6 أشياء عليك معرفتها قبل الاعتذار

main image
نرتكب الكثير من الأخطاء والحماقات أثناء انفعالنا، ولكننا سريعاً ما نشعر بالأسف تجاه ما ارتكبناه من أخطاء بحق الآخرين، ما يستوجب علينا الاعتذار، ولكن قبل أن تعتذر عليك أن تتبع الأسلوب اللائق في الاعتذار عبر اتباعك للخطوات التالية.
 
 
1- عن أي شيء تعتذر؟
فكر جيداً فيما فعلته، هل أخطأت في أمر ما؟ هل أهنت شخصاً ما؟ هل وعدت وعداً ولم توفِ به؟ هل جرحت شخصاً بكلامك؟ فكر جيداً؛ فلن يكون لاعتذارك قيمة إذا لم تكن تعرف أولاً عن أي شيء تعتذر.
 
إذا كنت تعتقد أنك لم تفعل شيئاً خاطئاً، فعليك حينها أن تبدي أسفك للشخص الذي تأذى بكلامك أو فعلك. قل له إنك آسف أنك جعلته يشعر بشعور سيئ.
 
إذا كنت أخطأت بطريقة غير مقصودة، فيجب عليك الاعتذار، ويمكنك توضيح أنك لم تكن تقصد إهانة أو إساءة لأحد، أو أنك لم تكن تعلم أن الأمور ستؤول إلى ذلك.
 
اعلم أنك عليك الاعتذار إذا تسببت بحرج أو إساءة لشخص ما، مهما كانت نيتك وسواء كنت على صواب أو على خطأ في تصرفك؛ لأنك هنا تعتذر أنك جعلت شخصاً يمر بإحساس سيئ، لا عن تصرفك مهما كان.
 
2- الأمر لا يتعلق بك أنت
عند الاعتذار.. عليك أن تركز على الطرف الآخر، وليس عليك أنت، فليس ضرورياً أن تثبت أنك كنت على صواب أو أن تبرر تصرفك أو توضح أسبابك، كل ما في الأمر أنك عليك الاعتذار؛ لأنك كنت سبباً في أن شخصاً ما شعر بإحساس سيئ. ثم بعد الاعتذار يمكنك مناقشة ما جرى ومن المسؤول عن هذا الخطأ، ومن الذي يجب أن يحاسب عليه. 
 
لا أعذار وقت الاعتذار. اعتذر وفقط.
 
لا تعتذر بالنيابة عن شخص آخر.
 
الاعتذار الساخر أقبح من الخطأ نفسه.
 
3- تخيّر الوقت المناسب:
من الأفضل أن تعتذر بعد الخطأ مباشرة في بعض الأحيان، وفي أحيان أخرى يكون من الأفضل أن تتأنى قليلاً. فتوجيه كلمة جارحة لشخص ما، تحتاج اعتذاراً فورياً لتهدئ الأجواء بينكما، ولكن في أوقات أخرى يكون من الأفضل أن تترك الشخص الآخر؛ حتى يهدأ ثم تذهب للاعتذار.
 
كلما كان الاعتذار سريعاً، بدا الخطأ كسوء تقدير للموقف أكثر منه عيباً في شخصيتك.
 
التأخير الكثير في الاعتذار ربما يجعل الاستمرار في العلاقة مستحيلاً.
 
4- ابدأ بذكر الخطأ:
عند الاعتذار لشخص ما، عليك أولاً أن تخبره عن أي شيء جئت لتعتذر، وتجنب الجمل الشرطية أو الاستدراك، كأن تقول "لو كان حدث كذا.." أو "حدث كذا.. لكن..". الاعتذار يجب أن يكون جملة صريحة تبدي فيها أسفك لتسببك في إيذاء شخص ما. 
لا تقل "آسف لأنك شعرت بكذا"، وكأنك تلقي باللوم عليه هو. 
 
5- قل أنا آسف:
كن صريحاً وواضحاً: "أنا آسف لأنني تسببت في كذا"، ولا تقل: "أنا آسف إذا كنت شعرت بإهانة" مثلاً. 
 
6- اطلب العفو:
أخبره أنك أخطأت وأنك عرفت خطأك، وستعمل على تصحيحه وعدم الوقوع فيه مرة أخرى، واطلب منه العفو بشكل صريح، وانتظر منه الرد؛ لأنه الدليل على أنه لا يحمل لك كرهاً في قلبه أو مازال يشعر بالإهانة.
 

سمات

المزيد من تطوير الذات