أوهام تعرقل مسيرة نجاحك.. "الانسحاب حل مناسب أحيانا"!

main image
4 صور
توقف عن القيام بهذه التصرفات الآن حتى تصبح أكثر نجاحًا

توقف عن القيام بهذه التصرفات الآن حتى تصبح أكثر نجاحًا

توقف عن المماطلة

توقف عن المماطلة

توقف عن لعب دور الضحية

توقف عن لعب دور الضحية

نشأ أغلبنا على سماع عبارة "لا تكن مُنسحبًا"؛ ما جعل الكثير منّا يتعامل مع الانسحاب على أنه مسألة حياة أو موت، فيشعر بالذنب الشديد إذا اضطر إلى الانسحاب من أحد المواقف أو الهروب من بعض الأزمات.
 
في حقيقة الأمر كان آباؤنا مُخطئين تمامًا في التأكيد على أن المثابرة ضرورية لتحقيق النجاح؛ لأن الانسحاب قد يقود إلى النجاح في بعض الأحيان، خاصة إذا كنت مسؤولاً عن مشروع فاشل، أو عمل ليس له جدوى، أو علاقة إنسانية تؤذيك.
 
"الانسحاب نوع من القيادة أيضًا"، هكذا عبر الزعيم الجنوب أفريقي نيلسون مانديلا. وكما تبين فإن بعضنا يعرف متى يجب عليه اتخاذ قرار الانسحاب، في ما لا يستطيع آخرون فعل ذلك أبدًا؛ لأنهم لا يزالون يتعاملون مع الأمر على أنه نوع من الفشل. وقد توصلت أبحاث أُجريت في جامعة روشستر إلى أن الناس إما أن تكون لديهم "أهداف معالجة" أو "أهداف تجنبية".
 
نتيجة بحث الصور عن ‪6 things you must quit doing now to be more successful‬‏
 
أولئك الذين يملكون أهداف معالجة يميلون أكثر إلى مواجهة التحديات، فهم لا يضيعون وقتهم في محاولة حل المشاكل التي لا يوجد لها حل عملي، أو بعبارة أخرى هم يعرفون متى ينسحبون. أما الأشخاص الذين تحركهم أهداف تجنبية فهم يشعرون بالقلق أكثر من الفشل، ويديرون تجنبه بأي طريقة ممكنة وبأي وسيلة؛ لذا يواصلون التلاعب بالأمور محاولين التغلب على الإخفاقات التي يقابلونها، وهم عادة ما يكونوا أقل إنتاجية مقارنة بأقرانهم الذين لا يفعلون ذلك.
 
معرفة متى عليك الانسحاب مهارة بإمكانك تعلمها؛ إذ كنت تميل إلى التعلق بالأمور وتعجز عن التخلي عن الأشياء غير المجدية لفترات طويلة، فمن الممكن أن تتعلم كيف تتخلى عنها؛ لكي تسمح لنفسك بالقيام بأمور أخرى أكثر أهمية، تحتاج فقط إلى التدريب وسوف تجد نفسك بالتدريج قادرًا على اتخاذ قرار بالانسحاب في الوقت المناسب.

توقف عن الشك في نفسك

الثقة تلعب دورًا كبيرًا في تحقيق النجاح. ووجدت دراسة مُثيرة للاهتمام قامت بتحليل عملية اختيار الموظفين للحصول على ترقيات في إحدى الشركات، وتبين أن النساء اللائي تقدمن بالطلب كانوا أكثر كفاءة وأهلية من الرجال، إلا أن أغلب الموظفين الذكور كانوا من حصل على الترقيات لأنهم كانوا أكثر ثقة بأنفسهم من الإناث؛ ما يعني أن الثقة بالنفس غالبًا ما تكون كل ما يتطلبه الأمر من أجل الحصول على شيء ما، فقط تحلَّ بها وتوقف عن الشك بنفسك والتشكيك في قدراتك.

