لنوم عميق خالٍ من الأرق.. إليك هذه الوصفة السحرية

لطالما عُرف العسل بفوائده الكثيرة منذ آلاف السنين، حيث استخدم  بطرق متعددة، سواء كغذاء للجسم أو لعلاج من الأمراض وأبرزها الأرق، حيث يساعد العسل كثيرًا على الاسترخاء والنوم، نظرًا لاحتوائه على مادة الفركتوز والجلوكوز بكميات كبيرة، التي تساعد على الاسترخاء وتهدئة الدماغ والأعصاب.

دراسة: الرجال ذوو اللحية هم الأكثر صحة وجاذبية عن غيرهم

ويعتبر الأرق من أبرز مشكلات العصر الحديث، إذ يعاني منه نسبة كبيرة من الناس، فتراهم يشتكون عدم انتظام ساعات نومهم أو أنهم يواجهون صعوبة قبل الخلود إلى النوم، وانخفاض عدد ساعات النوم أو تقطعه له آثار سلبية كبيرة، حيث يتسبب  في حدوث مرض السكري والضغط واضطرابات في إفرازات الغدد الصماء في الجسم، إضافة إلى إصابة الشخص بالعصبية وضعف التركيز أثناء النهار.

ويأتي العسل كأبرز الوصفات الطبيعية التي ما إن تم تناولها قبل النوم فإنها تساعد على نوم جيد وعميق لساعات طويلة خلال الليل، فعلاوة على خواصه الدوائية المتعددة أكدت الكثير من الدّراسات التي أجريت حولَ العسل وتركيبهُ ومدى تأثيرهُ على صحّةِ الإنسان، نظرًا لاحتوائه على نسبة من السعرات الحرارية الخالية من الدهون الضارة وعلى كمية كبيرة من البروتينات، وألياف كثيرة، وكربوهيدرات أيضاً، والتي تعمل على القضاء على الأرق والمساعدة في النوم.

يتسبب بالسكتة القلبية... خطورة المنبه على صحتك

كذلك يحتوي عسل النحل على نسبة نموذجية من الفركتوز والغلوكوز التي تدعم الكبد، الذي يعمل دون توقف، مما يساعد على نوم هادئ وعميق، حيث إن عسل النحل يحفز على الدخول في النوم العميق عبر إمداد الكبد بالوقود الكافي من الغليكوجين أثناء الليل، حيث يتراوح معدل الغليكوجين الذي يخزنه الكبد للشخص الناضج بين 75 إلى 100 غرام.

ومن المعروف أن الجسم يستهلك حوالي 10 غرامات من الغليكوجين في الساعة، لذا فعندما يتم تناول العسل قبل الخلود إلى النوم، فإن ذلك يعيد تخزين الغليكوجين في الكبد بالنسب الكافية لسد حاجة الكبد أثناء ساعات النوم، وفي هذه الحالة لن يوقظك الكبد من النوم بحثاً عن الوقود.

رياضة ممنوعة على الرجال لتأثيرها على الصحة الجنسية

كما يحفز عسل النحل على الدخول في النوم العميق من خلال تعزيز إفراز هرمون النوم، حيث يساعد في  إفراز الميلاتونين في المخ ذلك أن العسل يزيد من مستوى الإنسولين في الجسم بدرجة طفيفة، الذي بدوره يحفز إفراز التريبتوفان الذي يتم تحويله إلى سيروتونين، الذي يتحول بدوره إلى ميلاتونين، الذي بدوره يعرقل إفراز الإنسولين، مما يثبت من معدل السكر في الدم عند المستوى الطبيعي طوال ساعات النوم، مما يساعد في الخلود إلى النوم سريعاً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع صحة الرجل

ماذا يحدث لدمك بعد التبرع به؟ تعرف على مراحل الحفاظ على أكياس الدم

لا شك أن إجراء التبرع بالدم أسهم في إنقاذ الكثير من الأرواح والمرضى الذين احتاجت أجسامهم لنقل كميات من الدماء لتعويض ما فقدوه نتيجة الحوادث أو العمليات الجراحية الصعبة والدقيقة، وعلى الرغم من أن...

السرطان والصداع والإنفلونزا.. أمراض تلازم مضيفي الطيران تعرف على السبب

رغم أن مهنتهم تجذب الكثير من الأشخاص للعمل بها نظراً للسفر الدائم، والإقامة بشكل مجاني في الفنادق، والحصول على تذاكر سفر مجانية، أو بسعر مخفض، فإن  مضيفات ومضيفي الطيران معرضون إلى جانب مخاطر...

تعاني من حموضة المعدة؟ إليك هذه الأطعمة

تعتبر مشكلة حرقة المعدة أو الحموضة من أكثر مشاكل الجهاز الهضمي شيوعاً خاصة بعد تناول وجبة دسمة، وهي تشكل مصدر إزعاج لكثير من الناس وشعور بعدم الراحة، فضلاً عن آلام الصدر والتهابات الحلق.ومن المعروف...