خُصصت لصيدها قبل 60 عاماً.. كيف احتلت الحيتان هذه الجزيرة النائية؟

خصصت لصيدها قبل 60 عاما.. كيف احتلت الحيتان هذه الجزيرة النائية؟

في جزيرة ساوث جورجيا، إنشأت محطة لصيد الحيتان كادت أن تنقرض الحيتان بسببها، بعد أن قضت على 175 ألف حوت في محيط الجزيرة قبل أن يتم هجرها منذ 53 عاما، حيث بقت محطة الحيتان الغريبة في مكان بعيد يغمرها الصدأ، ولكن تنعشها الحيوانات البرية التي طاردتها المحطة سابقا، وأوشكت على التسبب في إنقراضها.

محطة غريتفيكين لصيد الحيتان تقع على بعد 1500 من طرف الأرجنتين تأسست في عام 1904 وكانت يوما أكبر محطة لصيد الحيتان في المنطقة، على مدى 60 عاما قتل أكثر من 175 ألف حوت في الجزيرة وأنتج من دهنها ولحمها وعظمها 9 ملايين برميل زيت.

وأغلقت المحطة في عام 1966 بعد هلاك الجيتان في المنطقة المحلية، لكن ظهر هناك أمل للحيوانات البرية في الجزيرة بعد إغلاق المحطة، حيث تعتبر المنطقة الأكثر أهمية لرعاية البطاريق والطيور في العالم، حيث تستضيف أكثر من 3 ملايين بطريق سنويا.

والأمل لم يعود للحيوانات البرية فقط بل الحيتان أيضا عادت بجوار الجزيرة من جديد رغم أنها لم تسترجع كامل أعدادها إلا أن الجزيرة تعتبر بمثابة محمية حيتان نابضة بالحياة، لتعتبر الجزيرة دليل على قدرة الطبيعة العظيمة على العودة وإسترجاع ما كان لها يوما ما.

في جزيرة ساوث جورجيا، أنشئت محطة لصيد الحيتان كادت تنقرض الحيتان بسببها، بعد أن قضت على 175 ألف حوت في محيط الجزيرة قبل أن يتم هجرها منذ 53 عاماً، حيث بقت محطة الحيتان الغريبة في مكان بعيد يغمرها الصدأ، ولكن تنعشها الحيوانات البرية التي طاردتها المحطة سابقاً، وأوشكت على التسبب في انقراضها. 

صيد الحيتان 

محطة غريتفيكين لصيد الحيتان تقع على بعد 1500 من طرف الأرجنتين تأسست في عام 1904، وكانت يوماً أكبر محطة لصيد الحيتان في المنطقة، على مدى 60 عاماً قتل أكثر من 175 ألف حوت في الجزيرة وأنتج من دهنها ولحمها وعظمها 9 ملايين برميل زيت.
 
وأغلقت المحطة في عام 1966 بعد هلاك الحيتان في المنطقة المحلية، لكن ظهر هناك أمل للحيوانات البرية في الجزيرة بعد إغلاق المحطة، حيث تعتبر المنطقة الأكثر أهمية لرعاية البطاريق والطيور في العالم، حيث تستضيف أكثر من 3 ملايين بطريق سنوياً. 

جزيرة ساوث جورجيا

والأمل لم يعد للحيوانات البرية فقط، بل الحيتان أيضاً عادت بجوار الجزيرة من جديد، ورغم أنها لم تسترجع كامل أعدادها فإن الجزيرة تعتبر بمنزلة محمية حيتان نابضة بالحياة، لتعتبر الجزيرة دليلاً على قدرة الطبيعة العظيمة على العودة واسترجاع ما كان لها يوماً ما.

هل يدفن رامز جلال ضيوفه ببرنامجه الجديد كما فعل بسما المصري؟.. إليك التفاصيل

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع غرائب ومنوعات

بدل حرقة الماء والليمون.. حل سحري لخسارة الوزن في الصباح

حلم فقدان الوزن والحصول على الجسم الرشيق والمثالي، ليس سهلاً فالوصول لمرحلة فقدان الوزن يحتاج لمجهود شاق، منه ما يسبب الألم وحرقة المعدة مثل تناول الماء المخلوط بالليمون في الصباح على معدة فارغة مما...

معايدة عيد الأضحى 2019 .. هنئ أقاربك وأصدقاءك بأجمل الكلمات

تستعد الأمة الإسلامية لاستقبال عيد الأضحى المبارك بعد أيام قليلة، وتمتلئ هذه الفترة بالكثير من التجهيزات سواء بشراء الأضحية ومستلزمات العيد، أو معايدة الأهل والأصدقاء بأرق الكلمات التي تأسر القلوب...