ما الذي يمكنك توقعه بعد زراعة الشعر؟

قد تكون الأشهر القليلة الأولى بعد زراعة الشعر هي الأكثر إحباطًا بالنسبة لبعض الأشخاص الذين خضعوا للعملية؛ نظرًا لعدم معرفتهم الكاملة بما يمكن توقعه بعد تنفيذ الإجراء الجراحي. بعد كل شيء، لا يحدث نمو جديد للشعر بشكل فوري كما يظن البعض. في هذا المقال، سوف نناقش الجدول الزمني لنمو الشعر بعد عملية الزراعة وآراء الخبراء في ما يخص طرق التعامل مع تطورات النمو بعد الإجراء.

زراعة الشعر هي عملية استبدال جراحية شائعة، حيث تتم إزالة وحدات بصيلات الشعر من موقع نمو دائم، وهو غالبًا الجزء الخلفي من فروة الرأس أو أي مكان آخر مثل الجانبين، وزرعه في الموقع الذي يعاني من تساقط الشعر أو الصلع. في عام 2017 وحده، خضع ما يقرب من 1.700.000 شخص حول العالم لجراحة زراعة الشعر، وذلك طبقًا للإحصائيات الرسمية المسجلة بخلاف الأشخاص الذين خضعوا للعملية في مراكز غير معتمدة.

ماذا نتوقع مباشرة بعد زراعة الشعر؟

هناك بعض الأشياء التي يجب أن تعرفها عن الأيام والأسابيع القليلة الأولى التي تلي الإجراء. هذه العلامات والإشارات سوف ترشدك إلى توقعات ما بعد العملية التي توضح كيفية ظهور الشعر الجديد وماهية الأعراض التي سوف تجدها إذا واجهتك خلال رحلتك.

يشعر البعض بأن هذه العلامات ربما تشير إلى فشل العملية، ولكنها في الحقيقة تعتبر طبيعية؛ نظرًا لتأقلم الشعر الجديد والبصيلات في بيئة النمو المختلفة.

الألم وعدم الراحة في فروة الرأس

كما هو الحال مع أي إجراء جراحي آخر، من الشائع جدًّا أن تعاني من الألم وعدم الراحة خلال الأيام القليلة الأولى بعد عملية الزراعة. الألم عادة ما يكون طفيفًا ومرتكزًا في مواقع الزراعة والموقع الذي تم استخراج البصيلات منه. بافتراض أن عملية الشفاء سلسة، يجب أن يهدأ الألم في غضون بضعة أيام بعد الجراحة. قد يستمر الانزعاج، لكن تدليك فروة الرأس يمكن أن يساعد في تسريع الشفاء وتقليل الشعور بعدم الراحة. ولكن عليك التحدث مع طبيبك بشأن التدليك قبل تنفيذ أي عملية لتخفيف الألم.

يقول خبير زراعة الشعر العالمي، الدكتور يتكين باير إن فترة ما بعد عملية زراعة الشعر تعتبر أهم وقت للعناية بالبصيلات المزروعة ومراقبتها؛ حتى لا تتضرر بسبب العوامل الخارجية. من الجيد أن يترك المريض كل شيء يسير طبيعيًّا حتى تستقر هذه البصيلات في موضعها دون العبث بها. كذلك، يمكن للمريض فقط المتابعة عن بعد وملاحظة التغيرات التي تحدث ومطابقتها بالمعتاد لاكتشاف أي حالة غريبة أو مثيرة للقلق.

النزيف في مواقع الزراعة والمنطقة المستقبلة

عندما تكون الشقوق في فروة رأسك، يكون النزيف في مواقع الزرع شائعة جدًّا. تذكر أنك قمت بعملية جراحية بسيطة في فروة الرأس وهذا من شأنه أن تكون له آثار مثل النزيف، وهو أمر طبيعي للغاية، ولكن في بعض الأحيان يكون النزيف أكثر من المتوقع، وهذا يستلزم بعض العناية الإضافية؛ حتى لا تضطر إلى تجربة مشكلات أكبر. في هذه الحالة سوف تقوم باستخدام ضمادة من الشاش ووضعها لبعض الوقت فوق موقع النزيف. إذا استمرت هذه المشكلة لأكثر من ذلك، فيجب عليك الاتصال بالطبيب الذي أجرى لك العملية للتوصية بما هو مناسب لوقف النزيف.  

