كيف تحمي نفسك من التشتت لزيادة إنتاجك؟

main image
5 صور
لديك أفكار كثيرة ولا تستطيع الانتهاء منها؟.. 5 طرق فعالة تجعلك أكثر انتاجية

لديك أفكار كثيرة ولا تستطيع الانتهاء منها؟.. 5 طرق فعالة تجعلك أكثر انتاجية

تعلم كيف تُنهي ما بدأته

تعلم كيف تُنهي ما بدأته

ضع لنفس موعد نهائي للانتهاء من العمل

ضع لنفس موعد نهائي للانتهاء من العمل

اقسم الفكرة إلى عدة مهام صغيرة

اقسم الفكرة إلى عدة مهام صغيرة

هل لديك أفكار كثيرة تود العمل عليها ولكنك لا تستطيع كيف تبدأ؟ هل تصيبك هذه الحالة بالتوتر الشديد وتدفعك إلى التخلي عن جميع الأفكار؟ هل تتوقف عما بدأت في العمل عليه بالفعل حتى تبدأ في العمل على فكرة أخرى، ثم تترك كل شيء لأنك تشعر باليأس؟ حسنًا فأنت لست وحدك؛ لأن أغلبنا يعاني من هذه الأزمة. 
 
خلصت عدة أبحاث ودراسات أُجريت في هذا الشأن إلى أن تشابك الأفكار والأهداف المتعددة مثل الكتابة، والتمرين، والاطلاع والقراءة أكثر، والاستيقاظ مُبكرًا، يكون شيء شاقًّا ومزعجًا للغاية على الرغم من أنه يبدو مثيرًا جدًّا في البداية، ولكنه سينتهي بالتسويف والمماطلة، ومن ثم الفشل حتى تتلاشى الأفكار واحدة تلو الأخرى.
 
يوجد الكثير من الأسباب التي تفسر عجزنا عن الانتهاء مما بدأناه، مثل نقص الوقت، والخوف من الفشل، وتشتتنا بين عدة أفكار ما يترتب عليه إهدار طاقتنا وجهدنا دون فائدة.
 
ولقد أثبتت الدراسات أنه كلما كانت الخيارات المتاحة أمامك أكثر تناقصت قدرتك على القيام بها؛ لأنك عندما تشعر أن هناك أهدافًا وأفكارًا كثيرة عليك العمل على تنفيذها، تغدو عاجزًا عن التصرف.

أفضل طريقة لتقديم نفسك.. كيف تكتب خطاباً تعريفيا مُلهما؟

صورة ذات صلة

 5 طرق تساعدك على معالجة هذه المشكلة والتعامل مع الأفكار العديدة بطريقة أكثر إنتاجية

1- ضع لنفسك موعدًا نهائيًّا للانتهاء من العمل

كلما شعرنا بالحرية في العمل على فكرة أو مهمة نعمل عليها، ولم نواجه أي ضغوط في الانتهاء منها، تزداد نسبة ممطالتنا وتسوفينا، فلا ننتهي منها أبدًا، ونؤجلها طوال الوقت؛ لذلك من الضروري أن يكون هناك موعد تسليم مُحدد، وأن نعمل من خلال جدول زمني مُحدد ومعد جيدًا.
 
أعد قائمة بالمهام اليومية التي عليك القيام بها، وحدد الوقت الذي تحتاجه لإنهاء كل منها، ثم ضع لنفسك مواعيد نهائية لإنهاء كل منها، وابذل قصارى جهدك للانتهاء من العمل في الوقت الذي حددته سلفًا.

2- اقسم الفكرة إلى عدة مهام صغيرة

إذا بدأت في تنفيذ مشروع أو مهمة ثم فقدت الرغبة في إكمالها، فبإمكانك تقسيمها إلى مجموعة من المهام أو الأنشطة الصغيرة، وبهذه الطريقة ستنجز الكثير بسرعة وفي وقت قصير، ولن تشعر بالعناء الذي تتوقعه.

3- ثق بحدسك

غالبًا ما نتردد في البدء واتخاذ قرارات بشأن الأفكار والمهام، ربما بسبب الخوف من الفشل أو عدم الثقة في النفس بما يكفي، وفي بعض الأحيان نقضي ساعات طويلة في البحث والتخطيط لاتخاذ قرار ما، ولكن عندما يحين وقت تنفيذه والعمل به فأننا لا نقوى على القيام بأي شيء، ونقف في مكاننا غير قادرين على المُضي قدمًا.
 
في المرة القادمة التي يخالجك فيها شعور مماثل كل ما عليك فعله هو أن تثق بحدسك، وأن تفعل ما تشعر أنه صائب ومفيد، نفذ أول فكرة تخطر في بالك؛ لأنه كلما مرّ الوقت لن تصبح قادرًا على فعل أي شيء.

نتيجة بحث الصور عن ‪Planning + Work‬‏

4- تعلم كيف تُنهي ما بدأته

يتميز كثيرون بالقدرة على بدء العمل بحماسة وفعالية، ولكن قلة قليلة فقط هي التي تستطيع إنهاء ما عملت عليه، ولا سيما أن البدء أكثر سهولة من الإنهاء.
 
عملية تعزيز عادة إنهاء العمل تلك تحتاج إلى بذل الكثير من الجهد كأي عادة أخرى تريد اكتسابها والعمل بها، في البداية ستبدو صعبة وغير مألوفة وستستغرق وقتًا حتى تعتادها، ومن ثم تصبح أمرًا طبيعيًّا جدًّا في حياتك وشخصيتك.

5- تخلَّ عن أهدافك

بخلاف المتعارف عليه، فإن الأشخاص الأكثر إنتاجية ونجاحًا هم هؤلاء القادرون على التخلي عن أهدافهم طوال الوقت، فهم يعلمون فقط ماذا يريدون ومتى يمكنهم الانسحاب من أمر ما.
 
يوجد جانب إيجابي للانسحاب من المهام أو التخلي عن الأهداف، وهو إعادة توجيه طاقتك المهدرة على فكر أو هدف غير مثمرين، للعمل على شيء آخر أكثر قيمة وأهمية.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات