حصّة اليحيا المتحدثة في منتدى about her: تتمتّع المرأة السعودية بقدرات متفوقة ومواهب مختلفة

main image
3 صور
حصّة اليحيا المتحدثة في منتدى about her:  تتمتّع المرأة السعودية بقدرات متفوقة ومواهب مختلفة

حصّة اليحيا المتحدثة في منتدى about her: تتمتّع المرأة السعودية بقدرات متفوقة ومواهب مختلفة

حصّة اليحيا المتحدثة في منتدى about her:  تتمتّع المرأة السعودية بقدرات متفوقة ومواهب مختلفة

حصّة اليحيا المتحدثة في منتدى about her: تتمتّع المرأة السعودية بقدرات متفوقة ومواهب مختلفة

حصّة اليحيا المتحدثة في منتدى about her:  تتمتّع المرأة السعودية بقدرات متفوقة ومواهب مختلفة

حصّة اليحيا المتحدثة في منتدى about her: تتمتّع المرأة السعودية بقدرات متفوقة ومواهب مختلفة

أبرز منتدى موقع about her، الذي أقيم في العاصمة الأمريكية واشنطن، إنجازات المرأة السعودية، وقدراتها في المجالات كافة، مثل الطب والعلوم والإعلام والتخصصات الأخرى، مسلطاً الضوء على السيدات السعوديات اللاتي حققن نجاحاً كبيراً في مجالاتهن المختلفة.
 
وكان من بين الحضور حصّة اليحيا، الطالبة في تخصص بكالوريوس علوم سياسية، والتي التقاها موقع «سيدتي» قبل انعقاد المنتدى، وأجرى معها حواراً شيقاً عن مشاركتها في المنتدى، ورسالتها حول المرأة السعودية، التي تودّ إيصالها للخارج.
 
وإلى نص الحوار:
 
 
ماذا يعني لكِ المشاركة في منتدى حول المرأة السعودية خارج وطنكِ؟
 
بالتأكيد يعني لي الكثير، وليس من جانب واحد، بل من جوانب عدة، أهمها أنّ المرأة السعودية بدأت تُثبت وجودها في كل مكان، ولم يعد مستغربًا أن يكون حضورها مهمًّا جدًّا ورئيسيًّا لأيّ حدث، سواء داخل المملكة أو خارجها؛ تركيزًا على مشاركة المرأة في حدث مهم خارج المملكة، فهذا بالتأكيد أمر يبعث البهجة، فالمرأة السعودية لم تُعطَ فرصة المشاركة في كل الأحداث لعقود عدة، لكنّ هذا التغيير العظيم الذي نشهده اليوم أمر يستحق أن نقف لتقديره ومشاركته مع الجميع.
 
 
ما هي الرسالة التي تتطلعين إلى إيصالها حول المرأة السعودية في الخارج؟
 
صورة المرأة السعودية بدأت تتغير منذ أن بدأنا العمل على تمكين المرأة، فمن خلال وجودها ومشاركتها في معظم الأحداث، أثبتت للعالم أنها قادرة تمامًا على أن تتحمل مسؤوليات العمل والمناصب التي تتولاها، تمامًا كشريكها الرجل.
 
 أما بالنسبةِ للرسالة التي أود إيصالها، فأنا بالتأكيد أريد للجميع أن يفهم مدى تمتّع المرأة السعودية بقدرات متفوقة ومواهب مختلفة، تنتظر فقط الفرص المناسبة لها، فأنا لديّ إيمان عميق بأنّ النساء السعوديات لا ينقصهنّ جهد وإصرار، إنما تلك الفرص التي لم تكن تُعطى لهنّ من قبل، أدت لتشكيل صورة نمطية مشوهة عن عدم قدرة المرأة السعودية على العمل والمشاركة في جميع المنصات.
 
كيف تنظرين إلى التغييرات التي تحصل في بلدكِ، ولا سيّما المتعلّقة بالمرأة؟
 
رغم أنني لا أزال أتوق للمزيد من التغيير، سواء في مجال تمكين المرأة، أو غيرها من التغييرات التي فعلًا أودّ رؤيتها، إلّا أنني فخورة بما وصلنا إليه الآن، ولو عدت 5 سنوات للوراء، لا أظن أنني سأتخيّل ما يحدث اليوم من تغيير وتطور في جميع المجالات في المملكة العربية السعودية.
 
كيف تعكسين صورة المرأة السعودية في الخارج بطريقة إيجابية؟
 
إن الصورة النمطية، والقشرة التي ظللنا داخلها لعقود، بدأت تتغير، وبدأ الشباب والشابات السعوديون يؤمنون بأنفسهم، ويثبتونها بخبراتهم في مجالات عدة. قبل أسابيع عدة قال لي أحد أساتذتي إنّ أكثر الناس أخلاقًا وثقافة مروا عليه، كانوا سعوديين في زمن الملك فيصل، وهذا يعني أنّ الشباب السعودي (ذكورًا وإناثًا) لطالما كانوا متميزين بأخلاقهم وعلمهم وثقافتهم، إلا أنّ الإعلام لاحقًا هزّ ثقتهم في أنفسهم، وجعلهم يتأخرون قليلًا عن التقدم .
 
ما رأيكِ في منتدى موقع About Her؟
 
أرى أنه أمر رائع أن تُعطى المرأة أخيرًا فرصة المشاركة في عدد من الأحداث المهمة التي بدأت تُشعرها بقيمة وجودها، وأهميتها.
 
ما هو مدى حماسكِ للمشاركة؟
 
مؤمنة بأنّ حماسي ليس لحظيًّا، فمنذ وعيت على نفسي وأنا أرى أنّ المرأة مساوية للرجل تمامًا، ومن خلال اهتمامي في الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة في رؤية 2030 للأمم المتحدة، وهو "تحقيق المساواة بين الجنسين" رأيت أنّ من المهم العمل على تحقيق ذلك، وليس فقط انتظار النتيجة. رغم أنّ الحديث أمام الجمهور شيء يسبب لي التوتر، إلا أنّ قراري في الوقوف على هذه المنصة والحديث، لم يكن هدفه إيصال صوتي فقط، بل أصوات كل النساء اللاتي لم تسنح لهنّ الفرصة للوقوف في مكاني، والحديث عن كل ما يرغبن في قوله.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال