علمياً.. ما هي أسباب شعور الرجل بألم أثناء العلاقة الزوجية؟

أسباب شعور الرجل بألم أثناء العلاقة الزوجية..وفقا للأطباء

ألم أثناء العلاقة الزوجية والأمراض الجنسية بالطبع هناك ارتباط قوي للغاية من على الصعيد الطبي بين الشعور بألم أثناء العلاقة الزوجية للرجل وبين الأنواع المختلفة من الأمراض المنقولة جنسيا مثل السيلان والهربس وغيرها لذلك ينصح الأطباء الرجال بشكل صارم للغاية التأكد من عدم إصابتهم أو إصابة شريكاتهم بأي أمراض جنسية يمكن أن تنقل بين الطرفين والحرص على زيارة الطبيب أو المشفى إذا كان هناك أي سبب يدعو لاعتقاد الرجل بأصابته بأي مرض منقول جنسيا فالإصابة بهذا النوع من الأمراض لا يدمر متعة العلاقة الزوجية فحسب بل أيضا يفقد الرجل لقدراته الجنسية.

ألم أثناء العلاقة الزوجية والقلفة لعل من أحد الأسباب التي جعلت عملية الطهارة بالنسبة أحد أهم التعاليم في الإسلام هو ما يحدث من معاناة بالنسبة للكثير من الذكور الغير مختونين ولم يجروا عملية الطهارة بإزالة القلفة أو الحشفة وهي قطعة الجلد الزائد في مقدمة القضيب. وعلى الصعيد الطبي يشير الأطباء إلى أن وجود القلفة أو الحشفة في القضيب تعتبر من أحد أسباب الشعور بألم أثناء العلاقة الزوجية للرجل وذلك لأن عملية الاحتكاك المتواصل التي تحدث أثناء عملية الاتصال الجنسي من الوارد جدا أن تحدث تمزقا أو مجموعة من الالتهابات والتقرحات المؤلمة للغاية التي تستوجب تدخل الطبيب واعتماد الأدوية الطبية.

ألم أثناء العلاقة الزوجية والإصابات لأن العضو الذكري أو القضيب من بين الأعضاء الحساسة في أجساد الرجال يعتبر التعرض لأي صدمة أو تشوه نتيجة حادث أو عملية طبية سابقة من بين الأسباب القوية للغاية التي تفقد طرفي العلاقة بشكل عام والرجال بشكل خاص متعة العلاقة الزوجية وبالتأكيد تؤثر سلبا على قدرات الرجل الجنسية الذي لا يستطع الرجل الحفاظ على قوتها في ظل معاناته من الألم مع كل علاقة زوجية. وبجانب التشوهات والصدمات التي قد يتعرض لها القضيب هناك أيضا مجموعة من الأمراض والأعراض الطبية التي تتسبب بالشعور بألم أثناء العلاقة الزوجية للرجل ومن أهم تلك الأمراض حصوات المسالك البولية أو وجود ورم سواء حميد أو خبيث على سكح القضيب.

ألم أثناء العلاقة الزوجية والقساح يمكننا تعريف القساح أو مرض الانتصاب الدائم الذي يعتبر أحد عوامل الشعور بألم أثناء العلاقة الزوجية للرجل بأنه حالة مرضية من الانتصاب الدائم التي تجعل العضو الذكري لفترة زمنية تصل لعدة ساعات على الرغم سواء بعد انتهاء التحفيز الخارجي أو حتى في غياب المؤثر أو المحفز الجنسي. ويصنف الأطباء حدوث تلك الحالة الطبية التي تتسبب بألم وأوجاع مزعجة إلى المعاناة من اضطرابات في الدم أو كأحد الأعراض الجانبية المحتملة للأدوية الطبية.

ألم أثناء العلاقة الزوجية والحساسية الشعور بألم أثناء العلاقة الزوجية للرجل قد يحدث في بعض الأحيان لأسباب خارجة عن الإرادة وهي معاناة الرجل من حساسية تجاه السوائل المهلبية الأنثوية التي يتم إفرازها أثناء العلاقة الجنسية أو بعض المواد الكيميائية التي قد تحتوي عليها الممزلقات الجنسية أو حتى بعض أنواع وسائل منع الحمل مثل الأوقية الذكرية. وغالبا ما ينصح الأطباء الرجال الذين يعانون من حساسية تجاه السوائل المهبلية بارتداء الواقي الذكري حتى لا يعاني الرجل من مضاعفات الحساسية بعد انتهاء العلاقة الزوجية.

ألم أثناء العلاقة الجنسية والإهمال بجانب الأمراض والحساسية وغيرها يعتبر الإهمال أحد أهم الأسباب الرئيسية التي تعمل على الشعور بألم أثناء العلاقة الزوجية للرجل وذلك لأن إهمال الرجل إجراء الفحوصات الطبية العاجلة فور شعوره بألم أثناء العلاقة الزوجية خطوة من شأنها منع حدوث تفاقهم لحالة وقدرة الرجل الزوجية كما أن الفحص المبكر يقتل أي فرصة لانتقال الأمراض الجنسية إلى الزوجية في حالة إصابة الزوج بأحد أنواعها. وفي حين أنه قد يكون من المحرج طرح هذه المشكلة مع طبيبك فإن التخلص من الشعور بالخجل وإدراك أن الطبيب شخص محترف لا ينظر إلى الأمور الشخصية بقدر نظرته واهتمامه بالمرض من أجل علاجه والتخلص منه ثقافة هامة للغاية يجب أن يتمتع بها الجميع بشكل عام.

لا شك أن الشعور بألم في أثناء العلاقة الزوجية للرجل أمر قد يكون مخيفًا بكل تأكيد لجميع المقبلين على الزواج أو الرجال المتزوجين حديثًا؛ فالعلاقة الزوجية لا ينبغي لها أن تكون مؤلمة على الأقل بالنسبة للرجل، ولكن على الجانب الطبي الشعور بألم في أثناء العلاقة الزوجية للرجل أمر وارد الحدوث، بل تتنوع الأسباب التي تؤدي إلى هذا الأمر، والتي لا تؤثر فقط في الأداء والقدرات الجنسية بالنسبة للرجل، بل أيضًا المتعة بالنسبة لطرفي العلاقة الزوجية.

ويشير الأطباء إلى أن الحواجز والصعوبات النفسية التي قد يخلفها الشعور بألم في أثناء العلاقة الزوجية للرجل، مثل الخوف من عملية الإيلاج والاتصال الجنسي، سوف تفتك بلا شك بقدراته الجنسية وتخلق خللاً عاطفيًّا وجنسيًّا بين طرفي العلاقة الزوجية، وهو الأمر الذي من شأنه أن يضرب أساسيات الحياة الزوجية واستقرارها.

ولأن الرجل يجب ألا يعاني في صمت خصوصًا عند تكرار الشعور بألم في أثناء العلاقة الزوجية؛ فإن التقرير التالي سوف يخوض في الأسباب المرضية التي تقف وراء الشعور بألم في أثناء العلاقة الزوجية للرجل.

1- ألم في أثناء العلاقة الزوجية والأمراض الجنسية

ألم أثناء العلاقة الزوجية والأمراض الجنسية

بالطبع هناك ارتباط قوي للغاية من على الصعيد الطبي بين الشعور بألم في أثناء العلاقة الزوجية للرجل والأنواع المختلفة من الأمراض المنقولة جنسيًّا مثل السيلان والهربس وغيرهما؛ لذلك ينصح الأطباء الرجال بشكل صارم للغاية بالتأكد من عدم إصابتهم أو إصابة شريكاتهم بأي أمراض جنسية يمكن أن تُنقل بين الطرفين، والحرص على زيارة الطبيب أو المشفى إذا كان هناك أي سبب يدعو لاعتقاد الرجل بإصابته بأي مرض منقول جنسيًّا؛ فالإصابة بهذا النوع من الأمراض لا يدمر متعة العلاقة الزوجية فحسب، بل أيضًا يفقد الرجل قدراته الجنسية.

أكثر ما يعاني منه الرجال في العلاقة الزوجية

2- ألم في أثناء العلاقة الزوجية والقلفة

ألم أثناء العلاقة الزوجية والقلفة

لعل من أحد الأسباب التي جعلت عملية الطهارة أحد أهم التعاليم في الإسلام هو ما يحدث من معاناة بالنسبة للكثير من الذكور غير المختونين الذين لم يجروا عملية الطهارة بإزالة القلفة أو الحشفة، وهي قطعة الجلد الزائد في مقدمة القضيب.

