اترك التفاؤل يهزم طاقتك السلبية بهذه الطريقة!

main image
صورتان
اترك التفاؤل يهزم طاقتك السلبية بهذه الطريقة!

اترك التفاؤل يهزم طاقتك السلبية بهذه الطريقة!

إذا كنت شخصاً يشعر بالقلق طوال الوقت، فربما تكون أفضل طريقة لفعل ذلك هي التأكد من أن التحديات التي تواجهها واقعية ومحتملة،

إذا كنت شخصاً يشعر بالقلق طوال الوقت، فربما تكون أفضل طريقة لفعل ذلك هي التأكد من أن التحديات التي تواجهها واقعية ومحتملة،

أي شخص يعاني من التوتر والقلق دائمًا يستمع إلى هذه الجمل "هل تتوقف عن التفكير في الأشياء السيئة؟" أو "فقط حاول أن تكون إيجابيًّا مرة واحدة" أو "تخلَّ عن سلبيتك؛ فالكل يعاني من المشاكل"، ولكن ماذا يفعل؟! فلا حول له ولا قوة؛ فهو لا يستطيع التخلص من الطاقة السلبية والتخلي عن الطريقة التي يفكر بها التي تزيد قلقه بهذه البساطة. 
 
التفكير بطريقة إيجابية ليس مستحيلاً فهو ممكن، ولكنه صعب ويحتاج إلى بذل الكثير من الجهد، ومن الضروري أن تعرف أن هناك نوعين من التفاؤل، الأول هو التفاؤل غير الواقعي والتفكير في أن الأشياء الجيدة ستحدث لك من تلقاء نفسها، والثاني هو التفكير الواقعي الذي يتمثل في إيمانك بأن الأشياء الجيدة ستحدث إذا بذلت مجهودًا وآمنت بنفسك وعلمت أنك لديك القوة التي تساعدك على فعل.
 
ويقول الباحثون إن أفضل طريقة للتخلص من الطاقة السلبية والطريقة التي تجعلك عاجزًا عن الحركة، وخائفًا من كل شيء هي أن تجمع بين التفاؤل والواقعية؛ لأنك بهذه الطريقة ستكون مستعدًّا لمواجهة المشاكل والتحديات طوال الوقت.

كُن متفائلاً ولكن كُن واقعيًّا في الوقت نفسه

نتيجة بحث الصور عن ‪This is the effective way to be an optimist if you struggle with thinking positive thoughts‬‏

التفاؤل أو التفكير بطريقة إيجابية ليس أمرًا جيدًا، ولكنه ضروري؛ لأنه يعطينا الدوافع التي تُحركنا والثقة التي نحتاجها لتنفيذ الأمور التي نسعى إلى تحقيقها.
 
تقول هيدي جرانت، في هارفارد بيزنس ريفيو، إن التفاؤل الواقعي هو إيمانك بأنك ستحقق النجاح، ولكن في الوقت نفسه ستبذل مجهودًا كبيرًا، وستختار الإستراتيجيات الصحيحة لتحقيق ذلك.
 
تنصح جرانت بضرورة أن تعترف أنك بحاجة إلى التعامل مع الصعوبات والتحديات، والاستعداد لمواجهة المشاكل دون فقدان ثقتك بنفسك.
 
بشكل أساسي عليك أن تكون قد حددت هدفك سلفًا، وأن تؤمن بأنك قادر على تحقيقه، وأنك ستتمكن من فعل ذلك؛ لأنك لديك القوة والمؤهلات اللازمة لتحقيق النجاح.

كيف تكون متفائلاً بطريقة واقعية؟

وكيف تكون متفائلاً وواقعيًّا في الوقت نفسه؟ يقول الخبراء السلوكيون إن الأمر يبدأ بأن تقوم بخلط المفهومين معًا؛ ما يعني أن تدمج موقفك الإيجابي بتقييم صادق للتحديات التي قد تواجهها على طول الطريق، وقبل فعل ذلك عليك أولاً تحديد ما تريد تحقيقه، هل هو تقوية علاقتك بصديقك أو بشريك حياتك؟ أم أن تجعل أطفالك ينامون في الوقت المُحدد؟ ثم تعمل على تحقيق هذا الشيء، ولكن بعد ذلك عُد مرة أخرى إلى الواقع، وفكر في التحديات التي قد تواجهك في أثناء عملك على تنفيذ هذا الشيء.
للرجال أنواع كثيرة.. أيهم يشبهك؟ (فيديو)
إذا كنت شخصاً يشعر بالقلق طوال الوقت، فربما تكون أفضل طريقة لفعل ذلك هي التأكد من أن التحديات التي تواجهها واقعية ومحتملة، وبمجرد أن تُحدد عدة صعوبات ستشعر بالتوتر قليلاً، وهنا يأتي دور التفاؤل، فعوضًا عن التخلي عن هدفك عليك القيام ببعض خطوات؛ لكي تتغلب على خوفك.
 
بعد انتهاء مرحلة التفكير تأتي مرحلة التنفيذ، ومن الأفضل أن تعي أن هناك بعض الأمور التي لا تستطيع القيام بها أو التحكم فيها، ولا يوجد أي مشكلة في ذلك، مثلاً لن تستطيع التحكم في الجو وإيقاف الأمطار إذا كنت في نزهة مع عائلتك، ولكنك تستطيع أن تأخذ معك شمسيات ومعاطف للمطر.
 
 

 

كل ما هو مميز تجدوه على و

لمشاهدة أجمل صور وفيديوهات الأناقة والمنوعات زوروا  و

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات