الرجال أم النساء.. أيهما أكثر تأثرًا بضغوط وأعباء العمل؟

يتعرض الكثير من الأشخاص إلى ضغوط عديدة في العمل من وقت لأخر، وهو ما يؤدي إلى تأثيرات سلبية على صحتهم نتيجة لشعورهم بالإجهاد والإرهاق المستمر.

وكشفت دراسة حديثة، أن التعرض للضغوط في العمل يؤثر سلبا على النساء أكثر من الرجال حيث أنه يكون سببا في إكسابهم وزنا زائدا.

وأوضحت الدراسة أن النساء تصبح أكثر سمنة مقارنة بالرجال في حالة زيادة ضغوط العمل وتعرضهم للإجهاد المضاعف.

وأشار الباحثون إلى أن شعور النساء بالإرهاق والإحباط يجعلهم أكثر كسلا، كما أنهم يقبلون على تناول الطعام بشكل أكبر وهو ما يعرضهم للسمنة.

كما يزداد تأثر النساء عن الرجال بضغوط العمل، لتحملهن أعباء ومسئوليات المنزل أيضا إلى جانب متطلبات العمل الكثيرة.

يتعرض الكثير من الأشخاص إلى ضغوط عديدة في العمل من وقت لآخر، وهو ما يؤدي إلى تأثيرات سلبية على صحتهم نتيجة لشعورهم بالإجهاد والإرهاق المستمر.
أسباب إهمال الزوجة لزوجها.. وهكذا تتعامل معها

تأثر الرجال والنساء بضغوط العمل

وكشفت دراسة حديثة، أن التعرض للضغوط في العمل يؤثر سلباً على النساء أكثر من الرجال حيث إنه يكون سبباً في إكسابهم وزناً زائداً.
 
وأوضحت الدراسة أن النساء تصبح أكثر سمنة مقارنة بالرجال في حالة زيادة ضغوط العمل وتعرضهم للإجهاد المضاعف.
5 أشياء تتمنى كل الزوجات أن يقوم بها الرجال

النساء أكثر تعرضاً للسمنة من الرجال بسبب ضغوط العمل

وأشار الباحثون إلى أن شعور النساء بالإرهاق والإحباط يجعلهم أكثر كسلاً، كما أنهم يقبلون على تناول الطعام بشكل أكبر وهو ما يعرضهم للسمنة.
 
كما يزداد تأثر النساء عن الرجال بضغوط العمل، لتحملهن أعباء ومسئوليات المنزل أيضاً إلى جانب متطلبات العمل الكثيرة.
 
ويرجع السبب في ذلك إلى عدم توافر وقت لممارسة التمرينات الرياضية أو اتباع نمط حياة صحي لتكاثر الأعباء والمسئوليات عليها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع أنت والمرأة