قرارات مالية للعالم الجديد.. التزم بها لتجني المزيد من المال

قرارات مالية للعالم الجديد

اعرف ما الذي تريده وما يمكنك تحقيقه

التخلص من الديون العالية الفائدة ..أولوية

زد من ذكائك البنكي

زد من ذكائك المالي

إجعل دفعاتك الشهرية ذكية

عمل جانبي

يوم / أسبوع بلا أي إنفاق

إسع خلف الترقية

العام ٢٠١٨ لم يكن عاماً سهلاً على الغالبية الساحقة من البشر على الصعيد المادي خصوصاً في عالمنا العربي. مع فرض ضرائب جديدة في دول معينة، وارتفاع في الأسعار في دول أخرى، وأزمات اقتصادية وبطالة وغيرها، يمكن القول إن المعاناة المادية كانت سمة جامعة. العام الجديد على الأبواب وحان الوقت للتفكير بخطط جديدة من أجل جعل العام الجديد فرصة للتخلص من المشاكل المادية، وربما لجني المزيد من المال. فما هي القرارات المالية التي عليك اتخاذها والالتزام بها لجني المزيد من المال في العام ٢٠١٩؟ 

اعرف ما الذي تريده وما يمكنك تحقيقه 

 
يمكننا أن نتحدث عن عشرات القرارات المالية التي يمكنها أن تجعلك تكسب الكثير من المال والتي هي من الناحية النظرية مثالية، ولكن في حالتك لا يمكن تطبيقها. عليك أن تعرف ما الذي تريده أنت وما يمكن تطبيقه بالاستناد إلى وضعك المادي. وعند تحديد ما الذي تريده لا يكفي أن تقول مثلاً سأسدد ديوني في العام ٢٠١٩، ما عليك القيام به هو تحديد الهدف ووضع خطة قابلة للتطبيق من أجل تسديد الدين الذي تريد التخلص منه.

التخلص من الديون العالية الفائدة ..أولوية 

 
الديون غير متشابهة، لذلك عليك أن تضع لائحة بديونك وفق معدل الفائدة. قرض بنكي، بطاقة ائتمان، قرض للسيارة وغيرها. قم بوضع اللائحة ثم رتبها من الأعلى إلى الأقل لناحية الفائدة وركز باهتمام على تسديد تلك التي تكون فائدتها عالية. بطاقات الائتمان العالية الفائدة هي كارثة يجب التخلص منها بأسرع وقت ممكن لأن بعضها يجعلك تدفع ٤ أضعاف ما تحصل عليه. التخلص من هذه المعضلة يجب أن يكون أولوية؛ لأنها استنزاف طويل الأمد يسلبك أموالك. لذلك مع بداية العام الجديد عليك أن تركز وتقوم بالمستحيل من أجل التسديد خصوصاً وأن هناك توقعات بارتفاع سعر الفائدة خلال العام ٢٠١٩.

زد من ذكائك البنكي 

 
إليكم المشكلة الكبرى التي تعاني منها الغالبية الساحقة، هم لا يعرفون أين تذهب أموالهم ولا النسب التي يأخذها البنك وغيرها الكثير من الأمور. إن كنت من الفئة التي ما تنفك تجد نفسك تتساءل، «كيف حصل ذلك؟ ولماذا اقتطع البنك هذا المبلغ من حسابي؟» أو «لماذا تم إلزامي بدفع هذه الغرامة؟» فربما حان الوقت للقيام بزيارة إلى البنك ومعرفة كل ما يجب معرفته. البنوك تجني الكثير من الأموال من خلال تلك المبالغ الصغيرة التي تفرضها على هذه العملية أو تلك.. في المقابل هناك فائدة تمنح لبعض حسابات الادخار، غير المعروفة على نطاق واسع وغيرها الكثير من الأسرار المخفية التي يحق لك معرفتها. 

زد من ذكائك المالي 

 
 
لو سألتكم عن المبالغ التي قمتم بإنفاقها خلال العام ٢٠١٨ على تسريحات شعركم وعلى القهوة.. هل يمكنكم الإجابة؟ على الأرجح كلا. وربما لو جلسنا لبعض الوقت وقمنا بعملية حسابية تقريبة فالرقم الذي سنخرجه سيكون صادماً. 
 
