هذه المخاطر ستجعلك تتوقف عن هرمونات النمو

 الكثير من الأهل إما أن يشعروا أن أطفالهم قصار القامة أو أقل وزنًا عن أقرانهم فيسرعوا بإعطاهم حقن النمو  وهم ليس لديهم دراية عن النتائج المترتبة تبعاً لذلك، حيث يعتقدون أن مثلها كباقي الفيتامينات يمكن أخذها متى نشاء وحتى دون استشارة طبيب، ولا يعون بخطورة ذلك الأمر.

ماهي حقن النمو؟

 تحتوي حقن النمو  على مادة"  السوماتروبين"، وهي هرمون بروتيني يحفز خلايا الجسم على النمو وتكاثر خلاياه.

وتستعمل تلك الحقن بدلاً من الهرمونات الطبيعية للجسم، فحين يحدث خلل في إفراز هرمون النمو يتم أخذه عن طريق تلك الحقن لتعويض الجسم عن احتياجاته.

ويتم تحديد حجم الجرعة تبعًا لحالة الطفل وعمره، ومستوى نقص الهرمون لديه، حيث تؤخذ الحقن في الذراع تحت الجلد سواء مرة أو مرتين أسبوعياً، وإذا استدعت الحالة يتم أخذها يومياً.

أعراض نقص هرمون النمو

وتظهر أعراض نقص النمو لدى الأطفال  من عمر ثلاثة أعوام وتتمثل في  قصر القامة بشكل ملحوظ، وعدم زيادة وزن الجسم حتى مع تناول وجبات غذائية مناسبة، فينصح في هذه الحالة بأخذ حقن النمو، شرط أن يتم ذلك الإجراء قبل سن البلوغ .

كما يجب التأكد أولًا أن أسباب قصر القامة أو نقص الوزن ليست وراثية، أو سوء تغذية، أو مرضاً ما في الجسم، إنما نتيجة الخلل الهرموني.

ومن أعراض نقص هرمون النمو أيضًا هو تأخر سن البلوغ، وتأخر علامات النمو للذكور والإناث.

كما يؤثر هرمون النمو على العضلات فتجد الطفل الذي يعاني من نقص النمو دائم التعب والإرهاق، ولا يستطيع القيام بأي مجهود بدني، كذلك نجده مشتت الانتباه وضعيف التركيز.

مخاطر حقن هرمون النمو

قد تتسبب تلك الحقن في إفراط النمو، حيث يزيد حجم الطفل وحجم عضلاته بشكل مبالغ فيه، فتجعل الشكل العام للطفل غير طبيعي.

كما أنها تجعل الطفل في حالة مزاجية سيئة، فتلك الحقن مؤلمة بالنسبة للطفل، فتجعله في حالة سيئة طوال فترة العلاج.

وقد يحدث كسل في الغدة النخامية، لأن الجسم يأخذ احتياجه من الهرمون بشكل خارجي، ومع مرور الوقت قد يحدث لها كسل بسبب عدم استخدام الجسم لها.

وإذا تم أخذ تلك الحقن دون الحاجة لها، أو بشكل أكثر من احتياج الجسم قد تتسبب بضرر بالغ والتأثير على مناعة الجسم، مما يؤدي لإصابة الجسم بالعديد من الأمراض.

إرشادات أخذ حقن النمو

إذا ما قرر الأهل إعطاء طفلهم حقن النمو فيجب الالتزام بأخذ الجرعات في الوقت المحدد، وأخذ الجرعة الملائمة دون زيادة أو نقص حتى تأتي بالنتائج المرجوة.

وهناك أمراض تتعارض مع حقن النمو كبعض أنواع السرطانات، وحساسية الصدر، ففي تلك الحالات يجب إيقاف الحقن فوراً، أما إذا كان الطفل يعاني من مرض السكري، فيمكن خفض الجرعة لأقل جرعة. 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع صحة الرجل

ماذا يحدث لدمك بعد التبرع به؟ تعرف على مراحل الحفاظ على أكياس الدم

لا شك أن إجراء التبرع بالدم أسهم في إنقاذ الكثير من الأرواح والمرضى الذين احتاجت أجسامهم لنقل كميات من الدماء لتعويض ما فقدوه نتيجة الحوادث أو العمليات الجراحية الصعبة والدقيقة، وعلى الرغم من أن...

السرطان والصداع والإنفلونزا.. أمراض تلازم مضيفي الطيران تعرف على السبب

رغم أن مهنتهم تجذب الكثير من الأشخاص للعمل بها نظراً للسفر الدائم، والإقامة بشكل مجاني في الفنادق، والحصول على تذاكر سفر مجانية، أو بسعر مخفض، فإن  مضيفات ومضيفي الطيران معرضون إلى جانب مخاطر...