"الأرصاد" تحذر من أمطار رعدية في المملكة.. ورواد "تويتر": يتساءلون عن الشعور وقت المطر

الأرصاد تحذر من أمطار رعدية في المملكة

رواد تويتر: يتسائلون عن الشعور وقت المطر

الأرصاد تحذر من أمطار رعدية في المملكة

رواد تويتر: يتسائلون عن الشعور وقت المطر

حذرت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، في أحدث تقرير لها حول حالة الطقس لليوم الثلاثاء، أنه سوف تستمر حالة الأمطار الرعدية، المصحوبة بنشاط قوى للرياح المثيرة للأتربة والغار الحاد؛ الأمر الذي ينتج عنه حجب الرؤية الأفقية على مناطق «تبوك، الجوف، الحدود الشمالية، حائل والمدينة المنوّرة تشمل الأجزاء الساحلية منها». 
 
هذا في ما توقعت الهيئة في البيان ذاته، هطول الأمطار الرعدية المصحوبة برياح نشطة مثيرة للغبار والأتربة؛ ما يحد من الرؤية الأفقية في منطقتي القصيم ومكة المكرمة بما يشمل فيها فقط المناطق الساحلية، بالإضافة إلى شمال منطقتي الشرقية والعاصمة الرياض. 
 
التقرير ذاته، أفاد بأن حركة الرياح السطحية على منطقة البحر الأحمر، ستكون جنوبية إلى جنوبية شرقية على الجزء الجنوبي، بالإضافة إلى أنها سوف تكون شمالية غربية على الجزء الشمالي وذلك بسرعة تصل إلى  18 - 42 كم/ساعة، ويكون ارتفاع الأمواج فيها بين متر ومترين، وتكون حالة البحر متوسط الموج إلى هائج. 
 
 
ويقول التقرير إن حركة الرياح السطحية على الخليج العربي، سوف تكون جنوبية إلى جنوبية شرقية بسرعة متوقعة  15 - 35 كم/ساعة، أما عن ارتفاع الموج فسوف يكون من متر إلى متر ونصف المتر، في ما سوف تكون حالة البحر خفيف إلى متوسط هائج.
 
وفي هذا السياق، تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، على الحالة الحالية للجو في معظم مناطق المملكة العربية السعودية، من خلال تدشين وسم بعنوان: «#شعورك_وقت_المطر»، وذلك للحديث عن شعور المواطنين وقت المطر، وماذا يفعلون وقتها؟، وكانت هذه هي أبرز التفاعلات على الوسم: 
 
حيث غرد مواطن سعودي، من خلال حسابه الرسمي باسم «سهل»، على الوسم، من خلال تغريدة قصيرة أرفق معها مقطع فيديو، قال فيها: «#شعورك_وقت_المطر، "بكى في دعائه، فأبكاه الله في استجابته"، اللهم هذا الشعور».

كما غرد عبد الرحمن المطيري، أحد مشاهير رواد تويتر في المملكة، على الوسم، بتغريدة قصيرة قال فيها: «إن ما ارتوينا من غمام المطر شوق، لا بد من وقت به الشوق ماطر».

في ما غرد محمد الفهد، أحد رواد تويتر في المملكة، عبر الوسم، بتغريدة قصيرة جاء فيها: «"أحب المطَر ، رائحة المطَر وصوته، فصُوت المطر حُب وحيَاة وسَكِينة، والتُربة التي قَبّلها المطر. أشعر وكأنه قصيدة السماء عندما أرادت أن تكسب ود الأرض! أُحب المطر لأن رائحة السّماء تُرافقه؛ لهذا السبب شعوري بحب المطر"».

يأتي هذا في الوقت الذي كانت قد أعلنت فيه معظم الإدارات التعليمية في المناطق المطيرة، تعليق الدراسة، وذلك للكادرين الإداري والتعليمي، إلى حين تحسن الاحوال الجوية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع غرائب ومنوعات

3 أفيال تقتحم مطعماً وتتناول طعام نزلائه في زامبيا.. كيف تعامل السائحون؟ «فيديو»

دقائق من الرعب والترقب، عاشها عدد من السائحين أثناء تناول طعام الإفطار في مطعم مفتوح بغابات زامبيا، بعدما فوجئوا بـ3 أفيال تقتحم عليهم صالة الطعام، وشاركتهم تناول الإفطار قبل الرحيل في هدوء. ...