رغم تأثيراته المرضية.. هل يتسبب الأرق في الموت المبكر؟

main image
5 صور
أجرى مجموعة من الباحثين دراسة حديثة حول علاقة الأرق بالموت المبكر، من خلال تحليل بيانات 36 مليون مريض يعاني من الأرق المزمن على مدار 11 عام.

أجرى مجموعة من الباحثين دراسة حديثة حول علاقة الأرق بالموت المبكر، من خلال تحليل بيانات 36 مليون مريض يعاني من الأرق المزمن على مدار 11 عام.

وتوصلت الدراسة إلى أن الأرق لا يسبب الموت المبكر، حيث أنه لم يتم إثبات أي أدلة تشير إلى أن الاستيقاظ ليلا وعدم القدرة على النوم يؤدي إلى الموت المبكر .

وتوصلت الدراسة إلى أن الأرق لا يسبب الموت المبكر، حيث أنه لم يتم إثبات أي أدلة تشير إلى أن الاستيقاظ ليلا وعدم القدرة على النوم يؤدي إلى الموت المبكر .

والأرق هو اضطراب النوم الأكثر انتشارًا، وله نوعان، أرق متكرر وهو صعوبة النوم لمدة 3 ليالي أو أكثر في الأسبوع، و أرق مستمر وهو صعوبة النوم لأكثر من الشهر واستمراره، ويؤثر الأرق على  10 -30% من الناس ويؤدي إلى الشعور بالإرهاق أثناء النهار نتيجة عدم قدرته على النوم بشكل طبيعي.

والأرق هو اضطراب النوم الأكثر انتشارًا، وله نوعان، أرق متكرر وهو صعوبة النوم لمدة 3 ليالي أو أكثر في الأسبوع، و أرق مستمر وهو صعوبة النوم لأكثر من الشهر واستمراره، ويؤثر الأرق على 10 -30% من الناس ويؤدي إلى الشعور بالإرهاق أثناء النهار نتيجة عدم قدرته على النوم بشكل طبيعي.

وكشفت الدراسة أن الأرق يؤدي إلى الإصابة بعدد من الأمراضي من بينها الخرف والسكري والقلق والاكتئاب إلا أنه لا يمتد أثره ليكون سببا في الموت المبكر

وكشفت الدراسة أن الأرق يؤدي إلى الإصابة بعدد من الأمراضي من بينها الخرف والسكري والقلق والاكتئاب إلا أنه لا يمتد أثره ليكون سببا في الموت المبكر

ولفتت الدراسة إلى أهمية اتباع مرضى الأرق للعلاج السلوكي المعرفي للتكيف والتأقلم معه، من خلال تغيير نمط الحياة وتعديل العادات السيئة وتصحيح الأفكار الخاطئة حول النوم.

ولفتت الدراسة إلى أهمية اتباع مرضى الأرق للعلاج السلوكي المعرفي للتكيف والتأقلم معه، من خلال تغيير نمط الحياة وتعديل العادات السيئة وتصحيح الأفكار الخاطئة حول النوم.

أجرت مجموعة من الباحثين دراسة حديثة حول علاقة الأرق بالموت المبكر، من خلال تحليل بيانات 36 مليون مريض يعاني من الأرق المزمن على مدار 11 عاماً.
المهووسون بلياقة أجسامهم أكثر عرضة للإصابة بالكآبة

علاقة الأرق بالموت المبكر

وتوصلت الدراسة إلى أن الأرق لا يسبب الموت المبكر، حيث إنه لم يتم إثبات أية أدلة تشير إلى أن الاستيقاظ ليلاً وعدم القدرة على النوم يؤدي إلى الموت المبكر .
 
والأرق هو اضطراب النوم الأكثر انتشارًا، وله نوعان، أرق متكرر وهو صعوبة النوم لمدة 3 ليالٍ أو أكثر في الأسبوع، وأرق مستمر وهو صعوبة النوم لأكثر من الشهر واستمراره، ويؤثر الأرق على  10 -30% من الناس ويؤدي إلى الشعور بالإرهاق أثناء النهار نتيجة عدم قدرته على النوم بشكل طبيعي.
أسباب الضغط المنخفض وكيفية التخلص منه نهائياً

الأرق يتسبب في هذه الأمراض

وكشفت الدراسة أن الأرق يؤدي إلى الإصابة بعدد من الأمراض من بينها الخرف والسكري والقلق والاكتئاب إلا أنه لا يمتد أثره ليكون سبباً في الموت المبكر.
 
ولفتت الدراسة إلى أهمية اتباع مرضى الأرق للعلاج السلوكي المعرفي للتكيف والتأقلم معه، من خلال تغيير نمط الحياة وتعديل العادات السيئة وتصحيح الأفكار الخاطئة حول النوم.
 

المهووسون بلياقة أجسامهم أكثر عرضة للإصابة بالكآبة

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل