ما الذي يمكن تعلمه من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؟

ما الذي يمكن تعلمه من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؟

ما الذي يمكن تعلمه من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؟

امدح نفسك واثني على ادائك

الثقة الشديدة والاعتداد بالنفس

لا تهتم كثيرًا بتعليقات الآخرين

يعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أكثر الشخصيات المثيرة للجدل في العالم، ويرجع ذلك إلى أسباب كثيرة من بينها أسلوبه الذي يختلف عن أسلافه في إدارة الولايات المتحدة، وقراراته وسياساته التي أثارت غضب واستياء كثيرين سواء في الشأن الداخلي أو الخارجي، كما أنه يواجه الكثير من الاتهامات والانتقادات.
 
ومع ذلك يمتلك الرئيس الأمريكي ورجل الأعمال السابق مجموعة من السمات والمقومات التي قد تساعدك على تحقيق نجاح كبير، وبلوغ هدفك، فما الذي يمكن أن تتعلمه من ترامب؟ وفيما يلي نجيبك على هذا السؤال.
 
نتيجة بحث الصور عن ‪Donald Trump‬‏

امدح نفسك واثن على أدائك

لا يخجل ترامب من استخدام حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في الإشادة بنفسه، والثناء على أدائه والتأكيد على نجاح إدارته في قيادة البلاد، وتقليل مُعدّل البطالة وتوفير وظائف العمل للرجال والنساء.
 
لا عيب أبدًا في الإشادة بنفسك والثناء على أدائك بين كل وقت وآخر، فعل ذلك سيظهر للجميع أنك شخص طموح وواثق من نفسك وجريء، ما يجعلهم يصدقونك ويؤمنون بموهبتك.

نتيجة بحث الصور عن ‪Donald Trump‬‏

الثقة الشديدة والاعتداد بالنفس

الثقة بالنفس من أهم سمات الرئيس الأمريكي، وخلصت دراسات أُجريت منذ فترة إلى أن الثقة بالنفس تجعل الناس يصدقون الشخص حتى إذا كان مُخطئًا، وتجعله يبدو عظيمًا حتى إذا لم يكن قد حقق الكثير من الإنجازات في حياته، لأنها تجعله أكثر جرأة وأكثر إقبالاً على الحياة. فكر في الأمر بهذه الطريقة فإذا كان اثنان من أصدقائك يتحدثان عمن فاز ببطولة كأس العالم، وسحب أحدهما 100 دولار من جيبه، وراهن على الإجابة الصحيحة، فمن الذي ستصدقه؟، بالتأكيد هذا المراهن لأنه يثق في نفسه وفي معلوماته.
 
كما يمكنك الإشارة إلى النجاح الذي حققته في الماضي لتأكيد ثقتك في أدائك. ووجدت دراسة أجرتها مجلة فوربس عن أفضل 100 شركة تقنية ناجحة، أن إشارة هذه الشركات لنجاحها في الماضي أعطى الجميع انطباعًا بأنها مؤسسات جديرة بالثقة، ما زاد من نجاحها مع مرور الوقت.
دراسة تحذر من الأشخاص الذين يشاركون يومياتهم داخل "الجيم" على "السوشيال ميديا"

نتيجة بحث الصور عن ‪Donald Trump‬‏

لا تهتم كثيرًا بتعليقات الآخرين

بالتأكيد يجب أن تستمع إلى النصائح وأن تتقبل النقد بصدر رحب، ولكن أحياناً تكون التعليقات والانتقادات التي نستمع إليها، ويخبرنا بها الآخرون بمثابة الحجر الذي يسحبنا إلى الأسفل وقد يجعلنا نغرق ونستقر في القاع، فنعجز عن الوصول إلى القمة وتحقيق النجاح الذي طالما حلمنا به.
 
وربما تلاحظ كم الانتقادات اللاذعة التي يواجهها ترامب على وسائل التواصل الاجتماعي وبعض المنافذ الإعلامية الأمريكية، إلا أنه رغم كل ذلك لا يهتم كثيرًا بهذه التعليقات، ويواصل عمله وكأن شيئاً لم يكن، لذا إذا كنت تثق فيما تفعله فلا تجعل الهجوم أو الملاحظات السلبية تعوقك عن تحقيق أهدافك وطموحك، وتذكر أن الكثير من رواد الأعمال والشخصيات الناجحة عاشت تجارب فاشلة في بداية الأمر، مثل والت ديزني، وأوبرا وينفري، وستيف جوبز، وغيرهم.
 
وفي كل الأحوال، اعلم أنه لا يتم توظيف أو ترقية الأشخاص بسبب أدائهم المتميز فقط، ولكن بالنظر إلى إمكانياتهم المحتملة، وكما تقول الشاعرة الأمريكية مايا أنجلو إن "الناس سينسون سريعًا ما قلته أو فعلته، لكنهم لن ينسوا أبدًا الإحساس الذي جعلتهم يشعرون به". لذلك الهدف الرئيس من القيادة التنفيذية هو التعامل مع انعدام اليقين وانعدام الأمان الذي يشعر به الأشخاص المحيطون بك.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع تطوير الذات