تورم الوجه وفروة الرأس

من المتوقع حدوث تورم في فروة الرأس بعد عملية الزراعة، ولكن قد لا تدرك أن تورم الوجه يمكن أن يحدث أيضًا. يمكن أن يحدث التورم، المعروف أيضًا باسم الوذمة، على الجبين وهو الأكثر شيوعًا وتحت العينين وفوق جسر الأنف. في معظم الحالات، يكون هذا التورم طفيفًا ولا يحتاج لأي تدخل علاجي. لتقليل التورم الذي تعاني منه إذا كان أكثر من اللازم، هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها.

  1. ارفع رأسك في أثناء النوم.
  2. ضع كيس ثلج على منطقة تورم الوجه.
  3. تدليك منطقة تورم الوجه.
  4. تجنب النشاط البدني المفرط.

إذا كان التورم يتداخل مع حياتك اليومية، يجب استشارة الجراح الذي قام بالعملية. في الحالات القصوى التي تكون نادرة، قد يصف الجراح جرعة منخفضة من الستيرويد للحفاظ على التورم في الحد الأدنى.

كيفية تجنب الآثار الجانبية بعد زراعة الشعر

للاحتفاظ بالأشياء المذكورة أعلاه بعد ذلك إلى الحد الأدنى، هناك بعض الأشياء التي يجب أن تضعها في اعتبارك. أولاً، تجنب التمرين لمدة ثلاثة أيام على الأقل بعد الإجراء. يمكن أن يصبح النشاط كبيرًا جدًّا؛ ما يؤدي إلى تفاقم النزيف أو إعادة تفعيله، إذا كان قد توقف سابقًا، وزيادة التورم والانزعاج، وقد يؤدي أيضًا إلى طرد البصيلات المزروعة من مكانها.

ثانيًا، اتبع تعليمات الطبيب ما بعد الإجراء حرفيًّا. وهذا يعني إكمال أي دورة من المضادات الحيوية أو الستيرويدات على النحو المنصوص عليه، ورعاية مواقع الزراعة كما هو محدد. ثالثًا، تجنب تناول أو استخدام المنتجات غير الضرورية لبضعة أسابيع بعد إجراء الزراعة. يمكن أن تؤدي إضافة المواد الكيميائية إلى فروة رأسك، بالإضافة إلى التهيج الذي يسببه التصفيف، إلى نتائج سيئة لعملية الزراعة. رابعًا، قم بزيارة طبيبك لمتابعة ما بعد الإجراء كما هو مقرر. لا يدرك العديد من المرضى أن هذا التعيين مهم للغاية لطول عمر عملية الزراعة؛ وذلك لأن الأطباء يمكنهم اكتشاف علامات أي مشكلة قبل تقدمها وتطورها.

الجدول الزمني لنمو الشعر بعد الزراعة

بمجرد شفاء الشقوق بعد العملية، ستكون لديك فكرة أفضل عن كيفية حدوث نمو الشعر. دعونا نلقي نظرة على الفترات الأولية الثلاث لنمو الشعر بعد عملية الزراعة.ولاحظ أن الشفاء ونمو الشعر سوف يختلف من فرد لآخر. الجدول الزمني أدناه هو مجرد تقدير وربما لا يكون متطابقًا مع كل مريض زراعة شعر.

الأشهر 0 - 4: الفترة الخاملة

يمكن أن تكون الأشهر التي تتبع عملية الزراعة من الفور من أكثر الأمور التي لا تشجعك على الإطلاق. ستشعر فقط بأن لديك إجراءً مكلفًا ومؤلمًا في فترة الاستشفاء. لحسن الحظ، هذه مرحلة مؤقتة ولكنها ضرورية لنمو الشعر الصحي. مع البصيلات المزروعة حديثًا في مكانها، سوف تعاني فروة الرأس من صدمة ما بعد الزراعة. في معظم الحالات، يؤدي هذا إلى التورم والاحمرار والضيق في موقع الزراعة. في هذه المرحلة، سيبقى الشعر المزروع في مكانه. ومع ذلك، عندما تبرز الصدمة، ستشعر بالتسرب في جميع أنحاء المنطقة المستقبلة. عندما يحدث هذا ستعتمد عملية الشفاء على مقدار الصدمة التي تحدث في فروة الرأس. على الرغم من ذلك، عادة ما يكون ذلك في الأسابيع الثلاثة الأولى فقط ويزول بعدها.

