لا تجعل كلمة «آسف» مثل العلكة في فمك.. إليك قواعد الاعتذار

لا تجعل كلمة «آسف» مثل العلكة في فمك.. إليك قواعد الاعتذار

لا تجعل كلمة «آسف» مثل العلكة في فمك.. إليك قواعد الاعتذار

أغلبنا لا يجيد فن الاعتذار خاصة بعد المشاجرات، وبالتأكيد سيكون الأمر عظيمًا إذا قررتم انتم الاثنان التوقف عن المشاجرة والانتظار حتى تصبحان أكثر هدوءًا.

من الحقائق المغلوطة الشائعة عن الحب هو أنه عندما تكون في علاقة عاطفية فليس عليك الاعتذار أو قول "أنا آسف" أبدًا، فهذا غير صحيح تمامًا؛ لأن الاعتذار أمر ضروري ولا يمكن الاستغناء عنه خاصة إذا كنت في علاقة عاطفية، ورغم أنه أمر صعب فإنه أفضل من التعامل بجمود شديد مع شريك حياتك بسبب خلاف ما أو مشاجرة وقعت بينكما.

في الواقع، فإن أغلبنا لا يجيد فن الاعتذار خاصة بعد المشاجرات، وبالتأكيد سيكون الأمر عظيمًا إذا قررتما أنتما الاثنين التوقف عن المشاجرة والانتظار؛ حتى تصبحا أكثر هدوءًا.

هل عليك الاعتذار؟ نعم بالتأكيد وعليك أن تعلم أن الاعتذار لا يكون دائمًا عن خطأ اقترفته، فربما يكون اعتذارًا عن الطريقة التي قلت بها شيئًا ما أو فعلت أمرًا ما، وكيف أثرت هذه الطريقة في الشخص. وفي هذه الحالة عليك الاعتذار من الشخص حتى إذا كنت تشعر بأنك كنت على حق.

تعمل من المنزل؟ هكذا تخفف من مشاعر الوحدة التي تنتابك (إنفوجراف)

الخدعة هنا تتمثل في أن يكون حجم الاعتذار مناسبًّا لحجم الخلاف، وفي كل الأحوال تذكر أن كلمة "آسف" كلمة سحرية ولها تأثير فعال إذا كنت تعنيها حقًّا، وإذا كنت تريد أن تُنهي المشكلة.

ولكن ماذا إذا لم تكن مُخطئًا؟

في بعض الأحيان، تكون كلمة "آسف" أو الاعتذار بصفة عامة طقساً من الطقوس يتم القيام به بحكم الاعتياد، ولكن بغض النظر عن أي شيء فإنها كلمة مُهمة ولها تأثير كبير، خاصة إذا كنت تقولها لشريك حياتك.

وفي أحيان أخرى يمكن أن تعترف بخطئك دون قول "آسف"، وهو الأمر الذي يفضله أغلب الرجال في جميع أنحاء العالم، كما أنه يمكنك أن تقول "أنا آسف" وتقدم الاعتذار للآخرين حتى إذا كنت تشعر أنك لست مُخطئًا، وفي هذه الحالة تجنب أن تقول بعض العبارات مثل "أنا آسف أعلم أني جرحت شعورك، ولكني لست مُخطئًا، أنا أعتذر فقط لأنك منزعج".

فيديو| قصة حياة عالم الفيزياء الراحل «ستيفن هوكينغ»

هذا ليس اعتذارًا أبدًا ولا يمت للاعتذار بأي صلة، وإذا كنت تقول هذه العبارة لامرأة أغضبتها فاعلم أنك ستزيد غضبها وستجعلها أكثر ضيقًا مما فعلته.

في الوقت نفسه، الاعتذار لا يعني أن تستغل الفرصة للدفاع عن نفسك، أو تبرر أفعالك وتصرفاتك وما قلته، فالاعتذار يعني أن تعترف بخطأ ارتكبته، وأن تقر بذنبك أمام الشخص الآخر، ولمساعدتك على فعل ذلك بطريقة لائقة إليك النصائح التالية:

اعتذر عما تشعر بالأسف إزاءه

خذ بعض الوقت للتفكير في التفكير في ما يمكن فعله لتحسين الوضع، هناك شيء دائمًا يمكن القيام به لجعل الوضع أفضل، ولكن إذا كنت لا تستطيع التفكير في شيء ما فبإمكانك الاعتذار عن تصرفاتك الخاطئة. وقد يكون الأمر بسيطًا مثل "أنا أعتذر من قيامي بكذا.. أو قولي كذا.. أو لجرحي مشاعرك أو إيذائك دون قصد".

ولكن كُن واضحًا واعتذر من خطئك دون تقديم مقدمات أو تبريرات، واعتذر مما تشعر بالأسف إزاءه ولا تبالغ في ردة فعلك، حتى لا يزداد الموقف سوءًا.

تعمل من المنزل؟ هكذا تخفف من مشاعر الوحدة التي تنتابك (إنفوجراف)

لا تعتذر من شيء تجهله

عندما تكون شخصًا بالغًا عاقلاً فأنت تكون مسؤولاً عن أفعالك وتصرفاتك ونواياك التي تؤثر في الآخرين، فحتى إذا كنت فعلت أو قلت شيئًا بحسن نية ودون تعمد إيذاء الشخص الذي أمامك، ولكنك جرحته دون قصد فيجب أن تعتذر فورًا.

لا تعتذر إذا كنت لا تعرف ما هو خطئك؛ لأنك بهذه الطريقة ستثير إزعاج شريكك أكثر مما هو عليه، وسوف يزداد الطين بلة؛ لذلك عليك أن تكون مُستعدًّا لكل شيء قبل تقديم الاعتذار أو الإعراب عن أسفك عن شيء فعلته أو قلته؛ لأن الاعتذار الناجح يكون عن نتائج أفعالك أو أقوالك، ويكون بمنزلة وعد بأنك لن تكرر خطأك مرة أخرى.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع تطوير الذات