صدمة لعشاق لعبة "PUBG".. اللعبة حرام شرعًا

على مدار الأيام الماضية، أثارت جريمة قتل في محافظة الإسكندرية بمصر الذعر لدى الكثيرين، بعد اعتراف المتهم بقتله لمعلمته طعنا بالسكين نتيجة لممارسته لعبة "pubg" بشكل مفرط بما جعلها تؤثر على فكره وسلوكه بشكل كبير .

وعلى إثر هذه الجريمة، أصدر مركز الأزهر للفتوى بيانا تحذيريا من خطورة ممارسة لعبة pubg، باعتبارها كانت الدافع الأول لهذا الشاب لارتكاب جريمته.

وقال المركز في بيانه الذي نشره على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي " فيسبوك" إنه تابع ما نشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي من ألعاب تخطف عقول الشباب خاصة وكثير من أفراد المجتمع، وتجعلهم يعيشون عالما افتراضيا يعزلهم عن الواقع، وتدفعهم بعد ذلك إلى ما لا تحمد عاقبته، ومن ذلك ما انتشر مؤخرا من لعبة تدعى (pubg) وما يماثلها. وتستهدف هذه اللعبة جميع الفئات العمرية، وخاصة الشباب وتعتبر الوجه الآخر للعبة الحوت الأزرق".

وأضاف الأزهر "هذه اللعبة تبدو في ظاهرها بسيطة، لكنها للأسف تستخدِم أساليب نفسية معقدة تحرض على إزهاق الروح من خلال القتل، وتجتذب اللعبة محبي المغامرة وعاشقي الألعاب الإلكترونية لأنها تستغل لديهم عامل المنافسة تحت مظلة البقاء للأقوى، وقد رصد قسم متابعة وسائل الإعلام بالمركز أخبارا عن حالات قتل من مستخدمي هذه اللعبة، وقد نهانا الله سبحانه عن ارتكاب أي شيء يهدد حياتنا وسلامة أجسامنا وأجسام الآخرين فقال تعالى: (ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما)، وقال (ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق)".

وتابع في منشوره "لخطورة الموقف، وانطلاقا من دور مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية الرائد في إرشاد الناس إلى ما فيه خيرهم، وتحذيرهم مما فيه ضررهم، يحذر من خطورة هذه الألعاب ويهيب بالسادة العلماء والدعاة والمعلمين بضرورة نشر الوعي العام بخطورة هذه الألعاب على الفرد والمجتمع، وتأكيدا على حرمة هذا النوع من الألعاب، لخطورته على الفرد والمجتمع يحرم مركز الأزهر للفتوى هذا النوع من الألعاب ويهيب بأولياء الأمور وكل الفاعلين في المجتمع والجهات المختصة إلى منع هذا النوع من الألعاب".

على مدار الأيام الماضية، أثارت جريمة قتل في محافظة الإسكندرية بمصر، الذعر لدى الكثيرين، بعد اعتراف المتهم بقتله لمعلمته طعناً بالسكين نتيجة لممارسته لعبة "pubg" بشكل مفرط بما جعلها تؤثر على فكره وسلوكه بشكل كبير .
تعرف على حالة "الأمير النائم" في السعودية

تحذير من لعبة pubg

وعلى إثر هذه الجريمة، أصدر مركز الأزهر للفتوى بمصر، بياناً تحذيرياً من خطورة ممارسة لعبة pubg، باعتبارها كانت الدافع الأول لهذا الشاب لارتكاب جريمته.
 
وقال المركز في بيانه الذي نشره على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إنه تابع ما نشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي من ألعاب تخطف عقول الشباب خاصة وكثير من أفراد المجتمع، وتجعلهم يعيشون عالماً افتراضياً يعزلهم عن الواقع، وتدفعهم بعد ذلك إلى ما لا تحمد عاقبته، ومن ذلك ما انتشر مؤخراً من لعبة تدعى (pubg) وما يماثلها. وتستهدف هذه اللعبة جميع الفئات العمرية، وخاصة الشباب وتعتبر الوجه الآخر للعبة الحوت الأزرق".
أصغر سعودي شارك في بطولة الرجل الحديدي 70.3

تحريم لعبة pubg

وأضاف الأزهر "هذه اللعبة تبدو في ظاهرها بسيطة، لكنها للأسف تستخدِم أساليب نفسية معقدة تحرض على إزهاق الروح من خلال القتل، وتجتذب اللعبة محبي المغامرة وعاشقي الألعاب الإلكترونية؛ لأنها تستغل لديهم عامل المنافسة تحت مظلة البقاء للأقوى، وقد رصد قسم متابعة وسائل الإعلام بالمركز أخباراً عن حالات قتل حقيقية من مستخدمي هذه اللعبة، وقد نهانا الله سبحانه عن ارتكاب أي شيء يهدد حياتنا وسلامة أجسامنا وأجسام الآخرين فقال تعالى: «ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيماً»، وقال «ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق».
 
وتابع في منشوره: "لخطورة الموقف، وانطلاقاً من دور مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية الرائد في إرشاد الناس إلى ما فيه خيرهم، وتحذيرهم مما فيه ضررهم، يحذر من خطورة هذه الألعاب ويهيب بالسادة العلماء والدعاة والمعلمين بضرورة نشر الوعي العام بخطورة هذه الألعاب على الفرد والمجتمع، وتأكيداً على حرمة هذا النوع من الألعاب، لخطورته على الفرد والمجتمع يحرم مركز الأزهر للفتوى هذا النوع من الألعاب، ويهيب بأولياء الأمور وكل الفاعلين في المجتمع والجهات المختصة إلى منع هذا النوع من الألعاب".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع مجتمع وأعمال

أرقام صادمة في نسبة السمنة بين سكان السعودية.. تكلف الحكومة ملايين الدولارات

كشف الدكتور "عبد الرحمن الشيخ" أستاذ الغدد الصماء والباطنية بجامعة الملك عبد العزيز خلال ملتقى تعزيز الصحة بالجامعة، على وصول نسبة السمنة بين السعوديين إلى أرقام صادمة تجاوزت 70%. ...

مغامرات مثيرة.. كيف ينقذ "برق" السعوديين العالقين في الصحراء؟ (فيديو وصو)

مجموعة من الشباب السعودي وضعوا أمام أعينهم هدفاً سامياً كان العمل التطوعي أساسه، لا يشغل بالهم سوى إنقاذ مستغيث أو البحث عن مفقود، عملوا على تكوين فريق متخصص في عمليات الإنقاذ، وأطلقوا عليه اسم...

عقوبة لبس السراويل القصيرة في الأسواق والعبارات العنصرية في "الجوال"

تسعى السعودية بشكل دائم للحفاظ على الذوق العام والحفاظ على الهوية العربية والموروث الديني المعتدل الذي يتناسب مع مجتمعاتنا العربية المحافظة؛ ووافق مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين على لائحة...