دليلك الشامل لحلاقة اللحية دون التهابات أو ألم (صور)

دليلك الشامل لحلاقة اللحية دون التهابات أو ألم (صور)

أهم النصائح للحصول على حلاقة اللحية مثالية

حلاقة اللحية بعد الاستحمام من بين الأسرار والخطوات التي لا يعلمها الكثير من الرجال عن حلاقة اللحية المثالية هي أهمية الاستحمام بالمياه الدافئة قبل استخدام شفرة حلاقة اللحية وذلك لأن درجة حرارة المياه الدافئة تعمل على فتح مسامات البشرة والوجه بشكل كبير وهو الأمر الذي يقلل من احتمالية إصابة الجلد بأي التهابات أو احمرار أثناء حلاقة اللحية كما يستطيع الرجل التحكم بشكل أفضل في شفرة الحلاقة المستخدمة للفاعلية الكبيرة التي تمتلكها المياه الساخة في جعل جلد الوجه أكثر نعومة ومرونة لتأمين انزلاق الشفرة بشكل أكثر سلاسة. وينصح خبراء الحلاقة الرجالية بعدم تعرض جلد الوجه إلى المياه الباردة قبل حلاقة اللحية بسبب التأثير السلبي لبرودة المياه في غلق المسامسات وجعل حلاقة اللحية أكثر صعوبة.

ما قبل حلاقة اللحية حلاقة اللحية المثالية ليست أمر عشوائي بل هناك بعض الخطوات الأولية التي تسبق مرحلة استخدام شفرة الحلاقة وفيها يتم استخدام أحد مستحضرات التقشير المناسبة للبشرة وذلك للمساعدة على التخلص من بقايا الجلد والخلايا الميتة ثم يتم بعد ذلك وضع أحد منتجات الترطيب وتنعيم الجلد وبعد غسل الوجه بالمياه الدافئة والتجفيف الخفيف بمنشفة قطنية نظيفة يتم استخدام شفرة الحلاقة وذلك بعد ضمان الحصول على بشرة مرنة ونظيفة ومسام مفتوحة وشعر يسهل إزالته دون من خلال الانزلاق المرن لشفرة الحلاقة على الوجه. وبالتأكيد هناك العديد من المستحضرات المتواجدة في المتاجر الاستهلاكية والصيدليات التي تمتلك خواص متعددة فهي تقشر وتنظف وتحتوي على مواد مرطبة في نفس الوقت.

لا صابون مع حلاقة اللحية اعتماد الرجل لأي نوع مناسب لبشرته من الجيل أو الرغوة قبل حلاقة اللحية أمر في غاية الأهمية فهي فتلك المواد تقلل من احتكاك الشفرة على جلد الوجه أثناء حلاقة اللحية كما أن المواد المرطبة المضافة إلى الجيل ورغوة الحلاقة لها تأثير كبير في تنظيف وتظهير البشرة والمسام من بقايا الجلد والخلايا الميتة. لذلك دائما ما يحذر متخصصي الحلاقة الرجال من استخدام صابون اليدين في حلاقة اللحية كبديل عن الرغوة أو الجيل وذلك لأن الصابون العادي يحتوي على مواد كيميائية تجعل الجلد أكثر جفافا وأعلى قابلية للإصابة بالجروح والالتهابات الجلدية والاحمرار مما يحول حلاقة اللحية إلى جحيم.

تجنب حلاقة اللحية الجافة من الطبيعي أن تكون المياه ومستحضرات العناية بالجلد بجانب الجيل أو رغوة الحلاقة من العناصر المصاحبة لعملية حلاقة اللحية ولكن هناك الكثير من الرجال خصوصا هؤلاء الذين لا يمتلكون الوقت الكافي لمنح عملية حلاقة اللحية ما تستحقه من عناية يعتمدون على الحلاقة الجافة والتي لا يتم خلالها استخدام المياه أو أي جيل أورغوة حلاقة وهو الأمر الذي يؤدي إلى الجروح النازفة بجانب ترك الشفرة لعلامات على المدى القصير والمتوسط أعلى سطح الجلد تشوه من مظهر الرجل وتصعب عملية حلاقة اللحية على صعيد الوصول إلى الشعر في الأماكن الصعبة والثنيات. وبجانب مخاطر الجروج والإصابة بالالتهابات الجلدية التي تتسبب بها حلاقة الجافة لشعر الوجه يتسبب الضغط القوي المصاحب لهذا النوع من الحلاقة على سطح الجلد إلى ظهور التجاعيد وظهور علامات التقدم في العمر بشكل أسرع من المعدل الطبيعي.

الشفرة وحلاقة اللحية هناك بعض الأمور المتعلقة باعتماد الشفرة المستخدمة في حلاقة اللحية والتي يمكن اختصارها في أهمية شراء الأنواع مرتفعة الجودة من شفرات الحلاقة وعدم استخدامها لأكثر من 7 إلى 8 مرات في حال ما إذا كانت شفرة الحلاقة بلاستيكية. أما في حالة شفرات الحلاقة المعدنية دائمة الاستخدام فإن الحصول على أنواع مرتفعة الجودة أمر لا بد منه ولكن يجب الحرص بشكل قوي على نظافة شفرة الحلاقة وعدم احتوائها على الأوساخ من الجلد الميت والشعر أو بقع الدماء حتى لا تقل فاعلية الشفرة (الموس) وتتسبب بالألتهابات والعدوى للجلد.

