شاهد| لحظات مرعبة لغواص بين فكي الحوت بعد التقامه (فيديو)

وثق مقطع فيديو لحظات الرعب التي عاشها أحد الغواصين ويدعي رينار شيمف، عندما التقمه حوت ضخم وكان على وشك ابتلاعه، قبل أن يلفظه للمياه مرة ثانية.

وكان شيمف في مهمة مع عدد من زملائه الغواصين لتصوير ظاهرة بحرية طبيعية وهي هجرة السردين التي تتم بالتعاون مع عدد من الكائنات الأخرى مثل البطريق والدلفين والطيور والفقمة والقرش.

وتعد هذه المرة الأولى التي يتعرض فيها هذا الغواص لهذه التجربة المخيفة على الرغم من أنه يقوم تنظيم رحلات غوص عديدة على مدار 15 عام

فبينما كان الغواص يحاول التقاط صور لأحد القروش المارة أمامه، أحاط به الظلام بشكل مفاجئ، ليكتشف أنه داخل فم الحوت ولم يكن على دراية بما الذي عليه القيام به في هذا الموقف.

قال شيمف الغواص الخمسيني، إنه شعر بتوتر كبير بعدما أدرك أن حوتا قد جرفه ولكن لم يكن هناك مجال للشعور بالخوف وكان عليه أن يترك الأمر لغريزته، حتى لفظه الحوت مع أسماك أخرين.

وثق مقطع فيديو لحظات الرعب التي عاشها أحد الغواصين ويدعى رينار شيمف، عندما التقمه حوت ضخم وكان على وشك ابتلاعه، قبل أن يلفظه للمياه مرة ثانية.
"عنزة" تتولى منصباً سياسياً أمريكياً!

حوت يلتقم غواص ويلفظه بعد لحظات

وكان شيمف في مهمة مع عدد من زملائه الغواصين لتصوير ظاهرة بحرية طبيعية، وهي هجرة السردين التي تتم بالتعاون مع عدد من الكائنات الأخرى مثل البطريق والدلفين والطيور والفقمة والقرش.
 
وتعد هذه المرة الأولى التي يتعرض فيها هذا الغواص لهذه التجربة المخيفة، على الرغم من أنه يقوم بتنظيم رحلات غوص عديدة على مدار 15 عاماً.
أبكت الكثيرين.. قصة الكلب "تايسون" الذي ضحّى بنفسه لينقذ أصحابه

حوت كاد يبتلع غواصاً

فبينما كان الغواص يحاول التقاط صور لأحد القروش المارة أمامه، أحاط به الظلام بشكل مفاجئ، ليكتشف أنه داخل فم الحوت ولم يكن على دراية بما الذي عليه القيام به في هذا الموقف.
 
قال شيمف الغواص الخمسيني، إنه شعر بتوتر كبير بعدما أدرك أن حوتاً قد جرفه ولكن لم يكن هناك مجال للشعور بالخوف وكان عليه أن يترك الأمر لغريزته، حتى لفظه الحوت مع أسماك آخرين.
 
واستطاع أحد زملاء شيمف التقاط مجموعة من الصور لتوثيق هذا الحدث المثير بعدما أدرك وقوع الكارثة لاندفاع المياه لأعلى وخروج الدلافين أعلى المياه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع غرائب ومنوعات

هذه الشركة ستدفع مليون دولار لمن يلعب لعبة جديدة من إنتاجها

كثير منا يبذل جهدًا كثيفًا من أجل الحصول على وظيفة مناسبة وبراتب جيد، وفي سبيل ذلك عليه العمل في البلدان العربية بمتوسط ساعات يتراوح ما بين 6 و8 ساعات يوميًّا ويبذل فيها قصارى جهده؛ لضمان استمرار...

كيف أنقذ تشارلز لورنغ برايس آلاف الأطفال المشردين بفكرة عبقرية؟

شهدت مدينة نيويورك الأميركية وأغلب مدن الساحل الشرقي للولايات المتحدة الأميركية خلال ثلاثينيات القرن التاسع عشر العديد من الأزمات التي كان أبرزها مشكلة الأطفال المتشرّدين، حيث وجد هؤلاء الأطفال...