تلبيسة من الذهب.. تعرف على قصة أصغر قطعة في الكعبة المشرفة

main image
4 صور

"ميزاب الكعبة".. هو أصغر قطعة في الكعبة المشرفة، وضعتها قريش قبل 1500عام عند إعادة بناء الكعبة، حينما شارك فيها النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حين كان عمره 35 عاماً.

"ميزاب الكعبة" عبارة عن قطعة معدنية تستخدم لتصريف الأمطار، حينما تهطل على سطح الكعبة المشرفة، نحو حجر إسماعيل، وعلى مرّ السنين الماضية، عدداً من عمليات التجديد والتطوير، وكانت من مراحل عمليات التطوير، تلبيسه بالذهب كباقي أجزاء الكعبة الأخرى.

واهتمت العديد من كتابات المؤرخين، بميزاب الكعبة وجريان الماء، حيث قدموا وصفا دقيقا له أثناء عمل الميزاب في فترات المطر، وأدرجها بعض الكتاب ممن وثقوا لحظات الأمصار.

العديد من المسلمين يتبركون بهطول المطر أثناء الوقوف في صحن الكعبة، ويعتبرونها نعمة وهبة من الله، كما يعتقدون أن من يهطل عليه المطر من تحت الميزاب أو بالقرب منه فهذه هبة أكبر.

"ميزاب الكعبة".. هو أصغر قطعة في الكعبة المشرفة، وضعتها قريش قبل 1400عام عند إعادة بناء الكعبة، حينما شارك فيها النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حين كان عمره 35 عاماً.
تعرف على قائمة أفضل 10 مسلسلات لعام 2018
"ميزاب الكعبة" عبارة عن قطعة معدنية تستخدم لتصريف الأمطار، حينما تهطل على سطح الكعبة المشرفة، نحو حجر إسماعيل، وعلى مرّ السنين الماضية، شهدت الكعبة عدداً من عمليات التجديد والتطوير، وكانت من مراحل عمليات التطوير، تلبيسه بالذهب كباقي أجزاء الكعبة الأخرى.

ما ميزاب الكعبة؟

واهتم العديد من كتابات المؤرخين، بميزاب الكعبة وجريان الماء، حيث قدموا وصفاً دقيقاً له في أثناء عمل الميزاب في فترات المطر، وأدرجها بعض الكتاب ممن وثقوا لحظات الأمطار.
 
 
العديد من المسلمين يتبركون بهطول المطر في أثناء الوقوف في صحن الكعبة، ويعتبرونها نعمة وهبة من الله، كما يعتقدون أن من يهطل عليه المطر من تحت الميزاب أو بالقرب منه فهذه هبة أكبر.
 
وورد في كتاب ابن هشام في قصة بناء الكعبة الشريفة، أن أول من وضع ميزاب الكعبة قبيلة قريش، وأعاد الميزاب ابن الزبير بطريقة مختلفة، حيث جعله يصب خارج حجر إسماعيل، بينما أعاده الحجاج لما كان عليه من بناء 
قريش، وهو البناء الموجود في شكله الحالي، حيث إن الميزاب يصب داخل حجر إسماعيل الذي يقع خارج الكعبة ويصب الميزاب داخله.

مواصفات ميزاب الكعبة

أما عن مواصفات آخر ميزاب تمت صناعته للكعبة عام 1418 هجرية، الذي تم تغييره، في عهد الملك فهد في تجديد الكعبة، بآخر جديد، له مواصفات الميزاب القديم نفسها، بالإضافة إلى بعض التعديلات، التي كان من بينها وضع مسامير فوق الميزاب لمنع وقوف الحمام عليه، كما تم تصفيحه بالذهب، ولبسه الوليد بن عبدالملك بالذهب، ووصف الأزرقي  بقوله: "طوله أربع أذرع وسعته ثماني أصابع وارتفاعه ثماني أصابع".
 
الميزاب يأخذ شكلاً مستطيلاً مفتوحاً من أعلاه مما يلي السماء، ومقفلاً مما يلي سطح الكعبة، ومفتوحاً مما يلي حجر إسماعيل لجريان الماء فيه في أثناء غسل سطح الكعبة أو وقت هطول المطر، أما طوله فيبلغ طول 2.58 متر، منها 
58 سم داخل جدار الكعبة، بينما عرضه 25 سم وارتفاعه 16 سم، وقد تم تصفيح جوانب الميزاب المصنوع من خشب "التيك" وهو أقوى الأخشاب الموجودة في العالم.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات