الفالنتاين في مملكة الحيوان.. عيد حب من نوع آخر

الفالنتاين في مملكة الحيوان.. عيد حب من نوع آخر

يحتفل البشر بعيد الحب في 14 فبراير من كل عام، الطريف أن هناك حيوانات تحتفل أيضا بعيد الحب ولكن على مدار شهر فبراير بأكمله حيث اكتسب هذا الشهر شهرة واسعة باعتباره موسم التزاوج والإنجاب لعدد من سلاسل الحيوانات

ومن بين الحيوانات التي يمثل هذا الشهر لها أهمية كبيرة، هي الدببة حيث تضع صغارها وتستعد للحمل في غيرها في هذا الشهر في أثناء السبات الشتوي.

كما تعتبر البوم من بين أحد أعضاء مملكة الطيور التي يختلف هذا الشهر بالنسبة لها عن باقي شهور العام، حيث تمتد فترة الحمل طول العام لتلد في هذا الشهر وتستع لتزاوج جديد

أما نقار الخشب، فتسمع نقره بشكل أكبر في تلك الفترة من السنة

كما يشتهر الظربان برقصته الشهيرة لجذب الإناث خلال هذا الشهر

كما يشهد شهر فبراير شجارات عديدة على الإناث بين ذكور الغزلان

الذئاب والثعالب بنهاية فبراير تكون بدأت رحلة البحث عن أوكار للولادة

وخلال شهر فبراير أيضا تنشط عملية التكاثر بشكل أكبر لدى الفئران والسناجب، وهو ما يجعله شهر مميز النسبة لهم.

كما تشتهر القطط تشتهر بموائها العالي وشجارها الليلي ويعتبر فبراير الفترة المثالية للتخصيب الموسمي.

يحتفل البشر بعيد الحب في 14 من فبراير من كل عام، الطريف أن هناك حيوانات تحتفل أيضاً بعيد الحب، ولكن على مدار شهر فبراير بأكمله حيث اكتسب هذا الشهر شهرة واسعة باعتباره موسم التزاوج والإنجاب لعدد من سلاسل الحيوانات.
تقضي عيد الحب وحيداً؟ مطعم تونسي يوفر لك "شريكًا مؤقتاً

الفالنتاين في مملكة الحيوان

ومن بين الحيوانات التي يمثل هذا الشهر لها أهمية كبيرة الدببة؛ حيث تضع صغارها وتستعد للحمل بغيرها في هذا الشهر في أثناء السبات الشتوي.
 
كما تعتبر البوم من بين أحد أعضاء مملكة الطيور التي يختلف هذا الشهر بالنسبة لها عن باقي أشهر العام، حيث تمتد فترة وضع البيض طوال العام ليفقس في هذا الشهر وتستعد لتزاوج جديد.
أغرب طقوس واحتفالات العالم بعيد الحب

عيد الحب بين الحيوانات

أما نقار الخشب، فتسمع نقره بشكل أكبر في تلك الفترة من السنة، كما يشتهر الظربان برقصته الشهيرة لجذب الإناث خلال هذا الشهر.
 
كما يشهد شهر فبراير شجارات عديدة على الإناث بين ذكور الغزلان، أما الذئاب والثعالب بنهاية فبراير فتكون بدأت رحلة البحث عن أوكار للولادة.
 
وخلال شهر فبراير أيضاً تنشط عملية التكاثر بشكل أكبر لدى الفئران والسناجب، وهو ما يجعله شهراً مميزاً بالنسبة إليها.
 
كما تشتهر القطط بموائها العالي وشجارها الليلي، ويعتبر فبراير الفترة المثالية للتخصيب الموسمي.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع غرائب ومنوعات