كيف نحفز أدمغتنا على العمل بفعالية وتعلم أشياء جديدة؟

كيف نحفز أدمغتنا على العمل بفعالية وتعلم أشياء جديدة؟

أفضل 10 طرق للتعلم بسرعة

عزز مهاراتك في تدون الملاحظات

تعلم المعلومات بطرق متعددة

نريد جميعًا تعلم أشياء جديدة واكتساب مهارات جديدة؛ لأننا نسعى طوال الوقت إلى تطوير أنفسنا وإصقال مهاراتنا لتحسين حياتنا، إذاً كيف تفعل ذلك في أسرع وقت وتحقيق أكبر استفادة ممكنة؟
 
على مدار الأعوام الماضية، أجرى علماء الأعصاب العديد من الدراسات لمعرفة كيف نحفز أدمغتنا على العمل بفعالية؛ لكي نتعلم أشياء جديدة ونكتسب مهارات لم تكن لدينا، ووجدوا أن الطرق العشرة التالية تساعد كثيرًا في فعل ذلك.

ما هي نوعيات الشخصيات النرجسية؟ وكيف تمنعهما من التأثير فيك؟

1- تدوين الملاحظات بالورقة والقلم

توقف عن كتابة ملاحظتك في الاجتماعات أو المؤتمرات أو المحاضرات على حاسوبك الآلي أو على هاتفك، عد إلى المدرسة القديمة مرة أخرى ودوّن ملاحظتك بخط يدك باستخدام الورقة والقلم.
 
أظهرت الأبحاث أن هؤلاء الذين يدونون ملاحظاتهم بالورقة والقلم قادرون على استرجاع المعلومات بشكل أسرع، وتذكرها بطريقة أفضل من هؤلاء الذين يكتبونها على الأجهزة الحديثة.  
 
وفي حين أن تدوين الملاحظات بالورقة والقلم قد يكون أبطأ وأكثر تعقيدًا، إلا أنه يساعدك على صياغة المعلومات بكلماتك الخاصة والاحتفاظ بها لفترة أطول.

2- عزز مهاراتك في تدون الملاحظات

نتيجة بحث الصور عن ‪Take notes with paper and pen‬‏
 
كلما كانت قدرتك على تدوين الملاحظات أفضل تعلمت بشكل أسرع، ومعرفتك كيف تأخذ ملاحظات دقيقة سيساعدك على تذكر المفاهيم، واكتساب فهم أعمق للمواضيع المختلفة وتطوير مهاراتك.
 
لذلك قبل أن تتعلم شيئًا جديدًا، تأكد من أنك لديك إستراتيجية جيدة في تدوين الملاحظات، وللقيام بذلك سر على الخطوات التالية:
 
·انصت إلى ما يُقال واكتب الملاحظات بلغتك وكلماتك
 
·اترك مسافات وارسم خطوطًا بين الأفكار الرئيسية.
 
·أنشئ نظامك الخاص الذي يضم اختصارات ورموزًا لبعض الكلمات والعبارات حتى توفر على نفسك الوقت.
 
·اكتب عبارات قصيرة لا جملاً كاملة.
 
·ركز على المعلومات الهامة والرئيسية وتجنب أي شيء آخر ليس له قيمة.

3- قسّم وقتك

عليك تقسيم وقتك جيدًا ولا تقضي فترات طويلة جدًا وأنت تعمل على شيء واحد، ولكن من الأفضل أن تُقسم وقتك على فترات أقصر وأقل ثم احصل على استراحة ثم استأنف عملك.

4- اعمل، نم، ثم اعمل أكثر

لديك مشروع كبير أو عرض ضخم عليك تقديمه غدًا ولكنك لست مُستعدًا، حسنًا لا تفكر في السهر لوقت طويل حتى تُنهي عملك؛ لأنك ستصبح مُتعبًا ومُرهقًا في اليوم التالي، ولن يعمل دماغك بفعالية في يومك الكبير.
 
أظهرت الأبحاث علاقة وطيدة بين النوم والتعلم، لاسيما وأن النوم العميق يقوي ذاكرتنا وينعش المناطق الحيوية في دماغنا، لذلك احصل على قسط من الراحة كأن تنام عدة ساعات ثم استيقظ وواصل عملك.

نتيجة بحث الصور عن ‪Acquire new skills‬‏

5- لا تكرر الشيء مرارًا وتكرارًا

إذا كنت تتعلم مهارة جديدة فلا تفعل الشيء مرارًا وتكرارًا، قم بتغيير بسيط في كل مرة تتعلمها حتى لا تُصاب بالملل، ولكي تحفز مخك وتساعده على العمل بفعالية.

