كيف جنى كيس كولين مليارات الدولارات بعدما فقد ذاكرته؟

main image
3 صور
في عام 2006، سقطت دراجته البخارية من أحد المنحدرات الصخرية في الصحراء الغربية

في عام 2006، سقطت دراجته البخارية من أحد المنحدرات الصخرية في الصحراء الغربية

وأكد الأطباء أن حالته ميؤوس منها وامتنعوا عن بذل أي محاولة لإنقاذه

وأكد الأطباء أن حالته ميؤوس منها وامتنعوا عن بذل أي محاولة لإنقاذه

لكن العناية الالهية أنقذت رجل الأعمال الهولندي كيس كولين الذي أصيب بكسور متعددة وفقد ذاكرته،

في عام 2006، سقطت دراجته البخارية من أحد المنحدرات الصخرية في الصحراء الغربية، وأكد الأطباء أن حالته ميؤوس منها، وامتنعوا عن بذل أي محاولة لإنقاذه، لكن العناية الإلهية أنقذت رجل الأعمال الهولندي كيس كولين الذي أصيب بكسور متعددة وفقد ذاكرته، وبعد ستة أشهر قضاها في المستشفى استطاع تدريجياً أن يمشي على ساقيه؛ ليواصل نجاحه في عالم المال والأعمال بعدما أسس العديد من الشركات  التي جنى من ورائها مليارات الدولارات.

مديرو التوظيف يحذرون من 3 أكاذيب قد تكلفك الوظيفة

مشوار ناجح

ولد كولين وترعرع في مزرعة ألبان صغيرة بالقرب من الحدود البلجيكية الهولندية، ودرس الهندسة الميكانيكية في إحدى الجامعات بمدينة آيندهوفن وحصل على ماجيستير في إدارة الأعمال، وبدأ مشواره المهني الناجح كمستشار لعدة شركات، ثم ما لبث أن استثمر أمواله فيها. وتعد شركة بوكينغ دوت كوم" واحدة من بين هذه الشركات التي تأسست في هولندا عام 1997، وحققت العام الماضي إيرادات قدرها 12.6 مليار دولار وجمع كولين الملايين من هذه الاستثمارات؛ إذ قدرت إحدى الصحف الهولندية ثروته الشخصية في عام 2013 بنحو 115 مليون يورو.

وقد عرف كولين بحبه لسباقات الدراجات النارية وبسبب ذلك  أخذ إجازة من عمله ليشارك في أحد هذه السباقات في شمال أفريقيا، لكنه تعرض لحادث مروع أثناء هذا السباق بعد سقوطه من أعلى هضبة أصيب على أثره بكسور متفرقة في 22 موضعاً من جسمه، إضافة إلى إصابة رأس شديدة، وتم نقله على متن طائرة خاصة إلى هولندا وأجريت له جراحة طارئة، استرد بعدها عافيته شيئاً فشيئاً بعد أن مكث في المستشفى ستة أشهر.

"التظاهر بالانشغال بالهواتف المحمولة".. حيلة 90% من البشر لتجنب الحديث مع الآخرين

يؤمن بالقدر

 وبعد هذا الحادث المروع الذي تعرض له، ظن البعض أن كولين سوف يكره رياضته المفضلة بعد الحادث الذي كاد يكلفه حياته بيد أنه خاض تحدياً أكثر خطورة بالمشاركة على دراجته البخارية في سباق داكار السنوي على طرق أكثر وعورة.

ويقول كولين إنه لا يعبأ بمخاطر الإصابات، أنا أؤمن بالقدر، فلا أحد يموت قبل أن يحين أجله" مبرراً ذلك: "أنا أعمل لأكثر من 20 ساعة يومياً، ومشاركتي في رالي داكار تجبرني على الابتعاد عن ضغوط العمل وهمومه". مؤكداً أن أفضل القرارات التجارية يتخذها بعد عودته من المشاركة في هذه السباقات لأنه يعود إلى العمل بذهن صاف.

دراسة تحذر من الأشخاص الذين يشاركون يومياتهم داخل "الجيم" على "السوشيال ميديا"

أكبر الشركات الهولندية

وكونه من أوائل المستثمرين بالشركة، شغل كولين عدة مناصب في بوكينغ دوت كوم كما عُين مستشاراً في شركة أوبر لخدمات النقل عبر تطبيقات الهاتف بالولايات المتحدة، وفي الوقت نفسه كان يتابع استثماراته في عشرات الشركات التقنية الأخرى.

والتي من بينها شركة "ليثيوم ويركس" لتصنيع بطاريات الليثيوم أيون، التي يقع مقرها بمدينة هينيلو شرقي هولندا وهي تنتج بطاريات ليثيوم قابلة للشحن مصممة للاستخدام في المركبات الكهربائية بأنواعها، من سيارات الأجرة إلى السفن والرافعات والشاحنات، علاوة على تخزين الطاقة الكهربائية التي تولدها الألواح الشمسية وتوربينات الرياح.

 الآن يتصاعد نجم هذه الشركة شيئاً فشيئاً لاسيما بعد استحواذها على شركة "فالينس" الأمريكية وشركة "سوبر بي" الهولندية، إضافة إلى امتلاكها لمصنعين في الصين يعملان بكامل طاقتهما ومصنعاً ثالثاً تحت التأسيس  بجانب تحقيقها إيرادات قدرها 80 مليون دولار، مع توقعات بأن تقترب من المليار دولار العام المقبل، وأن تصبح واحدة من أكبر موردي بطاريات الليثيوم في العالم في عام 2030.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات