مدينة سويسرية مهووسة بـ"الرقم 11".. القصة لها جذور تاريخية

مدينة سويسرية مهووسة بـ"الرقم 11".. القصة لها جذور تاريخية

العلاقة الغامضة التي تربط بين مدينة "سولوتورن" وبين الرقم 11 قد أصبحت أحد عوامل الجذب السياحي الرئيسية في المدينة

هل سبق وأن سمعت عن مدينة "سولوتورن- Solothurn" السويسرية وعن قصة ارتباطها الغامض بالرقم 11 من قبل؟!

 
هل سبق أن سمعت عن مدينة "سولوتورن- Solothurn" السويسرية وعن قصة ارتباطها الغامض بالرقم 11 من قبل؟!
 
"سولوتورن" أو "سولوتهورن" هي مدينة خلابة وساحرة تقع تحديداً في الشمال الغربي من سويسرا، ولعل أهم ما يميز هذه المدينة أو ما تشتهر به في المقام الأول هو ارتباطها الخاص والمثير للذهول بـ"الرقم 11"؛ حيث يبدو كأن كل شيء في المدينة يتمحور حول هذا الرقم، بداية من حقيقة أنه يوجد في "سولوتورن" بالضبط 11 كنيسة، وكذلك 11 نافورة تاريخية و11 متحفاً و11 برجاً، إلى جانب أن الساعة الموجودة في ساحة البلدة تحمل 11 رقماً فحسب، في حين أن الرقم 12 غير موجود.
 
وعلى الرغم من أن كل شخص في مدينة "سولوتورن" يعلم بالفعل بشأن ارتباط المدينة العجيب بالرقم 11، الذي يمكن القول إنه يصل إلى حد الهوس، إلا أن أصل أو سر هذا الارتباط يكتنفه الغموض، وذلك بحسب ما ورد في تقرير نشره موقع "Oddity Central".
 
وتعددت الأقاويل التي تفسر سر هذا الارتباط، حيث يقول البعض إن الأمر مستوحى من أسطورة شعبية، في حين يميل آخرون للاعتقاد بأن الرقم 11 يرتبط بدلالات وأبعاد دينية؛ لكن بصرف النظر عن هذه الأقاويل، فإنه يوجد أمر واحد مؤكد وهو أن هوس مدينة "سولوتورن" بهذا الرقم يعود تاريخه إلى قرون عدة.
 
 
وأشار التقرير إلى أن أول ذكر للرقم 11 في تاريخ المدينة يعود إلى عام 1252، وكان ذلك عندما تم انتخاب 11 عضواً في مجلس المدينة؛ وفي عام 1481، أصبحت "سولوتورن" الكانتون الحادي عشر في الكونفدرالية السويسرية، وبعد مضي قرن من الزمان انقسم الكانتون إلى 11 محمية.
 
وليس ذلك كل شيء، حيث تعد كاتدرائية "سانت أورسوس" أحد الأمثلة التي تؤكد كذلك مدى هوس "سولوتورن" بالرقم 11، فهذه الكاتدرائية، التي قام بتصميمها المهندس المعماري الإيطالي "غايتانو ماتيو بيزوني"، قد استغرق بناؤها 11 عاماً، وهي تضم 11 باباً و11 جرساً، بالإضافة إلى 11 مذبحاً، حتى إن أحد المذابح مصنوع من 11 نوعاً مختلفاً من الرخام، بالإضافة إلى وجود ثلاث مجموعات من السلالم كل منها مكونة من 11 درجة.
 
 
ويمكن القول إن ذلك الارتباط التاريخي الوثيق بالرقم 11 ينعكس بشكل ما على الحياة اليومية لأهل المدينة، فعلى سبيل المثال تقام احتفالات خاصة ومميزة في أعياد الميلاد الحادية عشرة ومضاعفاتها، فضلاً عن أن هناك منتجات وشركات محلية تستخدم هذا الرقم بهدف التسويق.
 
الجدير بالذكر أن هذه العلاقة الغامضة التي تربط بين مدينة "سولوتورن" والرقم 11 قد أصبحت أحد عوامل الجذب السياحي الرئيسية في المدينة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع غرائب ومنوعات

ظنوا أنه ما زال يمثل دوره.. قصة عرض كوميدي في دبي انتهى بوفاة البطل

عندما يضحك أحدهم لا يعني ذلك بالضرورة أنه سعيد، قد يكون ذلك في إطار عمله ومن داخله ينهار، مثلما حدث من قبل مع الممثل البريطاني الشهير إيان كونوجيتو في إبريل الماضي في أثناء ممارسته لعرض كوميدي على...

أحبيني بلا عقد.. القيصر كاظم الساهر يطرب جمهور موسم جدة (فيديو)

يملك قيصر الغناء العربي الفنان العراقي كاظم الساهر، الملايين من المتابعين وخاصة في الوطن العربي الكبير، فهو يلمس جزءاً عظيماً من روح محبيه ومتابعيه. موسم جدة الترفيهي 2019.. كل ما تريد معرفته عن...