أعراض الإقلاع عن التدخين وفوائده.. اعرف ماذا يحدث للرئتين

main image
3 صور
وعلى الرغم من أنّ معظم المدخنين لديهم الرغبة بترك التدخين إلا أنّهم لا يستطيعون ذلك، لأسباب كثيرةٍ منها الإدمان الذي تسبّبه المواد الموجودة في السجائر مثل النيكوتين
وعلى رغم أن الإقلاع عن التدخين من الأمور الصعبة التي يواجهها المدخنين
لكن ما إن يبدأوا في نفض غبار السيجارة عنهم في أي وقت كان حتى تتحول أجسامهم من النقيض إلى النقيض، ،حيث تبدأ الصحة تدب فيهم،

يعد التدخين من أكبر المضار على صحة الفرد الجسمية والنفسية،  لذا يعد يعتبر الإقلاع عنه من الأمور الضرورية جداً للمحافظة على الصحّة، وعلى الرغم من أنّ معظم المدخنين لديهم الرغبة بترك التدخين فإنّهم لا يستطيعون ذلك، لأسباب كثيرةٍ منها الإدمان الذي تسبّبه المواد الموجودة في السجائر مثل النيكوتين، وبسبب التعلّق بوجود السيجارة في اليد طوال الوقت، وأسبابٌ جينيّةٌ ونفسيّةٌ مختلفة.

 

   طرق الإقلاع عن التدخين بالأعشاب.. "نتائج عالية دون آثار جانبية"

أعراض الإقلاع عن التدخين

وعلى الرغم أن الإقلاع عن التدخين من الأمور الصعبة التي يواجهها المدخنون، لكن ما إن يبدأوا في نفض غبار السيجارة عنهم في أي وقت كان حتى تتحول أجسامهم من النقيض إلى النقيض، ،حيث تبدأ الصحة تدب فيهم، ويبدأ الجسم بإظهار ردود الفعل تدريجياً مع الوقت بمجرد التوقّف عن تلويثه بالسموم التي تحتويها السجائر، حيث تطرأ الكثير من التغيرات على الجسم منها، فخلال عشرين دقيقة من التوقف عن التدخين يبدأ ضغط الدم ونبض القلب بالعودة الى المستوى الطبيعيّ، وترجع اليدان والقدمان إلى درجة حرارتهما المعتادة وبعد مرور ثماني ساعات تبدأ نسبة النيكوتين وأول أكسيد الكربون في الدم في الانخفاض، ممّا يقلل نسبة خطر أول أكسيد الكربون الذي يسحب الأكسجين من الدم؛ ويؤدي إلى حدوث مشاكل في العضلات والعقل بسبب نقص الأكسجين.

        فوائد الحلبة للرجال جنسيا وصحيا.. لن تتركها بعد اليوم

فيما يعود أول أكسيد الكربون إلى مستواه الطبيعي، بعد اثنتي عشرة ساعة، لذا نجد  القلب لا يحتاج إلى جهد في توصيل كمية الأكسجين الكافية إلى الجسم. أما بعد  يوم كامل فتقل احتمالية الإصابة بالنوبة القلبية مرتين بالمقارنة مع المدخّن لعلبة واحدة من السجائر يوميًا، وبعد مرور يومين كاملين  تظهر أصعب أعراض الانسحاب، وهذا أمر طبيعي، حيث قد تشعر بالقلق أو الدّوار، أو الجوع، أو التعب، وقد تصاب بالصداع أو تشعر بالملل أو الاكتئاب، وستصبح حاسة التذوق وشمّ الروائح أكثر حدّة، وتطلق الرئتان المخاط والقاذفات المتبقيّة من السجائر.

 

كيف يؤثر التدخين على أعضاء الجسم؟

في حين يمكنك  التنفس بسهولة والحصول على المزيد من الطاقة بعد مرور ثلاثة أيام حيث  تبدأ الرئتان بالتعافي وتستمر في التحسّن وخلال الفترة ما بين  أسبوعين وثلاثة شهور تصبح الرئتان أقوى وأنظف، ويتحسّن تدفّق الدم في الجسم، ويمكن ممارسة التمارين الرياضية. وتبقى احتمالية الإصابة بنوبة قلبية منخفضة.

فيما يصاب الجسم خلال الفترة بين ثلاثة وتسعة شهور بسعال مفيد،  لكنه يكون قادراً على أخذ أنفاس أعمق وأنظف بينما يستمر خطر الإصابة بأمراض القلب بالانخفاض بعد عام أما بعد مرور خمس سنوات فتبدأ تظهر الأمراض التي سببتها السجائر نظراً لما تحتويه من السموم التي تسبب ضيقاً في الشرايين والأوعية الدموية، ولكن بعد مرور خمس سنوات من الإقلاع عن التدخين تبدأ الأوعية الدموية في الاتساع مرة أخرى، مما يقلل تجلط الدم ويعمل على الحماية من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

أما بعد مرور عشر سنوات على الإقلاع عن التدخين فتنخفض احتمالية الإصابة بسرطان الرئة أو الفم، أو الحلق، أو البنكرياس بشكل كبير، بينما تقل بعد مرور خمس عشرة سنة احتمالية الإصابة بأمراض القلب وسرطان البنكرياس وبعد عشرين سنة  ينخفض خطر الوفاة الحاصلة لأسباب مرتبطة بالتدخين.

 

 4 فيتامينات يجب توافرها في النظام الغذائي للمقلع عن التدخين

فوائد الإقلاع عن التدخين

وللإقلاع عن التدخين عدد من الفوائد  أبرزها التنفس بسهولة وتقليل  السّعال الذي يعاني منه المدخن، إضافة إلى أن التوقّف عن التّدخين يمنح الجسم مزيداً من الطاقة نظرا لتَحَسُّن الدورة الدمويّة، أيضاً يستعيد نظام المناعة نشاطه، فيصبح الجسم قادراً على مقاومة نزلات البرد، والإنفلونزا،  كما يؤدّي الإقلاع عن التدخين إلى زيادة الأكسجين في الجسم، ممّا يُقلّل من الشعور بالتعب، والصداع.

 

كذلك يحسن الإقلاع عن التدخين حاستي الشم والتذوق، كما يُمكن ملاحظة الفرق في صحّة الفم حيث تقل رائحة الفم الكريهة تدريجيّاً ذلك أن الإقلاع عن التدخين سيحافظ على صحة فمك لسنوات قادمة، إضافة لذلك يعمل الإقلاع عن التدخين على تحسن الرؤية الليلية والمساعدة في الحفاظ على الرؤية العامة عن طريق إيقاف الضرر الذي يسببه التدخين لعينيك كذلك يساعد الإقلاع عن التدخين على إزالة العيوب وحماية بشرتك من الشيخوخة المبكرة والتجاعيد.

 

أيضاً يخفض مستويات الكوليسترول والدهون المتداولة في الدم، مما سيساعد على إبطاء تراكم الترسبات الدهنية الجديدة في الشرايين كما يمنع الإقلاع عن التدخين حدوث ضرر جديد في الحمض النووي ويمكن أن يساعد في إصلاح الضرر الذي حدث بالفعل.

 

 

 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل