هل تريد أن يستمع إليك الآخرون؟ توقف عن فعل هذه الأشياء الثلاثة

هل تريد أن يستمع إليك الآخرين؟ توقف عن فعل هذه الأشياء الثلاث

تسليط الضوء على اخطائك

لا تعترف بأنك لم تستعد قبل العرض

لا تتحدث عن مشاكلك الشخصية

إلقاء خطاب أو عرض أمام جمهور، سواء كان كبيرًا أم صغيرًا، أمر مُحير ومُربك للغاية، يحتاج إلى الكثير من العمل وبذل الجهد، من أجل تجنب وقوع أي أخطاء، والاستحواذ على انتباه الجمهور، والتأكد من أنهم سوف يتابعونك حتى النهاية بالحماسة نفسها؛ لذا عليك الاهتمام كثيرًا بلغة جسدك، والاستعداد نفسيًّا قبل صعود المنصة.
 
وفي بعض الأحيان يرتكب المتحدثون أخطاءً تؤدي إلى تشتت انتباه المستمعين، وتصرفهم عن العرض أو الخطاب؛ لذلك إذا كنت تريد أن يستمع إليك الجمهور، وينصتون إلى ما تقوله، فتجنب فعل الأشياء الثلاثة التالية:

لا تتحدث عن مشاكلك الشخصية

نتيجة بحث الصور عن ‪give a speech‬‏

لماذا في رأيك يريد الجمهور معرفة أنك لم تستعد جيدًا للعرض أو أنك لم تكن مُتحدثًا جيدًا؟ لأنك لديك مشاكل شخصية، هل تتوقع أن تحصل على تعاطفهم؟ أم تعتقد أن اعترافك بشيء كهذا قد يجعلهم أقل عدوانية تجاهك؟
 
في حقيقة الأمر عندما تتحدث عن مشاكلك الشخصية في بداية العرض التقديمي ستجعل الكل يشعر أنك تحاول التستر على فشلك من خلال كسب تعاطفهم، كما أنهم سوف يشعرون بخيبة أمل إيذائك.
 
ضع في ذهنك أن الكل يعاني من التعب والارهاق ويواجه الكثير من المشاكل الشخصية، ولكن من الضروري ألا يؤثر ذلك في عملك، ولا يجوز أن تستخدم هذه المشاكل للتستر على عيب ما، أو الخروج من أزمة تمر بها.

لا تعترف بأنك لم تستعد قبل العرض

اعترافك بعدم الاستعداد قبل العرض قد يؤدي إلى شيئين هما تقليل توقعات جمهورك ويُظهرك كأنك لا تحترمهم. لا تقل أبدًا إنك لم يكن لديك أي وقت من أجل الاستعداد؛ لأن هناك وقتًا دائمًا للتحضير للعرض التقديمي وتهيئة نفسك، حتى لو خصصت بضع دقائق بعد انتهاء الدوام كل يوم حتى تحضر المادة التي سوف تعرض، أو تتمرن على الخطاب الذي من المفترض أن تلقيه أمام الجمهور.
 
ولكن إذا لم يكن لديك أي وقت للتحضير ولم تستطع التفرغ أبدًا، فكن ذكيًّا ركز على الافتتاحية والختام؛ فهما أول وآخر ما تتحدث عنهما، أما الأجزاء الموجودة في الوسط فمن الممكن تلخيص أهم ما تتضمنه وعرضها بطريقة مشوقة وذكية على الجمهور.

تسليط الضوء على أخطائك

نتيجة بحث الصور عن ‪give a speech‬‏

تجنب وضع نفسك في هذا الموقف بأي ثمن. قبل أن تبدأ العرض التقديمي قم بالتحقق من كل شريحة وتأكد من عدم وجود أي أخطاء، خاصة الأشياء التي تتعلق بالإملاء والقواعد النحوية وصياغة العبارات. وللتأكد من خلو المعلومات من الأخطاء اطلب من زميل أو اثنين ممن تثق بهم جيدًا أن يلقوا نظرة على الشرائح الخاصة بك.
 
وحتى تتخلص من التوتر والقلق، تمرن على العرض قبل أن تقدمه أمام الجميع.
 
وفي حالة ملاحظتك لوجود خطأ ما في العرض الخاص بك، فلا تتطرق إليه، ولا تلفت الأنظار إليه إذا لم يلاحظه أحد سواك؛ لأن ذلك من شأنه تضليل جمهورك، وتشتيت انتباههم.
 
قد يكون من الخطأ أن تسلط الضوء على بعض الأخطاء مثل نسيان إضافة شيء ما إلى المحتوى؛ لأنه ربما لن يلاحظ أحد ذلك ما لم تعترف به.
 
 
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع تطوير الذات

خلعوا عباءة اليأس.. قصص نجاح لشباب سعوديين تلهم الملايين حول العالم (فيديو)

النجاح كلمة يراها البعض سهلة، ولكن للوصول إلى وصف شخص بهذه الكلمة، لا بد أن يمر بالمزيد من المحطات الشاقة في أغلب الأحيان؛ حتى يشعر هو أولاً بالنجاح، ومن ثَم ينتقل الأمر للجميع، ما فعله الكثير...

لن تحظى بفرصة ثانية لتحسين الموقف.. كيف تترك انطباعاً أولاً رائعاً لدى الآخرين؟

يقولون لن تحصل على فرصة ثانية لكي تترك انطباعاً أولاً. حتى إذا لم تكن رئيساً للجمهورية أو دبلوماسياً رفيع المستوى أو مسؤولاً بارزاً في شركتك، تأكد من أنه سيتم الحكم عليك في كل مرة تدخل فيها الغرفة،...