لماذا لا نتعلم مهارات الحياة المهنية من المدرسة؟

هذه المهارة لم تتعلمها أبدًا في المدرسة ولكنها هامة جدًا في حياتك المهنية

قم بتوسيع شبكتك

الفضول يُحسن إنتاجية الموظفين

الفضول يساعدك على التوصل إلى حلول أفضل

عُد بالزمن إلى الوراء، تذكر الأشياء التي تعلمتها في المدرسة وساعدتك في حياتك المهنية، بالتأكيد ستجد القراءة والكتابة والرياضة، وكذلك حل بعض المشكلات، ولكن هناك بعض المهارات الأساسية في عالم الأعمال التي لم تتعلمها في الفصول المدرسية، على رأسها مهارة معينة ربما كان المعلمون والمسؤولون في المدارس يحاربونك حتى تتخلص منها وهي الفضول.
 
وجد علماء السلوك أن الفضول من أهم المهارات في مجال العمل، رغم أنها من الأشياء التي تُحارب بشدة في المدارس، ويقول العلماء أنفسهم إن هذه المهارة لا تشجعها بعض الشركات أيضًا رغم أنها قد تكون إحدى العلامات التي تشير إلى أن العمل يسير على أكمل وجه، ربما أفضل مما يعتقدون.
 
نتيجة بحث الصور عن ‪Passion + work‬‏

فوائد الفضول في العمل

أثبتت الأبحاث والدراسات التي أجريت على مدار السنوات الماضية، أن الفضول قد يساعد على تحسين إنتاجية الموظفين، وتحقيق أهداف الشركات والمؤسسات، كما أن له العديد من الفوائد التي نستعرضها فيما يلي:

الفضول يؤدي إلى الابتكار

يقود الفضول إلى الابتكار، فكلما زادت نسبة الفضول كانت نسبة الإبداع أكبر، ما يقود إلى ابتكار أمور جديد وتحسين بيئة العمل والتوصل إلى حلول أفضل لإنهاء المشاكل.

الفضول يُحسن إنتاجية الموظفين

أظهرت الدراسات أن الفضول يزيد إنتاجية الموظفين، وأكدت خبيرة الإستراتيجيات المهنية "إليزابيث كوراكا"، أنه كلما زادت نسبة الفضول في الشركات والمؤسسات، كان العاملون في المؤسسات أكثر إنتاجية.

الفضول يُقلل من الصراعات

عندما يكون الناس فضوليين يكونون أكثر قدرة على التعامل مع الأمور من وجهات نظر مختلفة، ويتوقفون عن التمسك بوجهة نظرهم فقط، ما يقلل من الصراعات والمشاكل التي تحدث في العمل.

الفضول يساعدك على التوصل إلى حلول أفضل

وجدت أبحاث ودراسات أن الفضول قد يساعد كل من الموظفين والمُشرفين عليهم على التوصل إلى حلول أفضل للمشكلات المختلفة، لأنه يمكن الأشخاص من التفكير بطريقة أكثر وضوحًا ما يجعلهم قادرين على اتخاذ قرارات حاسمة.

كيف تعزز مهارة الفضول داخلك؟

يكون الأطفال فضوليين بالفطرة، إلا أن كبت هذه المهارة وقمعها داخل الأولاد باستمرار يجعلها تتلاشى مع مرور الوقت فيفقدونها مع مرور الوقت.
 
مع ذلك، تقول "كوراكا": إنك تستطيع استعادة فضولك، وهناك عدة طرق قد تساعدك على تحسين أدائك في العمل، وتحقيق حلمك الذي طالما حلمت به من خلال الفضول تستعرضها فيما يلي:
 
نتيجة بحث الصور عن ‪Innovation + work‬‏

كُن فضوليًا

تقول "كوراكا"، إنه إذا كنت فضوليًا إذًا ستسأل كثيرًا، ولا يعني كونك فضوليًا أنك غير كُفء، في حقيقة الأمر فإن طرح الأسئلة والاستماع إلى إجابات بعقل متفتح سيساعدك على اكتساب المعرفة والتعامل مع الأمور بوضوح.
 
