الوليد بن طلال يُعلن تبرعه بمليون دولار لأسر ضحايا مذبحة نيوزيلندا

main image
4 صور
أعلنت مؤسسة الوليد للإنسانية، عن التبرع بمليون دولار لأهالي ضحايا الهجوم الإرهابي على مسجدين في مدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا .

أعلنت مؤسسة الوليد للإنسانية، عن التبرع بمليون دولار لأهالي ضحايا الهجوم الإرهابي على مسجدين في مدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا .

ونشرت المؤسسة عر حسابها بموقع "تويتر" فيديو للإعلان عن التبرع هذا المبلغ، وأرفقت به تعليقا "  "آمنين، مصلين، يدعون ربهم بسلام، ٥٠ ضحية بجوار ربهم في حادث نيوزيلندا الإرهابي.".

ونشرت المؤسسة عر حسابها بموقع "تويتر" فيديو للإعلان عن التبرع هذا المبلغ، وأرفقت به تعليقا " "آمنين، مصلين، يدعون ربهم بسلام، ٥٠ ضحية بجوار ربهم في حادث نيوزيلندا الإرهابي.".

وتابعت مؤسسة الوليد للإنسانية " دورنا يكمن في دعم أسر الشهداء بمليون دولار".

وتابعت مؤسسة الوليد للإنسانية " دورنا يكمن في دعم أسر الشهداء بمليون دولار".

ومن جانه علق الأمير وليد بن طلال عبر حسابه الشخصي بـ "تويتر" قائلا  "ما حدث بنيوزيلندا لا يقبله لا عقل ولا دين، فأن نقف ضد الإرهاب هو واجبنا جميعًا".

ومن جانه علق الأمير وليد بن طلال عبر حسابه الشخصي بـ "تويتر" قائلا "ما حدث بنيوزيلندا لا يقبله لا عقل ولا دين، فأن نقف ضد الإرهاب هو واجبنا جميعًا".

أعلنت مؤسسة الوليد للإنسانية، عن التبرع بمليون دولار لأهالي ضحايا الهجوم الإرهابي على مسجدين في مدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا .

شاب سعودي ينهي معاناة والدته مع الغسيل الكلوي ويتبرع لها بكليته

الوليد بن طلال يتبرع بمليون دولار لأسر ضحايا نيوزيلندا

ونشرت المؤسسة عبر حسابها بموقع "تويتر" فيديو للإعلان عن التبرع بهذا المبلغ، وأرفقت به تعليقاً "آمنين، مصلين، يدعون ربهم بسلام، ٥٠ ضحية بجوار ربهم في حادث نيوزيلندا الإرهابي".
 
وتابعت مؤسسة الوليد للإنسانية " دورنا يكمن في دعم أسر الشهداء بمليون دولار".
اعرف حقك.. الإجازات الرسمية والشخصية لموظفي القطاع الخاص بالمملكة

تعليق الوليد بن طلال على مذبحة نيوزيلندا

ومن جانبه علق الأمير وليد بن طلال عبر حسابه الشخصي بـ "تويتر" قائلاً "ما حدث بنيوزيلندا لا يقبله لا عقل ولا دين، فأن نقف ضد الإرهاب هو واجبنا جميعًا".
 
يأتي ذلك على خلفية المذبحة التي استهدفت المسلمين أثناء استعدادهم لصلاة الجمعة بمسجدين بمدينة  كرايستشيرش في نيوزيلندا، وراح ضحيتها 50 شخصاً وإصابة 50 آخرين.
 

ما حدث بنيوزيلندا لا يقبله لا عقل ولا دين، فأن نقف ضد الإرهاب هو واجبنا جميعاً

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال