مهنتك بسيطة لا تفقد الأمل.. بائع شاي يتحول إلى مليونير في دبي

مهنتك بسيطة لا تفقد الأمل.. بائع شاي يتحول إلى مليونير في دبي

هناك العديد من قصص النجاح التي ظهرت في العالم وأذهلت الجميع، حيث استطاع أصحابها أن يتحدوا الظروف والعوائق و يصمدوا حتى النهاية ليتربع كلاً منهم على عرش النجاح، ليحفروا أسمائهم بحروف من نور ويكونوا نبراسا يسير ورائه الطامحون.

المليونير الهندي غانشيام جيثاناند باغاراني، كان أحد هؤلاء الشباب الذي لا يمكل أي شيئا قبل أن يسافر إلى دبي مدينة الأحلام ليتحول من بائع شاي إلى مليونير تقارب ثروته 500 مليون دينار إماراتي.

وصل المليونير الهندي إلى دبي 17 يناير 1967، في حال يرثى لها على قارب بخاري من مومباي، أبحر لمدة سبعة أيام قبل أن يصل إلى وجهته، ليتوقف القارب في وسط المال ويتدلى بطل القصة من حبل سميك يتدلى من السفينة لينزلق إلى قارب الإنتظار.

وأكد باغاراني "لقد وضعت قدمي في هذه الأرض في تمام الساعة 1.45 مساءً. لا أستطيع أن أنسى ذلك اليوم"، ليدخل إلى دبي ويعمل كبواب في متجر لبيع السيارات والدراجات، وتحضير الشاي والقهوة ومسح الأرض، قبل أن يختلف مع صاحب العمل ويترك المكان.

هناك العديد من قصص النجاح التي ظهرت في العالم وأذهلت الجميع، حيث استطاع أصحابها أن يتحدوا الظروف والعوائق ويصمدوا حتى النهاية ليتربع كل منهم على عرش النجاح، ليحفروا أسماءهم بحروف من نور ويكونوا نبراساً يسير وراءه الطامحون. 
المليونير الهندي غانشيام جيثاناند باغاراني، كان أحد هؤلاء الشباب الذي كان لا يملك أي شيء قبل أن يسافر إلى دبي مدينة الأحلام ليتحول من بائع شاي إلى مليونير تقارب ثروته 500 مليون دينار إماراتي. 

قصص النجاح

وصل المليونير الهندي إلى دبي 17 يناير 1967، في حال يرثى لها على قارب بخاري من مومباي، أبحر لمدة سبعة أيام قبل أن يصل إلى وجهته، ليتوقف القارب في وسط المال ويتدلى بطل القصة من حبل سميك يتدلى من السفينة لينزلق إلى قارب الانتظار. 
 
وأكد باغاراني: "لقد وضعت قدمي في هذه الأرض في تمام الساعة 1.45 مساءً. لا أستطيع أن أنسى ذلك اليوم"، ليدخل إلى دبي ويعمل كبواب في متجر لبيع السيارات والدراجات، وتحضير الشاي والقهوة ومسح الأرض، قبل أن يختلف مع صاحب العمل ويترك المكان.
 
وعلى الرغم من النجاح الكبير الذي حققه في الإمارات، إلا أن هذا الرجل حافظ على تواضعه، ويقول في حديث لصحيفة غلف نيوز “إذا كنت تعمل بأمانة وبنية صحيحة، فلا شيء يمكن أن يعيقك عن تحقيق أحلامك. هل لديك هدف، ابق مثابراً واعمل بجد لتحقيقه".

غانشيام جيثاناند باغاراني

"كانت الحياة صعبة بالتأكيد. كان الصيف قاسيًا خاصةً بسبب عدم توفر الكهرباء، وكان عليّ العمل بجد من أجل لقمة العيش، ودعم عائلتي في الهند" بتلك الكلمات وصف المليونير الهندي حاله عند الوصول إلى دبي، ليؤكد أنه بفضل إتقانه اللغة الإنجليزية، سرعان ما بدأ بالاطلاع على منشورات السيارات والدراجات المعروضة في المعرض الذي يعمل فيه، وبدأ بمساعدة زملائه في طلب قطع الغيار. 
كان اختلاف باغاراني من المواقف التي جعلت منه مليونيراً؛ حيث ترك العمل بالمعرض، وبدأ عملاً خاصاً به حيث أسس في عام 1974 شركة لتصدير واستيراد الإسمنت، واليوم يملك مجموعة يوجي العالمية.

الأمير حسين بن عبدالله الثاني .. أمير شاب يخطف الأضواء

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع مشاهير

فيديو حلقة برنامج إحسان من المدينة للإعلامي أحمد الشقيري رمضان ٢٠١٩

لن تكون حلقة اليوم التي سوف يقدمها الإعلامي أحمد الشقيري، كسابقاتها، حيث ينتظر الجميع عرض حلقة برنامج إحسان من المدينة للإعلامي أحمد الشقيري في رمضان ٢٠١٩، وذلك اليوم الجمعة في تمام الساعة 5.45 وذلك...