أغرب الدعاوى القضائية ضد النجوم والمشاهير.. أسباب جنونية تدفعك للضحك

عمدة مدينة تركية هدد بمقاضاة مخرج ومنتجي فيلم "The Dark Knight" لاستخدام اسم مدينته في الفيلم دون إذن

في عام 2009 قامت سيدة بمقاضاة منتجي فيلم "Monster-in-Law" وكذلك بطلتي الفيلم "جينيفر لوبيز" و"جين فوندا".. والسبب؟!

قامت المطربة الأوكرانية "كريستينا كارو" بمقاضاة الممثلة الأمريكية ذات الأصول الأوكرانية "ميلا كونيس"، وذلك بسبب "دجاجة"

في عام 2012، قامت سيدة تُدعى "كيمبرلي غريغز" بمقاضاة مؤسسة ممتلكات نجم البوب الراحل "مايكل جاكسون"

من المؤكد أن هناك الكثيرين ممن يحسدون المشاهير ويتمنون أن يكونوا مثلهم، بسبب أسلوب حياتهم المترف، وبالطبع بسبب شهرتهم وثرواتهم، في حين أن حياة النجوم والمشاهير بشكل عام تكون في كثير من الأحيان حافلة بالمفارقات والمواقف المثيرة للجدل، ولا تخلو كذلك من الأحداث الغريبة والمفاجئة، ومن أبرز الأمثلة التي تؤكد صحة ذلك أنه قد تمت مقاضاة مشاهير ونجوم عالميين لأسباب غير متوقعة إطلاقاً، لدرجة أنه يمكن وصفها بـ"الجنونية"، ومن بين هذه الأسباب "تشابه الملامح" أو حتى "سرقة دجاجة"، والقائمة طويلة.
 
ويمكنك التعرف في ما يلي على مجموعة من أغرب الدعاوى القضائية التي رُفعت ضد نجوم ومشاهير عالميين:
 

1. دعوى قضائية ضد "ميلا كونيس" بسبب "سرقة دجاجة":

في عام 2015، قامت المطربة الأوكرانية "كريستينا كارو" بمقاضاة الممثلة الأمريكية ذات الأصول الأوكرانية "ميلا كونيس"، وذلك بسبب "دجاجة"، حيث زعمت "كارو" وجود علاقة صداقة بينها وبين "كونيس" في مرحلة الطفولة، وتحديداً عندما كانتا في الصف الأول في أوكرانيا، وكانت "كونيس" تتردد على منزلها بصورة متكررة، وقد تعلقت بالدجاجة الخاصة بـ"كارو" التي كانت تعتبرها بمثابة "حيوانها الأليف"، وبعد اختفاء هذه الدجاجة، اعترفت "كونيس" بسرقتها، على حسب قول المطربة الأوكرانية، والتي أشارت أيضاً إلى أن الأمر تسبب لها في "صدمة عاطفية"، حتى إنها خضعت لعلاج نفسي.
 
إلا أنها لم تفكر في مقاضاة والدي "كونيس" مثلاً في الوقت الذي حدثت فيه هذه الواقعة، لكن بعد مرور سنوات طويلة، كانت "ميلا" قد انتقلت خلالها إلى مدينة "لوس أنجلوس" بالولايات المتحدة الأمريكية وأصبحت نجمة شهيرة، وكذلك انتقلت "كارو" إلى هناك في نهاية المطاف لمتابعة مسيرتها المهنية في عالم الغناء، وقد ذكرت أن قربها من "كونيس"، التي تقيم في "هوليوود"، أعاد إليها كل الذكريات السيئة، وباتت في حاجة إلى العلاج النفسي مرة أخرى، بحسب تقرير نشره موقع "TMZ".
 
وقامت "كارو" برفع دعوى قضائية ضد الممثلة الأمريكية وطالبت بمبلغ قدره 5 آلاف دولار كتعويض عن "الألم العاطفي" ولتغطية فواتير علاجها النفسي. والمثير للاهتمام أن الدعوى القضائية جاءت في الوقت الذي كانت فيه "كارو" تقوم بإصدار أغنية جديدة.
 
وفي السياق ذاته، أفاد تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية بأن "كارو" تنازلت عن الدعوى القضائية في وقت لاحق، وقالت إنها اتخذت ذلك القرار بعد أن علمها طبيبها النفسي التسامح.
 
لقطات صادمة.. إميليا كلارك تكشف عن مرضها الخطير لأول مرة (صور وفيديو)

2. شبيه لاعب كرة سلة أمريكي شهير طالب بتعويض 832 مليون دولار:

يعتبر أغلب الأشخاص أن وجود تشابه بينهم وبين أحد النجوم أو المشاهير سواء في ملامح الوجه أو طبقة الصوت هو بمنزلة مصادفة رائعة، حتى إن البعض يمكن أن يستفيدوا من هذا الشبه بطريقتهم الخاصة باعتباره فرصة لعيش حياة المشاهير ولو لدقائق معدودة، وذلك من خلال التقاط الصور مع المعجبين أو توقيع الأوتوغرافات، إلا أن ذلك لا ينطبق تماماً على الأمريكي "آلان هيكارد"، الذي قام في عام 2006 بمقاضاة "مايكل جوردان"، أحد أشهر لاعبي كرة السلة في العالم، وطالب بتعويض قدره نحو 416 مليون دولار، على أساس أن التشابه بينه وبين "جوردان" قد تسبب له في "ألم عاطفي" و"معاناة" و"تشهير".
 