ما بعد حلاقة اللحية لا تتوقف عملية حلاقة اللحية على التخلص من الشعر الزائد فحسب بل يجب الاعتناء بجلد الوجه حتى بعد الانتهاء من حلاقة اللحية وذلك عن طريق اعتماد النوع المناسب للبشرة من المرطبات التي تمد الجلد بالترطيب والفيتامنيات اللازمة للإبقاء عليه ناعما ونظيفا ويتمتع بالمرونة.

7- الخطوة الأخيرة لحلاقة اللحية اعتماد عطر ما بعد حلاقة اللحية أمر رائع وأحد خطوات حلاقة اللحية المثالية بكل تأكيد ولكن يجب دائما الحرص على اعتماد الأنواع الخفيفة من عطور ما بعد الحلاقة والتي تقوم بعملية الانتعاش والترطيب بالجلد من دون أن تتسبب بالتعرض للالتهابات والاحمرار.

لا شك أن حلاقة اللحية بالنسبة للرجال غير المفضلين للإبقاء على لحاهم طويلة أو نامية تعتبر من العمليات والخطوات الصعبة بالنسبة للكثير منهم، فالحصول على حلاقة اللحية بأفضل طريقة ممكنة وبمثالية كبيرة تماثل المحترفين أمر صعب للغاية؛ لأن حلاقة اللحية داخل المنزل غالباً ما يرافقها الكثير من الأمور المؤلمة كظهور بشكل غير متكامل بسبب نسيان بعض الشعر النامي أو إيجاد صعوبة في الوصول إلى شعر المناطق الصعبة بجانب الجروح النازفة التي تحدث بلا شك بالنسبة لأغلب الرجال عند حلاقة اللحية في المنزل.

ماذا تعرف عن تحديد اللحية بالليزر؟

ولكن كل تلك المصاعب التي تواجه الرجل عند حلاقة اللحية في المنزل من الممكن تدراكها بواسطة النصائح والحلول التالية، والتي يحتوي عليها التقرير التالي لمساعدة الرجل على الحصول على أفضل حلاقة لحية بشكل متكامل وأنيق.

1- حلاقة اللحية بعد الاستحمام

حلاقة اللحية بعد الاستحمام

من بين الأسرار والخطوات التي لا يعلمها الكثير من الرجال عن حلاقة اللحية المثالية هي أهمية الاستحمام بالمياه الدافئة قبل استخدام شفرة حلاقة اللحية؛ وذلك لأن درجة حرارة المياه الدافئة تعمل على فتح مسامات البشرة والوجه بشكل كبير، وهو الأمر الذي يقلل من احتمالية إصابة الجلد بأي التهابات أو احمرار في أثناء حلاقة اللحية، كما يستطيع الرجل التحكم بشكل أفضل في شفرة الحلاقة المستخدمة للفاعلية الكبيرة التي تمتلكها المياه الساخة في جعل جلد الوجه أكثر نعومة ومرونة لتأمين انزلاق الشفرة بشكل أكثر سلاسة.

وينصح خبراء الحلاقة الرجالية بعدم تعرض جلد الوجه إلى المياه الباردة قبل حلاقة اللحية بسبب التأثير السلبي لبرودة المياه في غلق المسامات وجعل حلاقة اللحية أكثر صعوبة.

نمو شعر اللحية تحت الجلد.. كيف تتخلص من تلك المعاناة؟

2- ما قبل حلاقة اللحية

ما قبل حلاقة اللحية

حلاقة اللحية المثالية ليست أمراً عشوائياً، بل هناك بعض الخطوات الأولية التي تسبق مرحلة استخدام شفرة الحلاقة، وفيها يتم استخدام أحد مستحضرات التقشير المناسبة للبشرة، وذلك للمساعدة على التخلص من بقايا الجلد والخلايا الميتة، ثم يتم بعد ذلك وضع أحد منتجات الترطيب وتنعيم الجلد، وبعد غسل الوجه بالمياه الدافئة والتجفيف الخفيف بمنشفة قطنية نظيفة يتم استخدام شفرة الحلاقة، وذلك بعد ضمان الحصول على بشرة مرنة ونظيفة ومسام مفتوحة وشعر تسهل إزالته من خلال الانزلاق المرن لشفرة الحلاقة على الوجه.

وبالتأكيد هناك العديد من المستحضرات الموجودة في المتاجر الاستهلاكية والصيدليات التي تمتلك خواص متعددة، فهي تقشر وتنظف وتحتوي على مواد مرطبة في الوقت نفسه.