6- ابتكر طريقة للتذكر

من أفضل الطرق لتعلم شيء جديد هو ابتكار نظام يساعدك على التذكر، مثلما كنا نتعلم الحروف الأبجدية من خلال الأغاني ونحن في رياض الأطفال.
 
تساعدك هذه الطريقة على الحفاظ على المعلومات لفترة أطول كثيرًا في مخك، فقط ابتكر أغنية أو صوتاً مختلفاً واربطه بهذه المعلومات الجديدة حتى تبقى مُخزنة في عقلك لأطول فترة ممكنة.

7- اشرب الماء

نحن نعلم أننا علينا شرب الماء؛ لأنه مفيد لنا، فهو مفيد جدًا للبشرة والنظام المناعي، ولكنه يساعد جسدنا على العمل بطريقة أفضل أيضًا. وتناول كميات كافية من الماء يعزز قدراتك المعرفية، ويساعدك على أن تغدو أذكى.
 
ووجدت دراسة أن الطلاب الذي يتناولون كميات كافية من الماء يحصلون على نتائج أفضل من هؤلاء الذين لا يفعلون ذلك.
 
علاوة على ذلك، فإن الجفاف وتناول كميات غير كافية من الماء يؤثر بشكل سلبي وخطير على وظائفنا العقلية؛ لأن دماغك يبذل جهدًا كبيرًا ويعمل أكثر من المعتاد.

8- خذ استراحة

حتى نكون قادرين على تعلم شيء جديد، تُرسل أدمغتنا إشارات إلى مناطق استقبال هذه المعلومات من أجل الاحتفاظ بها، ولكن الإجهاد وبذل جهد أكثر من اللازم سيقوض قدرتنا على معالجة وتخزين المعلومات بشكل فعال.
 
عندما نكون متوترين أو قلقين أو نشعر بالإرهاق فإن أدمغتنا تتوقف عن العمل بفعالية، وقد تكون اختبرت هذا الموقف عندما تضطر إلى الجلوس في محاضرة والاستماع إلى المُحاضر لفترة طويلة جدًا، ستجد أنك توقفت عن الانتباه لما يقوله تلقائيًا.
 
لذلك من الضروري أن تحظى باستراحة حتى لو لفترة قصيرة، خذ استراحة خمس دقائق؛ حتى تتمكن من استعادة تركيزك.

من أنت؟.. أفضل 10 طرق للتحدث عن نفسك في أي مقابلة عمل

9- تعلم المعلومات بطرق متعددة

عندما تستخدم طرقًا مُتعددة لتعلم شيء ما فإنك ستتمكن من الاحتفاظ بها لفترات أطول في عقلك، كما أنك بهذه الطريقة ستجعل المعلومات أكثر ترابطًا واتساقًا في ذهنك، ما يساعدك على تذكرها لفترات أطول، واسترجاعها متى احتجت إليها.
 
بإمكانك القيام بذلك من خلال استخدام الوسائط المختلفة لتحفيز أجزاء عدّة في مخك، مثلاً قراءة الملاحظات، ومشاهدة مقطع فيديو والاستمتاع إلى ملف صوتي حول الموضوع، وكلما زادت الطرق التي تستخدمها لتعلم الشيء نفسه زادت قدرتك على التعلم أسرع.

10- اربط بين ما تعلمته وما تعرفه

كلما تمكنت من ربط المفاهيم الجديدة التي تتعلمها بأشياء أخرى تعرفها بالفعل، ثبتت هذه المعلومات في ذهنك وستحافظ عليها لفترة أطول من الوقت.
 
حاول العثور على طرق لجعل المعلومات الجديدة متسقة أو مرتبطة بمعلومات قديمة تعلمها بالفعل، يستخدم إيلون ماسك، المدير التنفيذي والمؤسس لشركتي تسلا وسبيس إكس، هذه الطريقة في التعلم والحفاظ على المعلومات لأطول فترة ممكنة.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع تطوير الذات

طريقة بسيطة ولكنها فعالة يحفّز بها إيلون ماسك وتيم كوك موظفيهم

قبل توديع العام الماضي، نشر بعض المديرين التنفيذيين، للشركات الكُبرى العملاقة في العالم، رسائل على حساباتهم الإلكترونية الرسمية والمواقع والمدونات الخاصة بهم، أظهرت مدى براعتهم في القيادة؛ إذ إنهم...