ويبدو أن محبي نجم كرة السلة الأمريكي الشهير كانوا يخلطون بينه وبين "هيكارد" بشكل متكرر ويتوجهون إلى الأخير طلباً لتوقيعه، إلا أنه بدلاً من أن يوضح حقيقة الأمر للمعجبين، فقد قرر المطالبة بتعويض، وليس من "جوردان" فحسب، حيث قام أيضاً برفع دعوى قضائية ضد "فيل نايت"، مؤسس شركة "Nike"، وطالب بمبلغ التعويض نفسه، وذلك بسبب دوره في جعل "جوردان" من المشاهير.
 
ووفقاً للتقارير الإخبارية، فقد تنازل "هيكارد" عن الدعوى القضائية في وقت لاحق دون أن يفصح عن السبب.
 

3. ملهمة "مايكل جاكسون" طالبت بمبلغ قدره مليار دولار والسبب؟!

في عام 2012، قامت سيدة تُدعى "كيمبرلي غريغز" بمقاضاة مؤسسة ممتلكات نجم البوب الراحل "مايكل جاكسون"، وطالبت بمبلغ قدره مليار دولار، مدعية أن العلاقة بينها وبين "جاكسون" كانت بمنزلة مصدر إلهام لبعض من أكبر نجاحاته، كما زعمت أيضاً أنه وعدها بنقل حقوق الملكية الفنية لموسيقاه لها قبل وفاته في عام 2009، وذلك بحسب ما ورد في تقرير نُشر في موقع "The Richest".
 

4. عمدة مدينة تركية هدد بمقاضاة مخرج ومنتجي فيلم "The Dark Knight":

على الرغم من إصدار العديد من الأفلام والمسلسلات التلفزيونية التي تحمل اسم "باتمان"، فإنه في عام 2008، وبعد صدور فيلم "The Dark Knight"، أعلن "حسين كالكان"، عمدة مدينة "باتمان" أو "باطمان" التركية عن أنه يخطط لمقاضاة منتجي الفيلم الشهير، وكذلك مخرجه "كريستوفر نولان"؛ وذلك لاستخدام اسم المدينة في الفيلم دون إذن، وليس ذلك فحسب، حيث ألقى أيضاً باللوم على الفيلم في عدد من جرائم القتل التي لم يتم حلها وفي ارتفاع معدل الانتحار بين الإناث في بلدته.
 
ومن المرجح أنه لم يتم إحراز أي تقدم بشأن هذه الدعوى القضائية، حتى إنه لا توجد تقارير إخبارية عدة تناقش أي تفاصيل أخرى متعلقة بالقضية؛ وعلى صعيد آخر، فقد قام "نولان" بإخراج فيلم "The Dark Knight Rises"، الذي صدر في عام 2012، دون أي تهديدات قانونية من مدن تركية.
 
حبهم لم يدم للنهاية.. مشاهير عرب وأجانب انفصلوا عن أقرانهم بقصص مأساوية

5. دعوى قضائية ضد منتجي وبطلتي فيلم "Monster-in-Law":

في عام 2009، قامت سيدة من ولاية "نورث كارولينا" الأمريكية، وتدعى "شيري غيلبرت"، بمقاضاة منتجي فيلم "Monster-in-Law"، الذي صدر عام 2005، وكذلك بطلتي الفيلم "جينيفر لوبيز" و"جين فوندا"، وقالت هذه السيدة آنذاك إن أحداث الفيلم تشبه سيناريو كانت هي قد قامت بكتابته في عام 1998 عن مشاكل حماتها وعلاقتها المتوترة بها، مشيرة إلى أنها شعرت أنها تستحق حصة من الإيرادات التي حققها الفيلم والتي بلغت حوالي 155 مليون دولار، بحسب موقع "Hollywood Reporter".
 
لكن تقارير إخبارية نُشرت في عام 2011، أفادت بأن "غيلبرت" فشلت في إقناع القاضي بأنها صاحبة فكرة الفيلم وخسرت القضية، حيث وجد القاضي اختلافات كبيرة في الفكرة الرئيسية والحبكة والشخصيات بين السيناريو الذي ذكرت أنها قامت بكتابته وسيناريو الفيلم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع مشاهير

ازداد خلافهما تعقيداً.. تطور غير متوقع في علاقة القصبي والسدحان بسبب سيارتين

في تطور غير متوقع للخلافات بين النجمين ناصر القصبي وعبدالله السدحان، وصل الأمر بينهما إلى أروقة المحاكم للمرة الثانية.بعد 20 عاماً من الشراكة.. ناصر القصبي يلجأ للقضاء للانفصال عن عبدالله السدحانتطور...