3- لا صابون مع حلاقة اللحية

لا صابون مع حلاقة اللحية

اعتماد الرجل لأي نوع مناسب لبشرته من الجيل أو الرغوة قبل حلاقة اللحية أمر في غاية الأهمية، فهي فتلك المواد تقلل من احتكاك الشفرة على جلد الوجه في أثناء حلاقة اللحية، كما أن المواد المرطبة المضافة إلى الجيل ورغوة الحلاقة لها تأثير كبير في تنظيف وتظهير البشرة والمسام من بقايا الجلد والخلايا الميتة.

لذلك دائماً ما يحذر متخصصو الحلاقة الرجال من استخدام صابون اليدين في حلاقة اللحية بديلاً عن الرغوة أو الجيل؛ وذلك لأن الصابون العادي يحتوي على مواد كيميائية تجعل الجلد أكثر جفافاً وأعلى قابلية للإصابة بالجروح والالتهابات الجلدية والاحمرار؛ ما يحول حلاقة اللحية إلى جحيم.

4- تجنب حلاقة اللحية الجافة

تجنب حلاقة اللحية الجافة

من الطبيعي أن تكون المياه ومستحضرات العناية بالجلد بجانب الجيل أو رغوة الحلاقة من العناصر المصاحبة لعملية حلاقة اللحية، ولكن هناك الكثير من الرجال خصوصاً هؤلاء الذين لا يمتلكون الوقت الكافي لمنح عملية حلاقة اللحية ما تستحقه من عناية يعتمدون على الحلاقة الجافة التي لا يتم خلالها استخدام المياه أو أي جيل أورغوة حلاقة، وهو الأمر الذي يؤدي إلى الجروح النازفة بجانب ترك الشفرة لعلامات على المدى القصير والمتوسط أعلى سطح الجلد تشوه من مظهر الرجل وتصعب عملية حلاقة اللحية على صعيد الوصول إلى الشعر في الأماكن الصعبة والثنيات.

وبجانب مخاطر الجروج والإصابة بالالتهابات الجلدية التي تتسبب بها الحلاقة الجافة لشعر الوجه يتسبب الضغط القوي المصاحب لهذا النوع من الحلاقة على سطح الجلد في ظهور التجاعيد وظهور علامات التقدم في العمر بشكل أسرع من المعدل الطبيعي.

5- الشفرة وحلاقة اللحية

الشفرة وحلاقة اللحية

هناك بعض الأمور المتعلقة باعتماد الشفرة المستخدمة في حلاقة اللحية التي يمكن اختصارها في أهمية شراء الأنواع مرتفعة الجودة من شفرات الحلاقة وعدم استخدامها لأكثر من 7 إلى 8 مرات في حال ما إذا كانت شفرة الحلاقة بلاستيكية.

أما في حالة شفرات الحلاقة المعدنية دائمة الاستخدام فإن الحصول على أنواع مرتفعة الجودة أمر لا بد منه، ولكن يجب الحرص بشكل قوي على نظافة شفرة الحلاقة وعدم احتوائها على الأوساخ من الجلد الميت والشعر أو بقع الدماء؛ حتى لا تقل فاعلية الشفرة (الموس) وتتسبب بالالتهابات والعدوى للجلد.

زيوت عناية اللحية.. هذه هي مكوناتها وفوائدها

6- ما بعد حلاقة اللحية

 ما بعد حلاقة اللحية

لا تتوقف عملية حلاقة اللحية على التخلص من الشعر الزائد فحسب، بل يجب الاعتناء بجلد الوجه حتى بعد الانتهاء من حلاقة اللحية، وذلك عن طريق اعتماد النوع المناسب للبشرة من المرطبات التي تمد الجلد بالترطيب والفيتامنيات اللازمة للإبقاء عليه ناعماً ونظيفاً ويتمتع بالمرونة.

7- الخطوة الأخيرة لحلاقة اللحية

الخطوة الأخيرة لحلاقة اللحية

اعتماد عطر ما بعد حلاقة اللحية أمر رائع وإحدى خطوات حلاقة اللحية المثالية بكل تأكيد، ولكن يجب دائماً الحرص على اعتماد الأنواع الخفيفة من عطور ما بعد الحلاقة التي تقوم بعملية الانتعاش والترطيب بالجلد من دون أن تتسبب بالتعرض للالتهابات والاحمرار.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع أناقة الرجل

أفضل 10 عطور رجالي 2019 (صور)

أفضل عطور رجالية 2019؛ تبدأ جاذبية الرجل باختيار العطر المثالي الذي يكمل أناقة إطلالته الفاخرة التي تتناسب مع شخصية ونمط حياته؛ إليك عزيزي الرجل أفضل 10 عطور رجالي 2019 لاختيار ما يناسبك.أفضل 10 عطور...

أفضل موديلات النظارات الشمسية للرجال

النظارات الشمسية ليست فقط قطعًا ترتديها لحماية الأعين من أشعة الشمس الحارقة أو الأتربة، ولكنها إكسسوارت تزيد مظهرك أناقة وتجعلك تبدو أكثر جاذبية؛ لذا من الضروري أن تختار ما يناسبك ويتلاءم مع شكل وجهك...