وعلى الصعيد الطبي يشير الأطباء إلى أن وجود القلفة أو الحشفة في القضيب تعتبر من أحد أسباب الشعور بألم في أثناء العلاقة الزوجية للرجل؛ وذلك لأن عملية الاحتكاك المتواصل التي تحدث في أثناء عملية الاتصال الجنسي من الوارد جدًّا أن تحدث تمزقًا أو مجموعة من الالتهابات والتقرحات المؤلمة للغاية التي تستلزم تدخل الطبيب واعتماد الأدوية الطبية.

3- ألم في أثناء العلاقة الزوجية والإصابات

ألم أثناء العلاقة الزوجية والإصابات

لأن العضو الذكري أو القضيب من بين الأعضاء الحساسة في أجساد الرجال؛ يعتبر التعرض لأي صدمة أو تشوه نتيجة حادث أو عملية طبية سابقة من بين الأسباب القوية للغاية التي تفقد طرفي العلاقة بشكل عام والرجال بشكل خاص متعة العلاقة الزوجية، وبالتأكيد تؤثر سلبًا في قدرات الرجل الجنسية الذي لا يستطع الرجل الحفاظ على قوتها في ظل معاناته من الألم مع كل علاقة زوجية.

وبجانب التشوهات والصدمات التي قد يتعرض لها القضيب هناك أيضًا مجموعة من الأمراض والأعراض الطبية التي تتسبب بالشعور بألم في أثناء العلاقة الزوجية للرجل، ومن أهم تلك الأمراض حصوات المسالك البولية أو وجود ورم سواء حميد أو خبيث على سطح القضيب.

4-ألم في أثناء العلاقة الزوجية والقُساح

ألم أثناء العلاقة الزوجية والقساح

يمكننا تعريف القُساح أو مرض الانتصاب الدائم الذي يعتبر أحد عوامل الشعور بألم في أثناء العلاقة الزوجية للرجل بأنه حالة مرضية من الانتصاب الدائم التي تجعل العضو الذكري منتصبًا لفترة زمنية تصل لعدة ساعات سواء بعد انتهاء التحفيز الخارجي أو حتى في غياب المؤثر أو المحفز الجنسي.

ويرجع الأطباء حدوث تلك الحالة الطبية التي تتسبب بألم وأوجاع مزعجة إلى المعاناة من اضطرابات في الدم أو أحد الأعراض الجانبية المحتملة للأدوية الطبية.

5 عوامل تؤثر على قوة العلاقة الزوجية

5- ألم في أثناء العلاقة الزوجية والحساسية

ألم أثناء العلاقة الزوجية والحساسية

الشعور بألم في أثناء العلاقة الزوجية للرجل قد يحدث في بعض الأحيان لأسباب خارجة عن الإرادة، وهي معاناة الرجل من حساسية تجاه السوائل المهبلية الأنثوية التي يتم إفرازها في أثناء العلاقة الجنسية أو بعض المواد الكيميائية التي قد تحتوي عليها المزلقات الجنسية، أو حتى بعض أنواع وسائل منع الحمل مثل الأوقية الذكرية.

وغالبًا ما ينصح الأطباء الرجال الذين يعانون من حساسية تجاه السوائل المهبلية بارتداء الواقي الذكري؛ حتى لا يعاني الرجل من مضاعفات الحساسية بعد انتهاء العلاقة الزوجية.

6- ألم في أثناء العلاقة الجنسية والإهمال

ألم أثناء العلاقة الجنسية والإهمال

بجانب الأمراض والحساسية وغيرهما يعتبر الإهمال أحد أهم الأسباب الرئيسية التي تعمل على الشعور بألم في أثناء العلاقة الزوجية للرجل؛ وذلك لأن إهمال الرجل إجراء الفحوصات الطبية العاجلة فور شعوره بألم في أثناء العلاقة الزوجية خطوة من شأنها منع حدوث تفاقم الحالة، كما أن الفحص المبكر يقتل أي فرصة لانتقال الأمراض الجنسية إلى الزوجية في حالة إصابة الزوج بأحدها.

وفي حين أنه قد يكون من المحرج طرح هذه المشكلة مع طبيبك فإن التخلص من الشعور بالخجل وإدراك أن الطبيب شخص محترف لا ينظر إلى الأمور الشخصية بقدر نظرته واهتمامه بالمرض من أجل علاجه والتخلص منه ثقافة مهمة للغاية يجب أن يتمتع بها الجميع بشكل عام.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع صحة الرجل