لذلك قوموا بالاستعانة ببرنامج ما أو تطبيق ما تضعون فيه كل المعلومات الخاصة بكم والتي تتعلق بالمبالغ التي تنفقونها على أمور محددة، وبالتالي ستملكون فكرة كاملة وشاملة عن حجم الإنفاق على بعض المجالات التي لا أهمية لها في الواقع. ستتمكنون من توفير مال لم يكن لديكم أدنى فكرة أنه كبير ومؤثر لهذه الدرجة. 
 
في المقابل، هناك مشكلة شائعة عالمية، وهي أن مستوى الذكاء المالي بات متدنياً، لذلك بين حين وآخر طالع كتاباً يعلمك أساليب التعامل مع المال والادخار والاستثمار. حين تتعلم التعامل مع ما تجنيه بطريقة صحيحة ستتعلم ألا ترزح تحت الديون كما ستتعلم كيف تجني المزيد.

اجعل دفعاتك الشهرية ذكية 

 
 
هناك فواتير يجب دفعها وربما أقساط بنوك أو قسط للسيارة، لعلك تنسى تسديدها في موعدها أو لعلك لا تملك المال؛ لأنك أنفقتها على أمور أخرى يخيل إليك أنها أكثر أهمية، وبالتالي أنت متأخر عن تسديد الدفعات المطلوبة منك. المشكلة مع التأخر هي أن هناك غرامات تفرض عليك، فلماذا تمنحهم مالاً أكثر مما يستحقون؟ اجعل عملية دفع الفواتير تتم بشكل أتوماتيكي ذكي حتى ولو انتهى بك الأمر بمبلغ قليل يكفيك حتى نهاية الشهر. 

عمل جانبي 

 
في حال لم يكن هناك إمكانية للعمل بوظيفة ثانية فهناك الكثير من المجالات التي يمكن للشخص جني المال من خلالها. هناك مواقع لا تعد ولا تحصى توفر فرص العمل والقيام ببعض الأعمال من المنزل، وبالتالي فرصة  لزيادة المدخول. في حال كنت من الفئة التي ترزح تحت وطأة الديون فإن زيادة المدخول من الأمور الضرورية. 

يوم / أسبوع بلا أي إنفاق 

 
 
خصص يوماً من أيام الأسبوع حيث لا تنفق فيه أي فلس كان. ولاحقاً إن تمكنت من ذلك خصص أسبوعاً شهرياً لا تقم خلاله بإنفاق أي مبلغ. تناول قهوتك في منزلك، وخذ طعامك المحضر منزلياً إلى مكان العمل ولا تخرج للقاء الأصدقاء في هذا المقهى أو ذاك. يوم واحد بلا مصروف سيترك أثره الكبير، فتخيل حجم التأثير الذي ستحصل عليه من أسبوع كامل. 

اِسْعَ خلف الترقية 

 
عليك أن تعمل كل ما بوسعك من أجل زيادة حجم المدخول، وفي حال كنت تعمل بوظفتين أو تقوم بعمل جانبي أو حتى تكتفي بوظيفة واحدة فإن ما عليك فعله في العام ٢٠١٩ هو وضع الترقية نصب عينيك، والعمل بجدية بالغة من أجل الحصول عليها. المبالغ الإضافية التي ستحصل عليها ستساعدك على تسديد الديون في حال كنت تملكها، وعليك الادخار في حال كنت تملك ما يكفي للادخار. 
المصدر: ١ 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع تطوير الذات

كيف تتعلم اللغات ذاتيًا بدون معلم؟.. إليك قائمة بأفضل التطبيقات

في ظل التقدم التكنولوجي الذي نعيشه بات تعلم اللغات ضرورة من ضرورات الحياة التي نعاصرها اليوم، حيث إنه ثروة كبيرة ومدخل إلى علوم أكبر، فلغةٌ واحدة تفتح الباب أمامك إلى غيرها من اللغات، علمًا بأنّ...

تسلقوا سُلم تحقيق الذات.. نماذج شباب سعوديين أثبتوا نجاحهم بمشاريع صغيرة

هل تعلم أن النجاح معظم حالاته يكون اقتباساً أو تأثُراً بالآخرين، وفي قليل من الأحيان يكون نابعاً عن بذرة زُرعت في وجدان الناس يسقونها حتى تترعرع، فالأمر لا يحتاج لنظرية علمية لإثبات أن ذلك ما يحدث،...