بمجرد أن يتم سقوط الشعر الجديد، تدخل البصيلات مرحلة كاملة من الراحة. هذا هو المعروف باسم التيلوجين في دورة نمو الشعر العادية، وهو جزء طبيعي تمامًا من هذه العملية. هذه المرحلة تدوم في أي مكان من بضعة أسابيع إلى بضعة أشهر، وعند هذه النقطة ستظهر شعرات جديدة ويمكن أن تبدأ الدورة مرة أخرى.

الأشهر 4 - 8: الفترة الناشئة

عند هذه الفترة تكون قد وصلت اللحظة التي كنت تنتظر في النهاية، حيث ينمو الشعر الجديد في المنطقة المستقبلة. في هذه المرحلة من العملية، انتقلت بصيلاتك المزروعة من طور الراحة إلى طور النمو الفعلي. هذه المرحلة من دورة نمو الشعر تبدأ عندما يحدث النمو النشط. في البداية، ستكون هذه الشعرات رقيقة بشكل خاص. إذا كنت قد تلقيت عملية زراعة في تاج رأسك، فتوقع أن يستغرق النمو وقتًا أطول حيث يكون الجلد أكثر سمكًا. في ما يتعلق بموقع المنطقة المانحة، ينبغي أن يتم شفاؤه بالكامل الآن. وهذا يعني أن دورة نمو الشعر قد عادت إلى طبيعتها ولا يوجد دليل على عملية الزراعة ما لم تكن لديك ندوب مرئية.

الأشهر 8 - 12: فترة النضج

تعرف المرحلة النهائية في السنة الأولى بعد عملية الزراعة باسم فترة النضج. هذا هو الوقت الذي تصبح فيه الشعرات الرقيقة أكثر سمكًا، وتجب ملاحظة غالبية نمو الشعر بما يصل إلى 70-80%. خلال هذه الفترة، قد تلاحظ أن الشعر المزروع حديثًا قد أصبح أكثر قوة. هذا بسبب الندوب، لكنه سيختفي مع مرور الوقت؛ لأن الجريب يشفى بشكل كامل بعد ذلك. في هذه المرحلة، ينبغي أن يكون شعرك نحو 3 بوصات في الطول وقادرًا على الثبات الكامل.

فترة 12 شهرًا وما بعدها

تمامًا كما هو موضح أعلاه، ستختلف النتائج التي تراها في السنة الثانية بعد عملية الزراعة. بحلول 24 شهرًا، يجب أن تكون النتائج الكاملة مرئية، وهذه هي النقطة التي يجب فيها التفكير في ضرورة إجراء جلسة زراعة أخرى إذا لم تكن النتائج على مستوى التطلعات. بما إن شعرك المزروع الآن يجب أن يكون كاملاً في دورة نمو الشعر الطبيعية، يجب أن تتوقع فترة نمو إجمالي لمدة تصل إلى 3 سنوات. هذا هو الطول النموذجي لطور التنامي، وبعد ذلك يمر الشعر بالمراحل الأخرى بشكل طبيعي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع صحة الرجل

الأمر خطير..ماذا يحدث إذا تناولت خبزًا متعفنًا بعد إزالة البقعة الخضراء منه؟

كثيراً ما نلحظ وجود بقعة من العفن الأخضر على الخبز أثناء إعداد شطيرة سريعة لسد جوعنا بها، إلا أن البعض لا يجد خطورة في إزالة هذا الجزء المتعفن من الخبز وتناوله بشكل طبيعي ما لم تظهر عليه هذه الفطريات...

علاجات غريبة ولكنها فعالة لالتهاب المفاصل.. بينها الفلفل الحار ولسعات النحل

لا شك أن التهاب المفاصل يعد من الحالات المرضية المزمنة، التي تلازم المصابين بها مدى الحياة، فهي غير قابلة للشفاء بشكل نهائي، خاصة مع وجود أكثر من 100 نوع مختلف منها، ولكن هذا الأمر لا يمنع إمكانية...