هل الجراحة تجميلية في الخارج مناسبة لي؟

تستمر شعبية السياحة العلاجية في الارتفاع مع وجود عدد أكبر من الناس في البلدان التي لديها رعاية صحية خاصة باهظة الثمن، وهي تحقق إمكانية الحصول على قيمة أفضل للأموال خارج حدودها. الكنديون والأمريكيون يختارون أمريكا الجنوبية وآسيا والأوروبيون يعبرون الحدود لجراحة التجميل. يستفيد البعض من العديد من عيادات الجراحة التجميلية في بلدان أوروبا الشرقية الأقل تكلفة، بالإضافة إلى الجراحة التجميلية في تركيا وهي أيضًا تكلفتها أقل، ولكن جودتها عالية.

ومع ذلك لا يعني ذلك أن السفر إلى الخارج من أجل العلاج هو مناسب لكل شخص؛ حيث من الممكن أن تسوء الأمور في أي مكان، واختيار ما إذا كنت ستخضع لجراحة التجميل في الخارج أو لا هو قرار شخصي جدًّا.

 

لماذا تفكر في إجراء جراحة تجميلية؟

سواء كنت تتلقى العلاج في بلدك أو في الخارج عليك أن تكون واضحًا جدًّا بشأن توقعاتك لنتائج الجراحة التجميلية. حيث يمكن لجراحة التجميل تعديل واستقامة الأنف المكسور وإزالة الجلد الزائد بعد فقدان الوزن، وأيضًا يمكنها تكبير أو تصغير حجم الثدي.

ما لا يمكن فعله من خلال جراحة التجميلية هو تغيير شخصيتك أو الحصول على وظيفة أفضل / منزل / شريك حياتك. خذ بعض الوقت للتفكير في ما تريد الحصول عليه من علاجك، وما تتوقعه من النتيجة النهائية، وحاول أن تجد أفضل طريقة لشرح ذلك لجراح التجميل والفريق الطبي المتخصص.

مزايا الجراحة التجميلية في الخارج

  • يمكنك توفير المال: لا تصنف الجراحة التجميلية على أنها ضرورة طبية في معظم أنظمة الرعاية الصحية؛ لذلك يتعين على معظم الناس دفع تكاليف العلاج حتى لو كانت الرعاية الصحية مجانية. يختلف سعر العمليات الفردية، إلا أن المتخصصين وعيادات الجراحة التجميلية الخاصة في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ودول أوروبا الغربية الأخرى يميلون إلى الوصول إلى الطرف الأعلى من نطاق السعر مقارنة بجمهورية التشيك وبولندا والهند وتركيا وجنوب إفريقيا، وأيضًا دول أوروبا الشرقية.
  • مزيد من الخصوصية: إذا كنت تجري جراحة تجميلية فقد لا ترغب في معرفة أصدقائك أو جيرانك أو عائلتك. قد لا ترغب في رؤيتك بالغرز أو الضمادات، أو عندما تكون في حالة نقاهة. تقدم الجراحة التجميلية في الخارج الفرصة لإخبار الجميع أنك ببساطة في عطلة.
  • زيادة الاختيار: في حين قد يقدم بلدك مجموعة واسعة من عيادات الجراحة التجميلية فإن توسيع نطاق البحث عن العيادات في الخارج سيوسع خياراتك بشكل كبير. قد ترغب في إجراء يكون له مركز متخصص في بلد آخر وقد يقدم لك السفر إلى هناك خبرة لا يمكنك الحصول عليها في بلدك.

مساوئ الجراحة التجميلية في الخارج

  • ضغوط مضافة: أي نوع من أنواع جراحة التجميل هو مجهد. عليك القيام بعملية جراحية التي تحمل دائمًا مخاطر، وأنت تعتمد على الجراحة التجميلية؛ ليكون لها تأثير إيجابي في حياتك. الذهاب إلى الخارج للعلاج يعني أنك ستخضع لعملية جراحية في محيط غير مألوف وتتعافى في فندق أو شقة بدلاً من منزلك.
  • دعم أقل: في حين قد يرغب بعض الناس في الابتعاد لتجنب عائلتهم وأصدقائهم الذين يعرفون أنهم خضعوا لجراحة تجميل قد يجد البعض الآخر صعوبة في عزلهم في الخارج. يذهب معظم الناس مع رفيق ولكن عليك أن تسأل نفسك ما إذا كنت تفضل تجربة السفر مع دعم أفضل صديق لك والدتك أوشريك حياتك بدلاً من الاضطرار إلى الاختيار.
  • السفر: إذا كان لديك عملية بسيطة ويمكنك الاستمتاع بعطلة وبعض وقت الاسترخاء قبل وبعد الجراحة التجميلية قد لا يكون السفر مشكلة. ومع ذلك إذا كنت تجري جراحة كبرى مثل عملية شد البطن بعد فقدان الوزن أو عملية تجميل كاملة فإن احتمال السفر على متن الطائرة بعد بضعة أيام قد يقلقك، وربما لا يكون مستحسنًا لأسباب طبية.
  • تحتاج إلى القيام بمزيد من البحث: في حين أن الجراحة التجميلية في الخارج تمنحك المزيد من الخيارات، إلا أنه يجعل العمل أكثر صعوبة للعثور على عيادة حسنة السمعة وجراح جيد؛ لأنه من الأصعب أن تعرف هذه الأمور قبل أن تلتزم بعلاجك. إن قضاء الوقت لتقرر الموقع الجغرافي للبلد بالنسبة لك، وعيادة محددة وجراح ذو سمعة حسنة؛ أمر حيوي للتأكد من أنك لا تعرض نفسك للخطر.