توقف عن المماطلة

التغيير أمر صعب هذا أمر اتفق عليه الجميع، وتحسين الذات أمر أكثر صعوبة، نعم، هذا الأمر أيضًا اتفق عليه كل الناس، كذلك مواصلة العمل حتى تحقق ما تريد رغم الصعوبات والإخفاقات التي تمر بها في طريقك، وتدفعك هذه الأمور في كثير من الأحيان إلى تأجيل مناقشة الأزمات وتجنبها أو الهروب منها، متعهدًا بأنك سوف تحلها غدًا.
 
توقف عن المماطلة وعن تأجيل الأمور، فإذا تعرضت لأزمة أو مشكلة قم بحلها منعًا لحدوثها في المستقبل، عليك التفكير في حلول في أقرب وقت ممكن، فكلما أرجأت الأمر زادت حدة الأزمة، وأصبحت أصعب من إنهائها.
 
ماذا تفعل حين يعزلك مديرك ويمنعك من التقدم في العمل؟

توقف عن لعب دور الضحية

هناك دائمًا خيارات، بالتأكيد هناك أوقات تكون مخيرًا فيها بين شيئين أحدهما أسوأ من الآخر، ولكن هذا أيضًا يعني أنه لديك خيار وبإمكانك المفاضلة بين الاثنين لاختيار المناسب لك. التظاهر بأنك ضحية لن يقود إلى أي شيء سوى المزيد من الإرهاق النفسي والضغط العصبي؛ لذا توقف عن ذلك واستعد رباطة جأشك وقِفْ على قدميك، واتخذ قرارًا مفيدًا.
 
نتيجة بحث الصور عن ‪successful‬‏

توقف عن تكرار الأمور

قال العالم الكبير ألبرت أينشتاين ذات يوم إن الجنون هو فعل الشيء نفسه مرارًا وتكرارًا متوقعًا الحصول على نتيجة مختلفة، ومع ذلك لا يزال هناك بعض الأشخاص الذين يعتقدون أن اثنين زائد اثنين سوف يساوي في النهاية خمسة، وهذا ما لن يحدث أبدًا؛ لذا توقف عن تكرار الشيء نفسه أملاً في الحصول على نتيجة مختلفة، ابتكر واستخدام أساليب وحيل جديدة للحصول على النتيجة التي تريد الحصول عليها.
 

الأزمات لا تحل من تلقاء نفسها

 
إنه أمر مُغرٍ بالتأكيد أن تفكر في أن كل شيء سوف ينتهي وأن الأمور ستغدو على ما يُرام في نهاية المطاف، ولكن الحقيقة أنك مضطر إلى العمل وبذل الجهد لكي يحدث ذلك. لا تتوقع أن يعترف مديرك بأنك موظف مثالي وتستحق الترقية، ولا تتوقع أن يتوقف زملاؤك عن استغلالك لهم إذا كنت مستعدًّا للقيام بعملهم، لا تنتظر أن يتوقف الناس عن الإساءة إليك إذا كنت قد سمحت لهم بذلك. لا يوجد حل سحري لإنهاء هذه المشكلات من تلقاء نفسها، فنحن لا نعيش في المدينة الفاضلة ولسنا شخصيات في أفلام الرسوم المتحركة، تحمل المسؤولية وضَعْ حدًّا لهذه الأمور، وحل مشكلاتك بنفسك.

توقف عن قبول كل شيء

قبولك بكل شيء لن يكون في مصلحتك أبدًا، إذا كنت تعتقد أن موافقتك على كل ما يُطلب منك أو ما يُقال إليك سوف يساعدك على تحقيق ما تريد فأنت تحلم، فكيف يساعدك قبول البقاء في العمل إلى وقت متأخر، أو مثلاً الموافقة على القيام بعمل شخص آخر. أظهر بحث أُجري في جامعة كاليفورنيا أنه كلما زادت صعوبة قول "لا" زادت احتمالات تعرضك للإجهاد والإرهاق وحتى الاكتئاب.
 
قول "لا" في بعض الأحيان قد يعتبر تحديًا بالنسبة للكثير من الناس، إلا أنه أمر مفيد لك؛ لأن رفضك لبعض الأمور سوف يحررك من القيود غير الضرورية، ويحفظ لك وقتك وجهدك وطاقتك، ويساعدك على التركيز على الأمور الأكثر ضرورية وأهمية في حياتك.
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات