَ الاهتمام المتوقع.

First Reformed

 

أجمع الكثير أن الممثل الشهير إيثان هوك ظُلم بشدة عندما لم يتم ترشيحه لجائزة الأوسكار لأفضل ممثل في دور رئيسي، خاصة أنه قدم دورًا مميزًا ولافتًا للأنظار. قدم هوك شخصية كاهن عسكري سابق يعيش في حالة من الحزن الشديد بسبب وفاة والده، ويتم اختبار إيمانه بعد أن تأتي أم شابة إلى الكنيسة وتطلب منه مساعدة زوجها العالم في التخلي عن أفكار وتجاوز أزمته مع الدين والإيمان.

 

A Quiet Place

يجسد الثنائي جون كراسينسكي وإيميلي بلانت شخصيات أبوين يقودان عائلتهما في رحلة للهروب من وحوش غامضة تقضي على أي شخص يُصدر عنه صوت، ما يجعلهما مضطرين إلى الصمت وعدم النطق ببنت شفة.

وحصل الفيلم على إشادة الجمهور والنقاد، ويعمل مخرجه ومؤلفه جون كراسينسكي على كتابة الجزء الثاني منه.

Shoplifters

رُشح هذا الفيلم الياباني لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي، إلا أنه خسرها لصالح الفيلم المكسيكي Roma. تدور أحداث الفيلم في إطار درامي حول رجل وابنه يلتقيان بفتاة صغيرة ويقرران إيواءها والاعتناء بها بعد علمهما بالمصاعب التي واجهتها، ورغم حالتهما الاقتصادية السيئة فإنهما يشعران بالسعادة، حتى يقع حادث يقلب الأمور رأساً على عقب.

It's a Wonderful Life

تدور أحداث الفيلم حول رجل أعمال مُحبط يحاول الانتحار، ولكن ملاكه الحارس يظهر له ويوضح له كيف ستكون حياة أحبائه وأصدقائه إذا لم يكن موجودًا حولهم، رُشح الفيلم لخمس جوائز أوسكار من بينها جائزة أفضل فيلم سينمائي، وأفضل مُخرج، ولكنه لم يحصل على أي منها.

Rear Window

تدور أحداث الفيلم حول المصور جيف، الذي يتجسس على جيرانه لكي يسلي نفسه بعد اضطراره للبقاء في البيت إثر انكسار ساقه، فيكتشف الكثير من الأسرار. رُشح ألفريد هيتشكوك لجائزة الأوسكار ست مرات في مسيرته الفنية ولكنه لم يحصل على أي منها، وظن الجميع أنه بات قريباً من الجائزة بعد ترشح هذا الفيلم، ولكنه لم يفز أيضاً. كان من المتوقع أن يحصل الفيلم على جائزة أفضل مُخرج، وجائزة أفضل موسيقي.

Mean Streets

تدور أحداث الفيلم حول تشارلي الذي يحاول الانضمام إلى جماعة المافيا في نيويورك، ولكنه يكتشف أن الأمر أصعب مما يظن. وكان من المتوقع أن يحصل روبرت دي نيرو على جائزة الأوسكار لأفضل ممثل في دور ثانوي إلا أنه لم يفز بها.

Once Upon a Time in America

يتتبع المخرج الإيطالي سيرجيو ليون في هذا الفيلم حياة العصابات في نيويورك، بينما تزداد حدة التنافس وتكثر المشكلات بينهم، واعتبر كثير من النقاد هذا الفيلم تحفة فنية لم يُسبق لها مثيل، ولكنه لم يحظَ بالاهتمام المطلوب ولم يحصل على الجوائز التي يستحقها. ظن الجميع أن هذا الفيلم سيكون الحصان الأسود الذي ينال كافة جوائز الأوسكار وقتذاك، وهو ما لم يحدث.

About Schmidt

عندما تُوفيت زوجته بشكل مُفاجئ، يقوم شميدت برحلة لحضور حفل زفاف ابنته. رُشح الفيلم لجائزتي أوسكار هما جائزة أفضل ممثل في دور رئيسي لجاك نيكلسون، وأفضل ممثلة في دور مساعد لكاثي بيتس، ولكنه لم يحصل على أي منهما.