تحديد مكان الجراحة التجميلية في الخارج

عند إعداد قائمة مختصرة من البلدان التي قد تكون مناسبة لك تجب مراعاة ما يلي:

إلى أي مدى تريد السفر؟ إذا كنت في أوروبا قد تختار رحلة القطار أو رحلة قصيرة بالسيارة قد تكون منطقية أكثر من رحلة طويلة لمدة 16 ساعة إلى بلد بعيد. إذا كنت في الولايات المتحدة الأمريكية فإن المكسيك أو أمريكا الجنوبية تقدم خيارًا أقرب من بولندا. أو قد تستمتع بالسفر وتريد تجربة بلد لم تكن لتزوره بعد مثل تركيا؛ لكي تستمع إلى جانب السياحة العلاجية بالمباني على الطراز العثماني والمناظر الطبيعية.

الحاجز اللغوي: سيكون هذا أمرًا حتميًّا للعديد من الوجهات، لكنك تحتاج إلى التفكير في كيفية اقتراب العيادات في بلد ما من العمل في الخارج سواء كان المديرون أو الطاقم الطبي يستطيعون التحدث إليك بلغتك الأم، وما إذا كنت تتحدث لغة البلد الذي سوف تسافر إليه بطلاقة.

المناخ: فكر في اختيار الوقت من السنة عندما تريد إجراء جراحة تجميلية. السفر إلى تركيا في يوليو أو أغسطس جيد جدًّا إذا كنت ترغب في الاستلقاء والتشمس، ولكن درجات الحرارة التي تزيد على 30 درجة مئوية قد لا تكون مثالية بعد إجراء الجراحة. تنص نصيحة الجمعية الأمريكية لجراحي التجميل على أنه: "للشفاء بشكل صحيح وتقليل احتمال حدوث مضاعفات يجب على المرضى عدم أخذ حمام شمسي أو شرب الكحول أو السباحة / الغطس أو التزلج على الماء، أو القيام بجولات واسعة من خلال المشي، أو ركوب السيارة؛ لذلك قد تكون أكثر راحة في اختيار وقت خارج الموسم لأن الفنادق السياحية ستكون أكثر هدوءًا وأقل تكلفة أيضًا.

الدين والثقافة: إذا كانت لديك معتقدات دينية قوية فمن المنطقي أن تفكر في بلد يمارس فيه هذا الدين، خاصة إذا كنت ترغب في زيارة مكان للعبادة في أثناء رحلتك.

معدلات العدوى: انخفضت المعدلات المرتفعة لعدوى العنقوديات الذهبية لمقاومة الميثيلين، وهي نوع من أنواع البكتيريا في الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة، نوعًا ما خلال السنوات القليلة الماضية، ولكنها لا تزال أعلى من الدول الأخرى؛ فالنرويج والسويد -على سبيل المثال- لديهما عدد قليل جدًّا من المصابين بالعدوى في المستشفيات.

المستوى العام للمرافق: وهذا يشمل الإقامة ومرافق العيادة العامة والمعدات والمرافق الطبية والجراحية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع صحة الرجل

يجعلك عرضةً لخطر الوفاة.. احذر تناول المشروبات الغازية الدايت

حذرت دراسات علمية كثيرة من تناول المشروبات الغازية، حيث أكدت الأبحاث أنها تلحق ضرراً كبيراً بصحة الإنسان وتضر الجهاز الهضمي للإنسان وغيرها من الأضرار الصحية، ولهذا لجأت شركات المياه الغازية إلى إنتاج...

كيف تتم عملية غسيل المعدة؟

تعرف عملية غسيل المعدة على أنّها عملية  تُجرى من أجل إفراغ المعدة من محتوياتها عند حدوث حالة تسمم طارئة، أو لعمل إجراءات تحليلية لعصارة المعدة .علاج الحموضة وحرقة المعدة والنتيجة في اليوم...