دراسة تكشف العلاقة بين حجم الدماغ وقوة الذاكرة

بعد أكثر من 200 عام من الأبحاث كشفت دراسة حديثة عن وجود علاقة بين حجم الدماغ والأداء المعرفي مبينة أن من يمتلكون أدمغة أكبر حجماً يمتلكون ذاكرة ومنطقاً وردود أفعال أفضل.

وأخيراً.. حل لغز الابتسامة الغامضة للموناليزا!

ووفقاً للدراسة التي أجراها باحثون في الولايات المتحدة وهولندا على  13600 شخص، في أكبر دراسة من نوعها على الإطلاق فقد تمت المقارنة بين حجم الدماغ والأداء المعرفي والإنجازات التعليمية للمشاركين من خلال  التصوير بالرنين المغناطيسي.

وأظهرت نتائج الدراسة أن من يمتلك دماغاً أكبر حجماً، سيميل إلى أداء أفضل في اختبارات الإدراك مقارنة بمن يمتلك دماغاً أصغر حجماً، لافتة إلى أن هناك فروقاً كبيرة في ما يتعلق بحجم الدماغ بين الذكور والإناث، إلا أنه لا يوجد اختلاف فعال في الأداء المعرفي بين الذكور والإناث.

عادت حليمة لعادتها القديمة.. ما السر وراء هذا المثل؟

واعتمدت الدراسة على مجموعة بيانات تحتوي على معلومات لأكثر من نصف مليون بريطاني، وتتضمن تلك البيانات معلومات عن صحتهم وعلم الوراثة، بالإضافة إلى صور لمسح الدماغ من 20 ألف مشارك.

ماذا سيحدث إذا علم الإنسان بموعد وطريقة وفاته؟

وأوضحت الدراسة أن زيادة حجم الدماغ تُعد مؤشراً على كل من الأداء المعرفي ومستوى التحصيل العلمي أو المؤهلات، مبينة أن حجم الدماغ ليس سوى جزء صغير من الصورة، وهو يمثل نسبة 2% فقط من التباين بين الدماغ الكبير والصغير في اختبار الأداء.\

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع غرائب ومنوعات