لا تقل عني معاقاً.. قصة كفيف وجد شريكة حياته "على الطريق"

لا تقل عني معاقا.. قصة كفيف وجد شريكة حياته "على الطريق"

"لا تقل عني معاقا لا حول لي ولا قوة ستجدني في السباق أعبر الشوط بقوة" هذه الكلمات تصف ما أقدم عليه أنتوني بتلر الذي أضطرته الحياه التكيف مع إعاقته، ليمارس رياضة الركض التي جمعته مع شريكة حياته بتلر ولد وترعرع في مدينة نيويورك واصيب بالعمى في سبتمبر عام 2008، عندما كان في حي برونكس يتسكع، وأتى إليه بعض الرجال وأخرج احدهم سلاح وأطلق عليه رصاصتين وبعد ان وصل المستشفي أخبره الطبيب أنه من المحتمل ألا يكون قادرا على الرؤية مرة أخرى.

صاحب الـ 31 عاما لم يفقد الأمل في حياته بعد أن اصيب بالعمى، وإتخذ قرارا بإستكمال حياته، حيث ذهب إلى حفلة في اليوم التالي لخروجه من المستشفي، وإنضم بعد ذلك لمجموعة ركض التي قابل فيها حب حياته.

جيسي ريكس صديقة بتلر أكدت أنها إنضمت كمتطوعة خلال مجموعة ركض تسمى "أخيل إنترناشونال" لجمع المتسابقين الذين يعانون من الإعاقة وهناك قابلت حبيبها.

وقالت ريكس: "أتذكر رؤيته عندما وصلت إلى هناك لأول مرة لأنه ربما كان الشخص الأعلى صوتا هناك وكان يستمتع بوقته ويضحك ويتحدث، وبدا أنه من الممتع الركض معه، وقضينا وقتا طويلا في بناء صداقتنا وبناء علاقتنا".

"لا تقل عني معاقاً لا حول لي ولا قوة؛ ستجدني في السباق أعبر الشوط بقوة" هذه الكلمات تصف ما أقدم عليه أنتوني بتلر الذي اضطرته الحياة للتكيف مع إعاقته، ليمارس رياضة الركض التي جمعته مع شريكة حياته، بتلر ولد وترعرع في مدينة نيويورك، وأُصيب بالعمى في سبتمبر عام 2008، عندما كان في حي برونكس يتسكع، وأتى إليه بعض الرجال وأخرج أحدهم سلاحه وأطلق عليه رصاصتين، وبعد أن وصل المستشفى أخبره الطبيب أنه من المحتمل ألا يكون قادراً على الرؤية مرة أخرى.

أجمل قصص الحب

صاحب الـ31 عاماً لم يفقد الأمل في حياته بعد أن أُصيب بالعمى، واتخذ قراراً باستكمال حياته، حيث ذهب إلى حفلة في اليوم التالي لخروجه من المستشفى، وانضم بعد ذلك لمجموعة ركض التي قابل فيها حب حياته. 
 
جيسي ريكس صديقة بتلر أكدت أنها انضمت كمتطوعة خلال مجموعة ركض تسمى "أخيل إنترناشونال" لجمع المتسابقين الذين يعانون من الإعاقة، وهناك قابلت حبيبها. 

رياضة الركض

وقالت ريكس: "أتذكر رؤيته عندما وصلت إلى هناك لأول مرة؛ لأنه ربما كان الشخص الأعلى صوتاً هناك، وكان يستمتع بوقته ويضحك ويتحدث، وبدا أنه من الممتع الركض معه، وقضينا وقتاً طويلاً في بناء صداقتنا وبناء علاقتنا".
وأضافت: "لقد تعلمت التواصل بشكل أفضل بكثير، وتعلمت أن أفهمه بشكل أفضل كعداء وكشخص".
 
من جانبه قال بتلر: "كنت أعرف أنها شخص أستطيع الوثوق به؛ إذا كانت ستقابلي في الخامسة صباحاً من أجل الركض فهي شخص يمكنني الاعتماد عليه".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع غرائب ومنوعات

اختبر ذكاءك.. هل تستطيع النجاح في اختبار الذكاء الأقصر في العالم؟

الجميع يثير اهتمامه معرفة مستوى ذكائه والتطوير منه إذا لزم الأمر، ويعد اختبار مستوى الذكاء IQ، الذي كشف عنه شين فريدريك من معهد ماساتشوسش الأشهر والأسهل في العالم، فهو يتكون من 3 أسئلة فقط، ولكن بها...

اغتصب جثث ضحاياه المُتحللة.. تيد باندي أخطر قاتل في القرن العشرين

خلال فصلي الربيع والصيف في عام 1974، كانت الشرطة في شمال غرب المحيط الهادئ في حالة من الذعر. كانت النساء في الكليات في جميع أنحاء واشنطن وأوريجون تختفين بمُعدّل يُنذر بالخطر، ولم تملك قوات إنفاذ...

السعرات الحرارية في البيض.. تعرف عليها لتجنب زيادة الوزن

يُعد البيض من المكونات المهمة والرئيسية على مائدة الإفطار العربية، باختلاف تحضيراته، فمنه المسلوق والمقلي بجانب طرق أخرى تتضمن إضافات من الخضار والجبن وغيرهما، وهو من الأطعمة المفيدة بشكل كبير لجسم...

لم يتزوج قط ولم يملك سوى سروالين.. حكاية نجار أمريكي أرسل 33 شخصاً إلى الجامعة

يُقال إن "فاقد الشيء لا يُعطيه" إلا أن هذه المقولة ليست صحيحة؛ لأنه في كثير من الأحيان يحاول الناس منح ما فقدوه لغيرهم، حتى لا يمروا بالمواقف الأليمة ذاتها ويشعروا بالأحاسيس المؤلمة التي...

50 عاماً على هبوط أول شخص.. متى يعود البشر لسطح القمر مرة أخرى؟

احتفل العالم أجمع منذ يومين بالذكرى الخمسين لأول قدم بشرية تلمس تربة القمر لرائد الفضاء الأمريكي نيل آرمسترونغ، الذي طار على القمر رفقة رائدين آخرين في مهمة أبولو 11، ولكن السؤال الذي يشغل الجميع هو...