4 أخطاء كبرى عليك تجنبها أثناء التفاوض على المرتب

أن تفقد الأمل بعد أول محاولة

4 أخطاء كُبرى قد تقع فيها أثناء تفاوضك على المُرتب.. حاول تجنبها

الحصول على نصائح من أشخاص خاطئين

ألا تتفاوض من الأساس

بعد أن تتلقى عرضًا بوظيفة جديدة، ستبدأ مرحلة يخشاها الجميع وهي المفاوضات على الراتب، يقول راميت سيثي، المؤلف ورائد الأعمال الشهير، إنه في هذه الحالة تكون على المحك؛ نظرًا إلى وجود الكثير من المفاهيم الخاطئة المتعلقة بالنهج الصحيح الذي يجب اتخاذه أثناء تفاوضك على المرتب.
 
يؤكد سيثي أن المحادثات المتعلقة بالراتب مهمة جدًّا؛ لذلك يجب توخي الحذر عند إجرائها؛ لأنك إذا ذهبت إلى المقابلة وأنت مستعد فمن المحتمل أن تحصل على الراتب الذي تريده، مُشيرًا إلى أن الأمر يستحق بعض المجازفة؛ لأنه في بعض الأحيان إذا تخليت عن خوفك وطالبت بالمزيد من المال فقد تحصل عليه بالفعل.
 
وفي ما يلي يستعرض سيثي الأخطاء الأربع الكُبرى التي يرتكبها الكثير منّا أثناء عملية التفاوض على الراتب:

1- ألا تتفاوض من الأساس

يقول سيثي إن الخطأ الأول والأكبر هو ألا تتفاوض على الإطلاق، ما يعني أن تقبل العرض الأول سواء كنت تبحث عن أي وظيفة لأنك عاطل عن العمل منذ فترة، أو لأنك لا تريد أن تطلب من مديرك زيادة الراتب إذا كنت تعمل منذ فترة في المؤسسة.
 
يحث سيثي الجميع على بدء التفاوض عوضًا عن انتظار أن يُدرك مديرك أنك شخصية عبقرية، وأنه عليه زيادة راتب؛ لأن ذلك لن يحدث أبدًا. ويشير إلى أنه كلما تفاوضت أكثر زادت فرصتك في الحصول على المزيد من المال.
 
علاوة على ذلك، يوضح سيثي أن التفاوض مع مديرك بشأن راتبك سيحسن الطريقة التي يتعامل بها معك مديرك.

2-لا تخطط للأمر جيدًا

صورة ذات صلة

هل تعتقد أنك ستدخل غرفة الاجتماعات وتصبح فجأة خبيرًا في المفاوضات؟، هذا مستحيل وحتى تغدو مفاوضًا ماهرًا عليك بذل الكثير من الجهد، لاسيما وأنها قد تكون المرة الأولى التي تمر فيها بهذا الموقف، إلا أن مديرك قد يكون اختبر هذا الموقف مئات المرات.
 
لذلك ينصح سيثي بأن تستعد جيدًا قبل إجراء هذا النوع من المحادثات، قم ببحث وأجري لنفسك تقييمًا صادقًا وعادلاً تعرف من خلاله مزاياك وعيوبك، ويساعدك على معرفة الإضافات التي قدمتها للشركة.

3- الحصول على نصائح من أشخاص خاطئين

ربما يكون لدى كل شخص رأي خاص حول أفضل طريقة للتفاوض، ولكنه ليس من الضروري أن يوجهك الجميع نحو الاتجاه الصحيح الذي عليك السير فيه. يقول سيثي إنه يجب عليك تجنب الأخذ بنصيحة غير الخبراء، أو أولئك الموجودين على مواقع التواصل الاجتماعي، ولا تدعهم يؤثرون فيك، خاصة إذا كانوا يخبرونك أنه يجب عليك تقبل أي شيء يُعرض عليك، وأن تكون شاكرًا؛ لأنه لديك وظيفة من الأساس.
 
عوضًا عن ذلك، ينصح سيثي بأن تعمل بنصائح الأشخاص المقربين منك وأصدقائك الناحجين، واسألهم عما إذا كانوا قد تفاوضوا على رواتبهم من قبل، وكيف تمكنوا من الحصول على المزيد من المال.

4- أن تفقد الأمل بعد أول محاولة

نتيجة بحث الصور عن ‪salary‬‏
 
حتى إذا ذهبت إلى المفاوضات مستعدًّا، فإنه من المتوقع أن يرفض مديرك الحالي أو المحتمل طلبك، ولكن الخطأ هنا هو فقدانك للأمل وإصابتك باليأس بعد أول محاولة.
 
يقول سيثي إن هناك العديد من الطرق الجيدة للتعامل مع هذا الموقف، عوضًا عن قبولك بالراتب الذي تشعر أنك لا تستحقه، كطرح بعض الأسئلة مثل "هل يمكنك أن تحدثني بلغة الأرقام؟".
 
وإذا قال لك مديرك عبارات مثل "هذا هو المعدل القياسي الذي ندفعه للجميع"، فتحدث معه بطريقة مُهذبة وأخبره أنه بالنظر إلى تجربتك وسنوات خبرتك ومهاراتك، وقدرتك على إحداث تغيير في المؤسسة، فإنه من الأفضل أن يعيد النظر ويفكر في منحك راتبًا أكبر، وإذا رفض الأمر فلا تفقد الأمل، واقبل الوظيفة إذا كانت تعجبك، وانتظر حتى تثبت نفسك، ثم كرر الطلب مرة أخرى.
 
 
 
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع تطوير الذات

تعلمت اليوم| كيف تعرف الفرق بين النقد البناء والهدام؟ لا تستمع لآراء الجميع

في الحياة بشكل عام وفي العمل وفي التجارة، يمكن أن تتلقى انتقادات، سواء من العائلة والمقربين، أو من زملاء العمل أو حتى من الموظفين في شركتك الخاصة، ومن جمهورك والمتابعين على الشبكات الاجتماعية وحتى...

تعلمت اليوم| كيف يتعامل أصحاب الذكاء العاطفي مع النقد؟ إنهم لا يفعلون هذه الأمور

قام أحد المديرين بعد فترة وجيزة من وصوله إلى منصب قيادي مرموق باختبار تجربة غيرت كثيراً من أسلوبه وطريقته في القيادة فيما بعد. يوماً ما دعا موظفاً، فَلْنَدْعُهُ "آدم"، يعمل تحت رئاسته...

تعلمت اليوم| التفاوض مهارة.. خطوات بسيطة لتصبح مفاوضاً جيداً

إن التمتع بمهارة التفاوض أمر رائع للغاية ليس فقط في مجال المال والأعمال بل أيضاً على الصعيد الاجتماعي للإنسان، فمهارة التفاوض إحدى أهم الوسائل التي دائماً تفتح الأبواب المغلقة أمام الإنسان للحصول على...