Leon

تدور أحداث الفيلم حول الطفلة اليتيمة ماتيلدا التي تدفعها الظروف إلى البقاء مع القاتل المُحترف ليون، وتدور أحداث الفيلم في إطار درامي مُثير. ويعتبر هذا الفيلم من أيقونات السينما العالمية. لم يُرشح الفيلم إلى جوائز الأوسكار، رغم توقع كثيرين أنه سيفوز بجائزة أفضل ممثل في دور رئيسي ومساعد.

Shame

تدور أحداث الفيلم حول براندون وهو رجل مُدمن على الجنس، ويقوم برحلة في نيويورك بحثاً عن الكثير من المعاني إجابات لأسئلته. ولم يحصل الفيلم على أي جوائز أوسكار، وهو ما أصاب كثيرين بصدمة كبيرة، خاصة أنه كان من المتوقع أن يُرشح لجائزة أفضل تصوير سينمائي وأفضل ممثل في دور رئيسي.

The Shining

معالجة سينمائية لرواية ستيفن كينج أخرجها وقدمها إلى السينما المُخرج الراحل ستانلي كوبريك، تدور أحداثه حول كاتب يذهب رفقة عائلته إلى قضاء عُطلة في أحد الفنادق المعزولة، فتحدث مجموعة من الأمور التي تدفعه إلى الجنون. ورغم كونه أحد أهم الأعمال السينمائية في التاريخ إلا أنه لم يُرشح لجوائز الأوسكار لأن الأكاديمية المسؤولة عن الجائزة المرموقة لم تكن تعترف بأفلام الرعب.

Psycho

يعد هذا الفيلم من أشهر أفلام الإثارة والتشويق في العالم، كما أنه علامة مميزة في مسيرة المخرج ألفريد هيتشكوك. تدور أحداثه حول نورمان بيتس الذي يدير فندق صغير، ونكتشف مع مرور الأحداث أنه قاتل مُتسلل يعاني من أمراض نفسية. رُشح الفيلم لجائزة أوسكار لأفضل مُخرج، كذلك رُشحت جانيت لي لجائزة الأوسكار لأفضل ممثلة في دور مُساعد.

The Wolf of Wall Street

يستعرض الفيلم أحداثًا حقيقية من حياة مُضارب ومقاول البورصة جوردان بيلفورت، بداية من صعوده ووصولاً إلى انهياره واتهامه بجرائم الاحتيال والفساد.

رُشح الفيلم لخمس جوائز أوسكار منها جائزة أفضل مُخرج وأفضل ممثل في دور رئيسي، والتي توقع الجميع أن يفوز بها الممثل الأمريكي ليوناردو دي كابريو، وهو ما لم يحدث.

The Shawshank Redemption

معالجة سينمائية لقصة ستيفن كينج القصيرة، والتي تدور حول مجموعة أشخاص تتقاطع مصائرهم داخل سجن سيء السمعة، ويؤثر كل منهم كثيراً في حياة الآخر.

رغم تصدّره عائدات شباك التذاكر الأمريكي وقتذاك، وترشحه لسبع جوائز أوسكار من بينها جائزة أفضل تصوير سينمائي، وأفضل فيلم وأفضل موسيقى، إلا أنه لم يحصل على أي منها.

المصادر:1-2

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع مشاهير

تحدي السمكة.. كيف أشعل محمد صلاح المنافسة مع المشاهير على الصيد الثمين؟ (صور)

أشعل الفرعون المصري، محمد صلاح ، روح التنافس في البر والبحر بظهوره على الساحة بتسديدة صنارته في البحر التي أصاب بها هدفه وتمكن من اصطياد نوع من الأسماك كبير الحجم، حيث ظهر صلاح في الصورة التي نشرها...

قطع الاتصال.. كيف أهان وزير بريطاني سابق رئيس أكبر دولة في العالم؟

في العام الماضي 2018، وقع السياسي البريطاني بوريس جونسون، المنتمي إلى حزب المحافظين، الذي كان يشغل منصب وزير خارجية بريطانيا، ضحية مكالمة خادعة استمرت 18 دقيقة، مع رجلٍ ادعى أنه رئيس وزراء أرمينيا...