علاوة على ذلك، فإن كونك فضوليًا سيجعل الناس ينظرون إليك على أنك قائد، لأنك إذا كنت منطويًا ولا تشارك في الاجتماعات فلن يلاحظ أحد، أما إذا كنت تطرح أسئلة مدروسة قمت بالتحضير لها جيدًا، فستظهر أمام الجميع على أنك شخص مُهتم ومُلم بكل التفاصيل.

اطرح على نفسك الأسئلة

طرح الأسئلة على الآخرين والاستماع إلى إجاباتهم سيساعدك على اكتساب المعرفة ورؤية الأمور بطريقة أوضح، ولكن من المهم أيضًا أن تطرح على نفسك الأسئلة باستمرار حتى تصبح أكثر فضولاً.
 
خصص بعض الأوقات لكي تطرح على نفسك الأسئلة وتتساءل لماذا وكيف تحدث الأمور بهذه الطريقة؟، وستتمكن من رؤية الأمور بطريقة مختلفة، وستتعامل معها بطريقة أكثر وضوحًا.

لا تتوقف عن التعلم

تعزيز شغفك ورغبتك في التعلم والسعي لزيادة معرفتك قد يزيد نسبة فضولك، لزيادة رغبتك في التعلم يُنصح بأن تتوقف عن الافتراض، ابحث دائمًا عن مصدر المعلومات التي تستخدمها، وكن مُطلعًا على جميع وجهات النظر.

قم بتوسيع شبكتك

كلما كانت شبكتك أكثر اتساعًا كنت قادرًا على القيام بمهامك على أكمل وجه، وفي الوقت نفسه عليك تعزيز علاقاتك بالأشخاص خارج العمل.

تذكر الأشياء التي تريد القيام بها

وألمحت "كوراكا"، إلى أننا غالبًا ما نعيش حياتنا ونقوم بعملنا وننسى الأشياء التي نريد القيام بها، لذا من الضروري أن نقوم بكتابة قائمة بالأشياء التي نريد تجربتها والقيام بها حتى لا ننساها، وأن نعود إليها بين كل فترة وأخرى من أجل مراجعتها وإضافة أو حذف أشياء جديدة.

قم بخطوات صغيرة

وأوضحت "كوراكا"، أن شعورك بالفضول يعني الخروج من منطقة الراحة الخاصة بك، لذلك من المهم أن تأخذ خطوات صغيرة، مضيفة: "ليس عليك دخول الاجتماع وأنت لديك 50 سؤالاً، ابدأ بطرح الأسئلة السهلة وببطء، وانخرط في الأنشطة وشارك زملاءك فيما يفعلونه، واحضر الفعاليات وتواصل مع الآخرين عندما تشعر بأنك قادر على فعل ذلك".
 
كلما اكتسبت مزيدًا من الثقة سيكون الأمر أكثر سهولة بالنسبة إليك، وقبل أن تلاحظ الأمر، ستجد أن فضولك يؤتي ثماره، وأنك قادر على المُضي قدمًا، وربما تكون قد تفهمت كيف تُحدد أهدافك المهنية وكيف تجني مزيدًا من المال؟.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع تطوير الذات

أفضل أعمال الخير المناسبة لكل شهر في السنة.. ازرع الفرح في قلوب من لا تعرفهم

التصرف بلطافة مع الآخرين له عدة فوائد، فهو يجعل الشخص راضيًا عن نفسه ويشعر بالسعادة، ومن ثم حياته على الصعيد الشخصي تصبح أفضل.وإلى جانب التصرف بلطافة والقيام بأفعال الخير التي تحسن حياة الآخرين...

مديرك المحتمل «صعب المراس».. هل تقبل الوظيفة في هذه الحالة؟

العمل في بيئة إيجابية وصحية يعد من دون شك أحد العوامل الضرورية لتعزيز مستوى الإنتاجية وتحقيق النجاح والتقدم المهني، ويمكن القول إن بناء علاقات جيدة مع زملائك في العمل ومع مديرك بصفة خاصة من الأمور...

الرحيل أم الاستمرار.. ماذا تفعل إذا كنت تكره وظيفتك الحالية؟

هل تشعر أنك تكره وظيفتك؟ ولا تطيق الوجود داخل محل عملك؟ هل تعاني في التعامل مع مديرك وتواجه صعوبة في الاختلاط مع زملائك؟ حسنًا، يوجد كثيرون يكرهون وظيفتهم، ويرغبون في تركها في أسرع وقت ممكن، ولكنهم...