كيف حلت الروبوتات محل الإنسان في سباق للهجن بمصر؟ (فيديو)

كيف حلت الروبوتات محل الانسان في سباق للهجن بمصر؟ (فيديو)

في تجربة هي الأولى من نوعها في جهورية مصر العربية، استبدل سباق للهجن بمحافظة الإسماعيلية، شمال شرق مصر، الفرسان بالروبوتات، بعد أن تعرض أصحاب الهجن لضغوط من أجل وقف استخدام الأطفال في قيادة الجمال خلال السباق.

الفرسان الروبوتات خصص لهم سباق خاص بهم فقط، بينما شاركوا مرتين في سباق مجمع مع ركاب الهجن من البشر ولكن خسروا جميعهم المرتين الذي نافسوا فيها الفرسان البشر.

التجربة بدأت هذا العام بـ20 إنسان آليا على أن يتم زيادتها الأعوام المقبلة إلى أن يتم تعميمها في السباق بشكل كامل، وجاءت الروبوتات عبارة عن أجهزة لها ذراع يستخدم للضرب ويمكن التحكم فيها عن بعد.

"نخطط للتوقف عن استخدام الركاب من البشر في غضون عام".. كلمات قالها رئيس الاتحاد المصري للإبل، عيد حمدان حسن، كاشفا بها عن خطة الاتحاد في منع استخدام البشر في السباق خلال المستقبل القريب.

في تجربة هي الأولى من نوعها في جمهورية مصر العربية، استبدل سباق للهجن بمحافظة الإسماعيلية، شمال شرق مصر،  الروبوتات بالفرسان، بعد أن تعرض أصحاب الهجن لضغوط من أجل وقف استخدام الأطفال في قيادة الجمال خلال السباق.

سباق الهجن بالإسماعيلية

الفرسان الروبوتات خُصص لهم سباق خاص بهم فقط، بينما شاركوا مرتين في سباق مجمع مع ركاب الهجن من البشر، ولكن خسروا جميعهم المرتين اللتين نافسوا فيهما الفرسان البشر. 
التجربة بدأت هذا العام بـ20 إنسانًا آليًّا على أن تتم زيادتها الأعوام المقبلة إلى أن يتم تعميمها في السباق بشكل كامل، وجاءت الروبوتات عبارة عن  أجهزة لها ذراع تُستخدم للضرب ويمكن التحكم فيها عن بعد.
 
"نخطط للتوقف عن استخدام الركاب من البشر في غضون عام" كلمات قالها رئيس "الاتحاد المصري للإبل"، عيد حمدان حسن، كاشفًا بها عن خطة الاتحاد في منع استخدام البشر في السباق خلال المستقبل القريب.
 

جدل بسبب استخدام الروبوتات

وأشار رئيس "الاتحاد المصري للإبل" إلى أنه من أجل الحفاظ على تقاليد سباق الهجن تتم دراسة استثناء بعض البالغين من ذلك القرار.
كيف أنقذ تشارلز لورنغ برايس آلاف الأطفال المشردين بفكرة عبقرية؟
هذا القرار الخاص باستبدال الروبوتات بالبشر في سباقات الهجن أثار جدلاً واسعًا بين الفرسان الشبان الذين أكدوا عدم جدوى الفكرة، مشيرين إلى أن الأطفال البشر أفضل من الروبوتات في القيادة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع غرائب ومنوعات